هل يجب صيام العشر من ذي الحجة كاملة

هل يجب صيام العشر من ذي الحجة كاملة

هل يجب صيام العشر من ذي الحجة كاملة، فالمعروف بين المسلمين أنّ من السنّة صيام أيام ذي الحجة التسعة التي تسبق يوم النحر، ولكن هل يجب صيام هذه الأيام كاملة؟ في هذا المقال يتوقف موقع مقالاتي للإجابة عن مسألة مهمة وهي هل لابد من صيام العشر من ذي الحجة كلها أو يمكن صيام بعضها وإفطار بعضها الآخر، إضافة للوقوف على بعض الأمور المتعلقة بهذا الصيام من حيث النية والفضل ونحو ذلك.

هل يجب صيام العشر من ذي الحجة كاملة

قال العلماء إنّ صيام العشر من ذي الحجة هو سنة وليس واجبًا، والصيام في هذه الأيّام يكون للأيام التسعة الأولى منه عدا اليوم العاشر الذي هو يوم العيد، وهذا اليوم مُحرَّمٌ، ولكنّهم قالوا إنّ صيام هذه الأيام سنة وليست واجبة كاملة، فأكد هذه الأيام في الصيام يوم عرفة وهو اليوم التاسع من ذي الحجة، يليه يوم التروية وهو اليوم الثامن من ذي الحجة، ثمّ باقي الأيام، والصيام في هذه الأيام مُستحب؛ لأنّه من جملة الأعمال الصالحة التي حثّ النبي -صلى الله عليه وسلم- على فعلها في هذه الأيام.[1]

ومن ذلك قوله -صلى الله عليه وسلم-: “ما مِنْ أيامٍ العملُ الصالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللهِ مِنْ هذهِ الأيامِ العشرِ، فقالوا يا رسولَ اللهِ ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ فقال رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ إلا رجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ، فلمْ يرجعْ مِنْ ذلكَ بشيءٍ”،[2] وكذلك حديث أم المؤمنون حفصة -رضي الله عنها- الذي تقول فيه عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه: “كانَ يصومُ تسعَ ذي الحجةِ، ويومَ عاشوراءِ، وثلاثةَ أيامٍ منِ كلِّ شهرٍ، أولَ اثنينِ من الشهرِ، والخميسَ، والاثنين من الجمعةِ الأخرى”،[3] والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: حكم الإفطار في صيام عشر ذي الحجة

متى يبدأ صيام العشر من ذي الحجة

يبدأ صيام العشر من ذي الحجة من اليوم الأول لشهر ذي الحجة، وينتهي بنهاية اليوم التاسع منه وهو يوم عرفة؛ إذ إنّ اليوم العاشر هو يوم العيد، وهذا اليوم يحرم صومه في الإسلام، ولكنهم قالوا صيام العشر عن هذه الأيام التسعة من باب التغليب لا التعميم، والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام أيام العشر من ذي الحجة بنيتين

حكم تبييت النية في صيام العشر من ذي الحجة

إنّ تبييت النية ليس مطلوبًا في الشرع في صيام النفل كما ذهب الجمهور من العلماء، فالنية في صيام النفل -عند الجمهور- تصح قبل الزوال، ولكن بشرط ألّا يكون قد وقع من المسلم ما ينافي الصوم من الفجر وحتى وقت عقد النية،[5] ودليل الجمهور الحديث الذي ترويه أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- وتقول فيه:

“قالَ لي رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- ذَاتَ يَومٍ: يا عَائِشَةُ، هلْ عِنْدَكُمْ شَيءٌ؟ قالَتْ: فَقُلتُ: يا رَسولَ اللهِ، ما عِنْدَنَا شيءٌ، قالَ: فإنِّي صَائِمٌ، قالَتْ: فَخَرَجَ رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-، فَأُهْدِيَتْ لَنَا هَدِيَّةٌ -أَوْ جَاءَنَا زَوْرٌ- قالَتْ: فَلَمَّا رَجَعَ رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-، قُلتُ: يا رَسولَ اللهِ، أُهْدِيَتْ لَنَا هَدِيَّةٌ -أَوْ جَاءَنَا زَوْرٌ- وَقَدْ خَبَأْتُ لكَ شيئًا، قالَ: ما هُوَ؟ قُلتُ: حَيْسٌ، قالَ: هَاتِيهِ، فَجِئْتُ به فأكَلَ، ثُمَّ قالَ: قدْ كُنْتُ أَصْبَحْتُ صَائِمًا”،[6] وأمّا القول الثاني فهو قول المالكية، فيرون تبييت النبية من الليل، ويستدلون بعموم الحديث: “مَنْ لمْ يجمعِ الصيامَ قبلَ الفجرِ فلا صيامَ لهُ”،[7] والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: هل يجوز جمع نية صيام القضاء مع عشر ذي الحجة

فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

إنّ الأيام العشرة الأوائل من شهر ذي الحجة من مواسم الطاعات العظيمة التي حثّ النبي -صلى الله عليه وسلم- على اغتنامها بالعمل الصالح، فقد قال -صلى الله عليه وسلم-: “ما مِنْ أيامٍ العملُ الصالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللهِ مِنْ هذهِ الأيامِ العشرِ، فقالوا يا رسولَ اللهِ ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ، فقال رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ إلا رجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ، فلمْ يرجعْ مِنْ ذلكَ بشيءٍ”.[2][8]

والصيام من الأعمال الصالحة التي ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنّه كان يفعلها في هذه الأيام، وذلك كما جاء في حديث أم المؤمنين حفصة -رضي الله عنها- الذي تقول فيه عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه: “كانَ يصومُ تسعَ ذي الحجةِ، ويومَ عاشوراءِ، وثلاثةَ أيامٍ منِ كلِّ شهرٍ، أولَ اثنينِ من الشهرِ، والخميسَ، والاثنين من الجمعةِ الأخرى”،[3] ومن عظيم هذه الأيام أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- لم يقيّد العمل الصالح فيها بشيء بعينه، ولكنّه ترك الباب مفتوحًا على مصراعيه لمن شاء، وهذا يدل على فضل هذه الأيام وعظيم شأنها وعظمة أجر العمل الصالح فيها، والله أعلم.[8]

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام عشر ذي الحجة وعليه قضاء من رمضان

وإلى هنا يكون قد تم مقال هل يجب صيام العشر من ذي الحجة كاملة بعد الوقوف على إجابة هذه المسألة، وبعد الوقوف على عدد من الأحكام المتعلقة بصيام عشر ذي الحجة، وفضل الصيام في تلك الأيام.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , يستحب صيام أيام عشر ذي الحجة , 13/06/2022
  2. ^ عارضة الأحوذي , ابن العربي، عبد الله بن عباس، رقم الحديث: 2/215، حديث صحيح.
  3. ^ الجامع الصغير , السيوطي، حفصة أم المؤمنين، رقم الحديث: 7060، حديث صحيح.
  4. ^ islamqa.info , هل يستحب صيام عشر ذي الحجة بما فيها يوم العيد؟ , 13/06/2022
  5. ^ islamweb.net , لا حرج في عدم تبييت النية في صوم التطوع , 13/06/2022
  6. ^ صحيح مسلم , مسلم، عائشة أم المؤمنين، رقم الحديث: 1154، حديث صحيح.
  7. ^ عارضة الأحوذي , ابن العربي، حفصة أم المؤمنين، رقم الحديث: 2/193، حديث صحيح.
  8. ^ islamqa.info , ما هو فضل العشر من ذي الحجة؟ , 13/06/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.