هل النعناع يضر الحامل

هل النعناع يضر الحامل

هل النعناع يضر الحامل، يوجد المئات من النباتات العطرية، التي يستخدمها الناس بشكل عام كشراب ساخن، وتُستخدم كعلاج منزلي، أو يتم إدخالها في العقاقير الطبية، ومن خلال هذا المقال، سوف يحدثنا موقع مقالاتي عن النعناع، كما سيتم بيان تأثيره على المرأة الحامل، سواء كانت سلبية أم إيجابية ومعرفة هل النعناع مفيد للحامل.

هل النعناع يضر الحامل

النعناع غير مضر للحامل بالكميات المعتدلة، يعتبر شراب النعناع الساخن، من المشروبات التي تعالج التشنجات وتطرد الغازات، وله الكثير من الفوائد لكل الأشخاص ولكل الأعمار، بما فيهم النساء الحوامل، شرط تناوله بكميات معتدلة وبإشراف الطبيب بالنسبة للأشخاص الذين لديهم أوضاع صحية خاصة مثل “الحامل” وقد يكون النعناع مضراً للحامل في الحالات التالية:[1]

  • التحسس من المنثول: في هذه الحالة يجب تجنب تناول النعناع، لأنه يحتوي على كمية كبيرة من المنثول.
  • التعرض لخطر الإجهاض: يعتبر النعناع من المرخيات العضلية، فإن تناوله بكثرة، في بعض فترات الحمل، يؤدي إلى استرخاء عضلات الرحم ثم الإجهاض.
  • أضرار عامة: باعتبار أن جسم الحامل يكون حساس ومجهز من الحمل، فإن تناول النعناع بشكل مفرط، سوف يسبب النعاس، وبالتالي يسبب ألم في العضلات بسبب قلة الحركة، وتباطؤ معدل ضربات القلب.
  • أضرار في المعدة: في حال وجود قرحة معدية سابقة. 

شاهد أيضًا: هل الفيفادول يضر الحامل

هل النعناع مضر للحامل في الأشهر الأولى

لا يوجد معلومات طبية دقيقة، تؤكد أو تنفي علاقة الإجهاض بنبتة النعناع، سواء في الأشهر الأولى، أو أي فترات لاحقة لذلك، ولكن باعتبار أن نبتة أو عشبة النعناع تحتوي على خصائص مرخية للعضلات، فهي قد تؤثر على عضلات الرحم لدى بعض الحوامل، وتكون أحد الأسباب لفقدان الجنين، حيث قد يكون الحمل بحد ذاته غير ثابت، ويحتاج لعناية ورعاية خاصة، فهنا يُنصح بعدم تناول النعناع، أو تناوله بكميات قليلة، تحت إشراف الطبيب المختص.[2]

شاهد أيضًا: متى تبدا اعراض الحمل المبكرة

هل شرب النعناع يفتح الرحم؟

نعم، يعمل النعناع على توسيع عنق الرحم، النعناع بشكل عام شراب آمن على صحة الحامل، إذا تمت مراعاة الكميات المستخدمة منه، وقد عُرف عن زيت النعناع “خاصة بالأوساط الشعبية” أنه يسهّل عمليات الولادة الطبيعة، لأنه يعمل على توسيع عنق الرحم، فإذا ظهر على الحامل بالشهر التاسع أعراض الولادة، يتم تسخين زيت النعناع قليلًا وتدليك بطن الحامل فيه، عبر حركات دائرية، إذاً هنا لا بد من الانتباه إلى الكميات المتناولة من النعناع قبل موعد الولادة، حتى لا يتسبب بالولادة المبكرة، التي قد تهدد حياة الجنين.[3]

شاهد أيضًا: كيف يكون الم الثدي في بداية الحمل وتغيرات الثدي في الأسابيع الأولى من الحمل

هل النعناع مفيد للحامل في الشهر الثامن؟

لا، لأنه قد يؤدي لارتخاء عنق الرحم، ويؤدي لخطر الولادة المبكرة، تحتاج المرأة الحامل لعناية خاصة بكل أشهر الحمل، وتكاد لا تصل إلى يوم الولادة، إلا وهي مستنفذة لكل قواها، سواء من أعراض الأشهر الأولى “الوحام” أو حالة الإرهاق والاكتئاب التي ترافق الحمل، ومن حيث المبدأ لا يعتبر شراب النعناع خطيراً على صحة الحامل، لأنه معالج لبعض هذه الأعراض، ولكن ووفق المعلومات التي تم ذكرها في الفقرة السابقة من هذا المقال، يجب الحذر في تناول كميات محددة من شراب النعناع، حتى لا يؤدي إلى توسيع عنق الرحم، وبالتالي يؤدي إلى ولادة مبكرة، قد لا تحمد عقباها.

شاهد أيضًا: الفرق بين أعراض الدورة والحمل

هل النعناع يمنع حدوث الحمل؟

نعم، قد يمنع النعناع من حدوث الحمل، يوجد العديد من النباتات، التي يعتبر تناولها مانعًا للإنجاب، ويعود ذلك للخصائص التي تمتاز بها تلك النباتات، ومن أشهر هذه النباتات: النعناع والقرفة وعشبة الكوهوش الأزرق ونبات النيم، وكل هذه النباتات والأعشاب وغيرها، تستخدم في الطب الشعبي للحد من الإنجاب، وأهم الأسباب التي تجعل النعناع من موانع حدوث الحمل هي:[4]

  • يعتبر النعناع مدراً للدورة الشهرية، وهو يؤخذ كعلاج لحالات تأخر الدورة وتنظيمها.
  • إن تناول شراب النعناع بعد عملية الجِماع مباشرةً، يعمل على منع تلقيح البويضة.

شاهد أيضًا: يمكن ان يزيد الحمل من خطر عند النساء الصغرى سناً

فوائد النعناع للحامل

يحتوي النعناع على العديد من العناصر الغذائية، مثل الدهون والدهون المشبعة والكربوهيدرات، والألياف والبروتينات، كما يحتوي على مقدار جيد من السعرات الحرارية، وإذا تناولته الحامل بمقدار معتدل، سوف يمنحها فوائد عديدة، منها: [5]

  • الحفاظ على برودة الجسم: تعاني المرأة أثناء الحمل من اضطرابات هرمونية، ينجم عنها اختلاف بدرجة حرارة الجسم، لذلك يساهم النعناع في ترطيب الجسم والحفاظ على درجة حرارته الطبيعية.
  • تخفيف الغثيان: يعتبر الغثيان من أعراض الحمل المزعجة، ويمتاز النعناع بأنه يخفف من هذه الحالة.
  • تزكية رائحة الفم: الإقياء المستمر لدى الحامل، يجعل رائحة الفم كريهة، فيتم مضغ بعض أوراق النعناع، للتغلب على هذه الرائحة السيئة.
  • يعالج مشاكل الجهاز الهضمي: إن شراب النعناع الساخن، أو أكل أوراق النعناع، يساعد في تجنب أمراض المعدة والجهاز الهضمي بشكل عام.
  • تعزيز الشعور بالسعادة: تعاني بعض الحوامل من اكتئاب الحمل، ويمكن احتساء شاي النعناع الساخن، لتعديل المزاج السيء، وتخفيف الشعور بالتعب والإرهاق والأرق.

وهكذا قد تمت الإجابة عن التساؤل المطروح ضمن هذا المقال وتم معرفة بأن عبارة هل النعناع يضر الحامل، وتم بيان أن النعناع يفيد الحامل إذا تم تناوله بكميات محددة، ويضر في حالات تم ذكرها وشرحها بشي من التفصيل، وذكر علاقة النعناع بالإجهاض.

المراجع

  1. ^ parenting.firstcry.com , Is Consuming Mint During Pregnancy Safe? , 24/06/2022
  2. ^ pregnancyfoodchecker.com , Is It Safe to Drink Mint Tea or Eat Mints During Pregnancy , 24/06/2022
  3. ^ researchgate.net/publication , The effect of Mentha spicata Labiatae on uterine , 24/06/2022
  4. ^ ncbi.nlm.nih.gov , Study of the Effect of Mint Oil on Nausea and Vomiting During Pregnancy , 24/06/2022
  5. ^ healthshots.com , Did you know good old mint leaves come with these 8 powerful health benefits? , 24/06/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.