هل الفيفادول يضر الحامل

هل الفيفادول يضر الحامل

هل الفيفادول يضر الحامل أم أنه يعد من الأدوية الآمنة على صحة الأم والجنين خلال فترة الحمل، فمن المعروف أن تناول العديد من الأدوية أثناء الحمل من الممنوعات لأنه قد يكون له بعض التأثير على نمو الجنين، وتعتبر أقراص دواء الفيفادول من الأدوية الفعالة للغاية في تسكين الألم وخفض درجة حرارة الجسم، وفي هذا النص التالي من موقع مقالاتي سوف نتعرف على كل المعلومات عن دواء الفيفادول للنساء الحوامل.

هل الفيفادول يضر الحامل

يمكن للمرأة أن تعاني من الصداع أثناء الحمل، مما يجعلها تفكر في تناول بعض الأدوية لتخفيف من حدة هذا الألم، وحسب بعض الدراسات الأمريكية الحديثة فقد أشارت النتائج إلى أنه يعتبر دواء الفيفادول آمن جداً أثناء الحمل وهو من أكثر المسكنات التي ينصح الأطباء باستخدامها أثناء الحمل لاحتوائه على مادة الباراسيتامول التي لا تؤثر بأي شكل من الآثار الجانبية الضارة خلال فترة الحمل، فقد يقلل فيفادول بشكل كبير من أعراض الحمل التي تعاني منها جميع النساء خلال هذه الفترة دون تعريض صحة الجنين ونموه للخطر.[1]

متى يحذر من استعمال فيفادول للحامل

وعلى الرغم من أن عقار فيفادول Fevadol لا يضر بصحة الحامل وجنينها، إلا أنه يُنصح النساء الحوامل بمراجعة الطبيب قبل تناول هذا الدواء أو أي دواء آخر لمعرفة الجرعة المناسبة التي يجب أن تتناولها، خاصة خلال الفصل الأول من الحمل، وذلك لأن هناك بعض الحالات التي يحذر الأطباء الحوامل من استعمال فيفادول منها:

  • النساء اللاتي تعانين من حساسية المادة الفعالة في الفيفادول.
  • النساء الحوامل اللاتي تعانين من أي مرض من أمراض الكلى المزمنة مثل الفشل الكلوي.

شاهد أيضًا: كيف اعرف اني حامل بدون تحليل

ما هو عقار فيفادول Fevadol

يعد عقار فيفادول Fevadol من أشهر الأدوية المسكنة للآلام والخافضة للحرارة، ويحرص على استخدامها الكثير من الأمهات خاصة لأطفالهن عندما يتعرضون للإصابة بالبرد والإنفلونزا، وأقراص فيفادول متوفرة في شكل أقراص وشراب، حيث تتكون مركبات الفيفادول من المادة الفعالة الباراسيتامول لتسكين الألم والتخفيف من أعراض البرد مثل الصداع والتعب الجسدي وضعف العضلات وآلام الرأس.[2]

شاهد أيضًا: الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل

دواعي استخدام فيفادول للحامل

يعد الفيفادول من أحد الأدوية المعتمدة للحوامل وهو أكثر المسكنات أمانًا دون وصفة طبية للاستخدام أثناء الحمل لتخفيف الألم المصاحب لأعراض الحمل دون تعريض الجنين للخطر، ومع ذلك، يُنصح باستشارة طبيبك حول الجرعة خاصةً في وقت مبكر من الحمل، وهذه أهم دواعي استخدام فيفادول للحامل:[2]

صداع الراس

غالبًا ما يرتبط الصداع بالمعاناة من الشعور بالإرهاق وقلة الراحة وهي من أكثر المشكلات شيوعًا المرتبطة بالحمل، خاصة في المراحل المبكرة من الحمل، ويعتبر الفيفادول مسكنًا معتمدًا للحوامل ويعتبر دواءً آمنًا يمكن للمرأة الحامل استخدامه للتخفيف من الصداع، وإذا كانت تعاني من صداع حاد أو مستمر، فمن المستحسن دائمًا مراجعة الطبيب.

آلام أسفل البطن

يسبب الحمل عادة ألمًا خفيفًا في أسفل البطن بسبب تمدد وتمدد الأنسجة حول الرحم وتقلص عضلات الرحم، ويمكن استخدام الفيفادول بأمان لتخفيف هذا النوع من الألم، وإذا كان الألم شديدًا، يُنصح باستشارة الطبيب فورًا لأنه من المحتمل أن تكون من أعراض الاجهاض المبكر.

تقلصات في الفخذ والساق

ينصح باستخدام الفيفادول لتسكين هذا النوع من الألم، حيث أن التغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل تسبب تقلصات عضلية، خاصة في أسفل الظهر والساقين.

آلام أسفل الظهر

الحمل ينطوي على استرخاء الأربطة والأنسجة في المفاصل، ونتيجة لتأثيرات الوزن التي يسببها الحمل، تعاني معظم النساء الحوامل من آلام الظهر، وخاصة في أواخر الحمل، لذلك فإن تناول عقار الفيفادول من قبل النساء الحوامل واستخدامه هو خيار آمن لتخفيف الظهر الألم مع مراعاة الإخفاقات الناتجة عن ارتداء الكعب العالي.

البرد والانفلونزا

يوصى باستخدام الفيفادول للتخفيف من أعراض نزلات البرد وسيلان الأنف والحمى المصاحبة للعدوى الفيروسية أو البكتيرية المرتبطة بالحمل.

شاهد أيضًا: تأثير الصيام على الجنين في الشهور الأخيرة من الحمل

جرعة فيفادول للحامل

الجرعة المقبولة للبالغين من استخدام عقار الفيفادول هي 325-650 مجم، كل 4-6 ساعات، أو 1000 مجم كل 3-4 مرات يوميًا، وهذا إذا كانت الجرعة القصوى لا تتجاوز 4 جرام في اليوم، لذلك فهي تعتبر آمنة للحوامل، ولكن يوصى باتباع تعليمات الطبيب أو الصيدلي للجرعة المناسبة وعدم تجاوزها، لأن يمكن أن تؤدي الجرعات المفرطة إلى ضعف الكبد لدى الأم والجنين.[3]

تأثير الفيفادول على الجنين

لم يتم إجراء العديد من الدراسات على الحيوانات حول إعطاء الفيفادول في الوريد أثناء الحمل، ويوصى بالإعطاء عن طريق الوريد أثناء الحمل فقط عندما يكون من الواضح أنه ضروري لأنه يعبر المشيمة، وقد يكون تركيزه مهمًا في بول ودم حديثي الولادة، ولم يتم إثبات وجود ارتباط بين استخدام الفيفادول أثناء الحمل وتشوه الجنين، كما لا يتسبب استخدام الفيفادول ضمن الجرعة الموصوفة بزيادة فرصة التعرض للإجهاض.

شاهد أيضًا: جدول الصيني لمعرفة نوع الجنين

الآثار الجانبية لاستخدام فيفادول للحامل

بعض النساء الحوامل اللواتي يتناولن فيفادول قد يكون له آثار جانبية، منها:

  • فقدان الشهية: قد تشعر النساء الحوامل بالاشمئزاز أو عدم القدرة على تناول الطعام بعد تناول فيفادول، لذلك من الضروري التوقف عن تناوله حتى لا يضعف الجنين بسبب نقص العناصر الغذائية الضرورية.
  • حكة الجلد: قد تعاني النساء الحوامل من الحكة عند استخدام الفيفادول، وإذا استمرت هذه الحكة، يجب الامتناع عن تناول الأدوية.
  • تغيير لون البول: قد يتغير لون البول أو البراز عند تناول أقراص فيفادول، لكن هذه الحالة طبيعية ولا داعي للقلق، وهذا يرجع إلى العنصر النشط فيه.

شاهد أيضًا: هل نزول السدادة يعني أن الرحم مفتوح

بعد أن تعرفنا على هل الفيفادول يضر الحامل أم لا وكانت والإجابة أن الفيفادول من المسكنات الآمنة على صحة الحامل ولا تشكل أي خطر على صحتها أو صحة الجنين، إلا أنه يفضل عدم تعود الحامل على الإفراط في استخدام الفيفادول، وذلك لكي لا يؤثر بشكل سلبي على صحة الجنين فيما بعد وزيادة تعرضه للإصابة بالتوحد أو فرط الحركة أو عد قدرته على التركيز.

المراجع

  1. ^ healofy.com , Is anyone know fevicol smell is harmful for pregnant women , 06/05/2022
  2. ^ webmd.com , Valadol Oral: Uses, Side Effects, Interactions, Pictures, Warning , 06/05/2022
  3. ^ pillintrip.com , FEVADOL , 06/05/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.