شروط خطبة الجمعة

شروط خطبة الجمعة

شروط خطبة الجمعة والأركان التي تتعلق بها من الأمور التي يبنغي على المسلمين التفقه بها من أحكام يوم الجمعـة في الشريعة الإسلامية، فقد شرع الله تعالى في يوم الجمـعة للمسلمين صلاتها بدلاً من الظهر وجعل لها خطبـة يخطبها الإمام بالمصلين قبل القيام إلى الصلاة، ويهتم موقع مقالاتي عبر هذا المقال بتقديم الشروط اللازمة لخطبـة يوم الجمـعة وسننها وأركانها.

شروط خطبة الجمعة

اشترط الفقهاء وجمهور أهل العلم لخطبة يوم الجمعة العديد من الشروط التي اتفقوا عليها فيما بينهم وغيرها مما اختلفوا فيه، ولا بدّ من تقديم بعض شروط خطبة الجمعة فيما يأتي:

  • عقد النية: وهو ما اشترطه الشافعية والحنابلة ، وقد استدلو بذلك على حديث رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- حينما قال: “إنَّما الأعْمالُ بالنِّيّاتِ، وإنَّما لِكُلِّ امْرِئٍ ما نَوَى، فمَن كانَتْ هِجْرَتُهُ إلى دُنْيا يُصِيبُها، أوْ إلى امْرَأَةٍ يَنْكِحُها، فَهِجْرَتُهُ إلى ما هاجَرَ إلَيْهِ”.[1]
  • دخول وقت صلاة الجمعة: وهو بإجماع الأئمة الأربعة .
  • أن تكون الخطبة قبل أداء الصلاة: فلا تصح الخطبة بعد الصلاة بإجماع أهل العلم.
  • قيام الخطيب أثناء الخطبة: ما اشترطه الشافعية على الخطيب.
  • الجهر بالخطبة: فلا يجزئ المقصود من الخطبة ان كانت سرية والله أعلم.
  • أن تكون على خطبتين: كما سنها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • أن تبدأ بالحمد والثناء على الله: وهي من شروط صحة الخطبة عندد الحنابلة والشافعية .
  • العدد الذي تنعقد به: وهو اربعين عند الشافعيه، وواحد عند الحنفية ، و12 عند المالكية.

شاهد أيضًا: مما تشتمل عليه خطبة الجمعة

شروط خطبة الجمعة ابن باز

بين الإمام ابن باز رحمه الله تعالى من خلال إحدى الفتاوى به ما هي شروط خطبة الجمعة ، وقد قال رحمه الله في ذبك :[2]

أن يكون فيها حمدُ الله، والثناء على الله، والشهادتان، ووعظ الناس وتذكيرهم، وبعضهم شرط فيها الصلاة على النبي ﷺ، وبعضهم شرط قراءة آيةٍ، فينبغي أن يفعل هذا، ينبغي أن يحمد الله ويُثني عليه، ويتشهد الشَّهادتين، ويُصلي على النبي ﷺ، ويعظ الناس ويُذكرهم. والمقصود: وعظ الناس، وتذكيرهم، وتعليمهم، وتوجيههم إلى الخير، وتحذيرهم من الشرِّ، وإنْ قرأ آيةً في أثناء الخطبة أو آيات كان هذا مما ينبغي؛ لأنه كان يقرأ آيات في الخطبة عليه الصلاة والسلام، لكن اختلفوا: هل هذا شرط أم لا؟ فقومٌ جعلوه شرطًا، وقومٌ قالوا: ليس بشرطٍ، ولكن مشروع أن يقرأ بعض الآيات، فإذا قرأ آيةً أو آيتين أو أكثر؛ لأنَّ هذا متأكد خروجًا من خلاف مَن قال بعدم صحَّتها من دونها.

س: الحمد والثَّناء في الخطبتين؟
ج: في الخطبتين، نعم.

شاهد أيضًا: حكم الإنصات لخطبة الجمعة هل هو واجب

أركان خطبة الجمعة

كذلك الخوض في بيان شروط خطبة الجمعة يدفع البعض إلى البحث عن أركانها، وقد بين أهل العلم والفقهاء أن لها ركن وحيد وهو أقل ما يصدق عليه اسم الخطبة عرفا، وقد ورد في ذلك بعض أقوال أهل العلم، نذكر لكم منها ما يأتي:[3]

  • يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ” ولا يكفي في الخطبة ذم الدنيا وذكر الموت ، بل لا بد من مسمى الخطبة عرفا ، ولا تحصل باختصار يفوت به المقصود “.
  • ويقول الشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله : ” اشتراط الفقهاء الأركان الأربعة في كل من الخطبتين فيه نظر ، وإذا أتى في كل خطبة بما يحصل به المقصود من الخطبة الواعظة الملينة للقلوب فقد أتى بالخطبة ، ولكن لا شك أن حمد الله ، والصلاة على رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ، وقراءة شيء من القرآن من مكملات الخطبة ، وهي زينة لها “.

شاهد أيضًا: هل يجوز الكلام مع الإمام أثناء خطبة الجمعة

سنن خطبة الجمعة

يسنّ للخطيب في يـوم الجمـعة أن يتطهر من الحدثين الأكبر والأصغر، وأن يلبس أفضل الثيام ويكثر من السلام على الناس، وأن يخطب على المنبر، كذلك يسن أن يقبل بوجهه على الناس، وأن يكثر من المواعظ والتذكير ، وقد ورد عن الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:[3]

وقال بعض أهل العلم : إن الشرط الأساسي في الخطبة : أن تشتمل على الموعظة المرققة للقلوب ، المفيدة للحاضرين ، وأن الحمد لله ، أو الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، وقراءة آية ، كله من كمال الخطبة .
ولكن هذا القول وإن كان له حظ من النظر لا ينبغي للإنسان أن يعمل به إذا كان أهل البلد يرون القول الأول الذي مشى عليه المؤلف ؛ لأنه لو ترك هذه الشروط التي ذكرها المؤلف لوقع الناس في حرج ، وصار كلٌّ يخرج من الجمعة ، وهو يرى أنه لم يصل الجمعة ، وإذا أتيت بهذه الشروط لم تقع في محرم .
ومراعاة الناس في أمر ليس بحرام هو مما جاءت به الشريعة ، فقد راعى النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه في الصوم والفطر في رمضان في حال السفر، وراعاهم عليه الصلاة والسلام في بناء الكعبة حيث قال لعائشة : “لولا أن قومك حديثو عهد بكفر لهدمت الكعبة وبنيتها على قواعد إبراهيم” [ متفق عليه ] ، وهذه القاعدة معروفة في الشرع .
أما إذا راعاهم في المحرم فهذه تسمى مداهنة لا تجوز ، وقد قال الله تعالى : ( وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ ) القلم/ 9.

شاهد أيضًا: هل خطبة الجمعة قبل الصلاة أم بعدها

ما حكم الخطبة في صلاة الجمعة؟

إنّ حكم الخطبة في صلاة الجمـعة من الشروط التي لا تصح بدونها صلاة الجمـعة، فقد قال تعالى في سورة الجمعــة: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الجُمُعة فَاسَعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا البَيْعَ}،[4] كذلك ورد في الصحيح من الحديث عن جابر بن سمرة -رضي الله عنه- قال: “أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ كانَ يَخْطُبُ قَائِمًا، ثُمَّ يَجْلِسُ، ثُمَّ يَقُومُ فَيَخْطُبُ قَائِمًا، فمَن نَبَّأَكَ أنَّهُ كانَ يَخْطُبُ جَالِسًا فقَدْ كَذَبَ؛ فقَدْ -وَاللَّهِ- صَلَّيْتُ معهُ أَكْثَرَ مِن أَلْفَيْ صَلَاةٍ”.[5]

شاهد أيضًا: حكم الكلام أثناء خطبة الجمعة محرم أو مكروه

شروط خطبة الجمعة مقالٌ بيّن حكم صلاة الجمـعة وحكم خطبتها كما في الشريعة الإسلامية، كما ذكر المقال الشروط والأركان التي تقام عليها خطبـة الجمـعة المباركة، ليختم بذكر ما يسنّ فيها كما ورد في الأثر.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري , البخاري/عمر بن الخطاب/1/صحيح
  2. ^ binbaz.org.sa , ما شروط خُطبة الجمعة؟ , 25/05/2022
  3. ^ islamqa.info , شروط وأركان وسنن خطبة الجمعة , 25/05/2022
  4. ^ سورة الجمـعة , الآية 9
  5. ^ صحيح مسلم , مسلم/جابر بن سمرة/862/صحيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.