هل يلزم صيام يوم مع عاشوراء

هل يلزم صيام يوم مع عاشوراء

هل يلزم صيام يوم مع عاشوراء أو يُكتفى بصيامِ هذا اليومِ وحدَه من دون الحاجة لصيامِ أيّام معه ويكون هذا الصيامُ صحيحًا؟ فالناس يصومون يوم عاشوراء اتباعًا لوصية النبي صلى الله عليه وسلم، فهل ينبغي أن يصوموا مع يوم عاشوراء أيّامًا أخرى أو لا؟ في هذا المقال يتوقف موقع مقالاتي مع بيان إجابة هذه المسألة والوقوف على الحكم الشرعي الصحيح والدقيق في هذه المسألة إضافة لمسائل أخرى ترتبط بيوم عاشوراء.

هل يلزم صيام يوم مع عاشوراء

قال العلماء إنّه لا يلزم صيام يومٍ مع يوم عاشوراء، ولكن الأفضل للمسلم أن يصوم يومًا قبله ويومًا بعده، ففي ذلك يكون كمال الصيامِ، والشاهد الذي استند عليه العلماء في هذا الأمر هو الحديث الذي يرويه عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- فيقول فيه:

“حِينَ صَامَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَومَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بصِيَامِهِ قالوا: يا رَسولَ اللهِ، إنَّه يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ اليَهُودُ وَالنَّصَارَى، فَقالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: فَإِذَا كانَ العَامُ المُقْبِلُ -إنْ شَاءَ اللهُ- صُمْنَا اليومَ التَّاسِعَ، قالَ: فَلَمْ يَأْتِ العَامُ المُقْبِلُ حتَّى تُوُفِّيَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ”،[1] لذا قال بعض العلماء إنّ من كمال الصيام في هذا اليوم هو صوم يوم قبله ويوم بعده، والله أعلم.[2]

هل يجوز صوم التاسع من محرم

قال العلماء إنّه قد ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنّه قال إنّه سوف يصوم اليوم الذي يسبق عاشوراء -وهو اليوم التاسع من محرم- إن كان العام المقبل، ولكنه صلى الله عليه وسلم توفي قبل أن يكون العام المقبل كما في حديث ابن عباس رضي الله عنهما، وبذلك يكون صيام هذا اليوم قبل يوم عاشوراء من السنة، والله أعلم.[2]

حكم صيام يوم بعد عاشوراء

إنّ حكم صيام يوم بعد عاشوراء هو مما اختلف فيه العلماء، فقد ورد فيه حديث يرويه ابن عباس -رضي الله عنهما- يقول فيه: “صوموا يومَ عاشوراءَ، وخالفوا اليَهودَ، صوموا قبلَهُ يومًا، أو بعدَهُ يومًا”،[3] فهذا الحديث أخرجه ابن خزيمة في صحيحه، ولكن ضعّفه كثير من العلماء، ولكن ضعف الحديث يسير ويتسامح فيه العلماء لأنّه ليس مكذوبًا ولا موضوعًا.[4]

وكذلك فالحديث في فضائل الأعمال، ولا سيّما أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- رغّب بصيام شهر محرّم فقال: “أَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ شَهْرِ رَمَضَانَ صِيَامُ شَهْرِ اللهِ المُحَرَّمِ”،[5] وأيضًا فقد ورد في صيام اليوم الذي يلي يوم عاشوراء حديث صححه بعض العلماء مثل الإمام السيوطي يقول فيه صلى الله عليه وسلم: “صُومُوا يومَ عاشوراءَ، وخالفُوا فيهَ اليهودَ، صومُوا قبلَه يومًا، وبعدَهُ يومًا”،[6] والله أعلم.[4]

وإلى هنا يكون قد تم مقال هل يلزم صيام يوم مع عاشوراء بعد الوقوف على جواب هذه المسألة، وبعد الوقوف على بعض المسائل الأخرى المرتبطة بهذا الموضوع.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , مسلم، عبد الله بن عباس، رقم الحديث: 1134، حديث صحيح.
  2. ^ islamweb.net , يجوز صيام يوم عاشوراء منفردا , 04/08/2022
  3. ^ صحيح ابن خزيمة , ابن خزيمة، عبد الله بن عباس، رقم الحديث: 3/506، أخرج ابن خزيمة هذا الحديث في صحيحه.
  4. ^ islamqa.info , لماذا يستحب الفقهاء صيام الحادي عشر مع يوم عاشوراء؟ , 04/08/2022
  5. ^ صحيح مسلم , مسلم، أبو هريرة، رقم الحديث: 1163، حديث صحيح.
  6. ^ الجامع الصغير , السيوطي، عبد الله بن عباس، رقم الحديث: 5050، حديث صحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.