هل يجوز صيام 9 أيام من ذي الحجة

هل يجوز صيام 9 أيام من ذي الحجة

هل يجوز صيام 9 أيام من ذي الحجة ذلك الشهر الذي جعل الله -تعالى- فيه أيامًا مباركات وهي أيام الحج وفيه عيد الأضحى وله خصوصية أتى على ذكرها العلماء في متون كتبهم، لذلك فإنّ موقع مقالاتي سيقف مع الحكم الشرعي لصيام القضاء في هذه الأيام في الإسلام، وما هي العبادات المستحبة التي يأتي بها المسلم في هذه الأيام وما هو فضل الصيام في هذه الأيام.

سبب تسمية العشر من ذي الحجة بهذا الاسم

إنّ سبب تسمية عشر ذي الحجة بهذا الاسم أنّ هذه الأيام واقعة في شهر ذي الحجة وهي عشرة أيام لا غير، ويُذكر أنّ لهذه الأيام اسماً آخر وهو “بُرك” وقد سمي العشر بهذا الاسم لما فيه من كثرة الأعمال الخيّرة التي يأتي بها المسلم في هذه الأيام من صيام وذكر وحج ونحو ذلك من الفضائل.[1]

شاهد أيضًا: حكم التكبير في أيام العيدين و أيام عشر ذي الحجة

هل يجوز صيام 9 أيام من ذي الحجة

إنّ صيام التسع من ذي الحجة جائز في الشريعة الإسلامية، بل إنّ حكمه مستحب وهو سنة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وقد روي عن الصحابي الجليل عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “ما مِنْ أيامٍ العملُ الصالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللهِ مِنْ هذهِ الأيامِ العشرِ، فقالوا يا رسولَ اللهِ ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ، فقال رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ إلا رجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ، فلمْ يرجعْ مِنْ ذلكَ بشيءٍ”،[2] أمّا أن يصوم المسلم يوم العيد، فإنّ هذا محرم ولا يجوز بالمطلق، والله هو الأعلم بالصواب.[3]

شاهد أيضًا: هل يجوز صبغ الشعر في عشر ذي الحجة

هل يجوز صيام عشرة ذي الحجة بنية القضاء؟

اختُلف في مسألة جواز صيام أيام عشر ذي الحجة بنية القضاء في لشريعة الإسلامية إلى عدة أقوال، وقد نشأ لك الخلاف أصلًا من خلاف علي بن أبي طالب مع عمر بن الخطاب -رضي الله عنهما- حيث إنّ عمر أجاز صيام القضاء في هذه الأيام، بل قال إنّ الثواب ربما يكون فيها أعلى بسبب إيقاعه لصيام القضاء في تلك الأيام، أمّا علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- فكان ينهى عنه؛ حتى لا يفوت المسلم على نفسه ثواب صيام تلك الأيام في النفل أي التطوع، وقد ذكر ابن عثيمين -رحمه الله- في المسألة: “ لو مر عليه عشر ذي الحجة أو يوم عرفة، فإننا نقول: صم القضاء في هذه الأيام وربما تدرك أجر القضاء، وأجر صيام هذه الأيام، وعلى فرض أنه لا يحصل أجر صيام هذه الأيام مع القضاء، فإن القضاء أفضل من تقديم النفل”، والله أعلم بالصواب.[4]

شاهد أيضًا: هل يجوز حلق الشعر في العشر الاوائل من ذي الحجة

عبادات مستحبة في الأيام العشر من ذي الحجة

هناك الكثير من الأعمال الحسنة التي يُمكن أن يأتي بها المسلم في مثل هذه الأيام وهي:

  • الحج: يعد الحج من أفضل الأعمال التي يأتي بها المسلم في هذه الأيام لأنّ الحج في أصله يكون في هذه الأيام.
  • الصيام: ذكر النووي أنّه يُستحب صيام هذه الأيام استحبابًا شديدًا، وقد ذكر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنّ صيام يوم عرفة يُكفر بإذن الله تعالى صيام السنة التي قبله والسنة التي بعده.
  • التكبير: إنّ التكبير في مثل هذه الأيام له فضل كبير عند علماء أهل السنة والجماعة، فقد كان أبو هريرة -رضي الله عنه- وعبد الله بن عمر -رضي الله عنه- يخرجان إلى السوق في أيام العشر ويكبران ويجهران بالتكبير.
  • الصدقة: لقد سمت الصدقة بهذا الاسم لما فيها من صدق العبودية بين العبد وربه، ومَن أتى بالصدقة سرًا، فقد فاز فوزً عظيمًا.
  • قراءة القرآن: فقد ذكر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ضرورة قراءة القرآن الكريم، وقال بأنّ القرآن يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه، وقد ذكر ابن القيم في ذلك: “إنّ محبة الله تنور الوجه، وتشرح الصدر وتحيي القلب، وكذلك محبة كلام الله، وإذا أردت أن تعلم ما عندك من محبة الله فانظر إلى محبة القرآن من قلبك”.
  • الدعاء: إنّ الإكثار من الدعاء والتضرع إلى الله -تعالى- وخاصة بيوم عرفة هو من الأمور المطلوبة في الشريعة الإسلامية، حيث إنّ الدعاء هو مخ العبادة كما ورد.

شاهد أيضًا: هل يجوز قص الاظافر في العشر من ذي الحجة للنساء

فضل صيام 9 أيام من ذي الحجة

إنّ فضل صيام التسع من ذي الحجة جليل عظيم، وقد نوه إلى ذلك رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في غير حديث من أحاديثه الشريفة، وقد ذكرت حفصة زوج رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في ذلك قولها: “أربع لم يكن يدعهن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، عاشوراء، والعشر، وثلاثة أيام من كل شهر، والركعتين قبل الغداة”، وقد روي عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- في ذلك أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “ما مِنْ أيامٍ العملُ الصالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللهِ مِنْ هذهِ الأيامِ العشرِ، فقالوا يا رسولَ اللهِ ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ، فقال رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ إلا رجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ، فلمْ يرجعْ مِنْ ذلكَ بشيءٍ”.[2] [5]

ولما كانت المقارنة بين العشر الأواخر من رمضان وعشر ذي الحجة ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- أنّ عشر ذي الحجة خير من العشر الأواخر في نهاره، وعشر رمضان خير في ليله؛ لأنّ فيه ليلة القدر، والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: متى يبدأ التكبير المطلق في عشر ذي الحجة

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال هل يجوز صيام 9 أيام من ذي الحجة وذكرنا رأي علماء أهل السنة والجماعة في المسألة، وأضأنا على فضل صيام تسعة أيام من ذي الحجة عند العلماء وما هي خير الأعمال الصالحة التي يُمكن أن يأتي بها المسلم.

المراجع

  1. ^ saaid.net , •~••[عشر ذي الحجة]••~• , 13/06/2022
  2. ^ عارضة الأحوذي , ابن العربي، عبد الله بن عباس، 2/215، صحيح
  3. ^ islamqa.info , هل يستحب صيام عشر ذي الحجة بما فيها يوم العيد؟ , 13/06/2022
  4. ^ islamweb.net , مذاهب العلماء في قضاء رمضان في عشر ذي الحجة , 13/06/2022
  5. ^ islamweb.net , فضل صيام التسع الأول من ذي الحجة , 13/06/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.