هل يجب صيام يوم قبل او بعد عاشوراء

هل يجب صيام يوم قبل او بعد عاشوراء

هل يجب صيام يوم قبل او بعد عاشوراء في الشريعة الإسلامية، حيث إنّ الصيام هو من الأمور التي رغّب بها الشارع الحكيم، وحثّ عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم، لذلك فإنّ موقع مقالاتي سيقف مع الإجابة عن أحكام صيام عاشوراء في الإسلام، إضافة إلى حكم صيام يوم قبله، أو بعده وما هو سبب صيام ذلك اليوم في الإسلام ونحو ذلك من الأمور الأخرى التي لا يسع المسلم جهلها.

هل يجب صيام يوم قبل او بعد عاشوراء

لا يجب صيام يوم قبل أو بعد عاشُوراء؛ لأنّ صيام عاشوراء أصلًا ليس واجباً، بل هو سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، والأصل أنّ المسلم لو أراد الكمال، فيصوم يومًا قبله أو يومًا بعده هذا على رأي جمع من علماء أهل السنة والجماعة، والأصل في صيام اليوم التاسع أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد ذكر أنّه لو عاش للعام القادم ليصومنّ التاسع، ويُخالف في ذلك اليهود والنصارى الذين يعظمون ذلك اليوم فقط.[1]

سبب صيام يوم عاشوراء

إنّ سبب صيام يوم عاشوراء هو أنّ الله تعالى قد أذن في بادئ الأمر بصيام هذا اليوم، فلمّا قدم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلى المدينة رأى اليهود يصومون فيه، فلمّا سأل عن السبب علم أنّهم يقدسونه لنجاة موسى من فرعون في ذلك اليوم، وقد روي عن ابن عباس -رضي الله عنهما- أنّه قال: “قَدِمَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ المَدِينَةَ، فَوَجَدَ اليَهُودَ يَصُومُونَ يَومَ عَاشُورَاءَ فَسُئِلُوا عن ذلكَ؟ فَقالوا: هذا اليَوْمُ الذي أَظْهَرَ اللَّهُ فيه مُوسَى، وَبَنِي إسْرَائِيلَ علَى فِرْعَوْنَ، فَنَحْنُ نَصُومُهُ تَعْظِيمًا له، فَقالَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: نَحْنُ أَوْلَى بمُوسَى مِنكُم فأمَرَ بصَوْمِهِ”.[2]

هل يجوز الصيام يوم العاشر من محرم

يجوز صيام اليوم العاشر من شهر محرم، بل إنّ صيامه مرغب به في الشريعة الإسلامية، حيث إنّ هذا ليوم هو اليوم الذي نجا الله -تبارك وتعالى- فيه موسى من فرعون، وكانت قريش في الجاهلية يعظمون هذا اليوم ويكسون الكعبة فيه، ومن تمام التعظيم لذلك اليوم هو صيامه، وقد روي في ذلك: “أن يومَ عاشوراءَ كانت تصومُه قريشٌ في الجاهليةِ، وأن النبيَّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- قدم المدينةَ فوجد اليهودَ تصومُ يومَ عاشوراءَ، وقالوا هذا يومٌ نَجَّى اللهُ فيه موسَى من فرعونَ، وأغرق فرعونَ وكانوا يلبسون فيه حليَّهم وشارتَهم، فقال النبيُّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- نحن أحقُّ بموسَى منكم فصامه وأمرَ بصيامِه”، والله أعلم بكل أمر.[3]

إلى هنا نكون قد انتهينا إلى آخر مقال هل يجب صيام يوم قبل او بعد عاشوراء وذكرنا رأي علماء أهل السنة والجماعة في المسألة، وأضأنا على الحكم الشرعي الخاص بصيام يوم العاشر من شهر محرم، ولماذا سنّ صيام ذلك اليوم.

المراجع

  1. ^ islamqa.info , لماذا يستحب الفقهاء صيام الحادي عشر مع يوم عاشوراء؟ , 04/08/2022
  2. ^ صحيح مسلم , مسلم، عبد الله بن عباس، 1130، صحيح
  3. ^ القبس , ابن العربي، -، القبس، 2/507 ، ثابت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.