مطوية عن فضل صيام يوم عاشوراء

مطوية عن فضل صيام يوم عاشوراء

مطوية عن فضل صيام يوم عاشوراء الذي يُعد من الأيام المهمّة لدى كل من أهل السنّة والجماعة والشيعة، فهو لدى السنّة يوم للصيام والدعاء لله -عزَّ وجلَّ- بالفرج والنجاة كما نجّى نبيّه موسى من براثم وبطش فرعون، أمّا لدى الشيعة، فهو يوم حزم ومأتمه ونحيب وعويل على فراق سبط رسول الله الإمام حسين بن علي، وعبر موقع مقالاتي سنرفق جملة من المطويات عن يومَ عاشوراءْ.

صيام يوم عاشوراء

صيامَ يومِ عاشوراءْ نوع من أنواع الصيامِ النفل، ويُعد من أفضل أنواع الصيام لدى أهل السنّة والجماعة، وهذا بدليل الحديث النبويّ الذي رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- قال: إن النبيّ -صلى الله عليه وسلم- قال “أَفْضَلُ الصِّيامِ، بَعْدَ رَمَضانَ، شَهْرُ اللهِ المُحَرَّمُ، وأَفْضَلُ الصَّلاةِ، بَعْدَ الفَرِيضَةِ، صَلاةُ اللَّيْلِ”، [1] والمقصود من الحديث الشريف كل شهر محرّم، ويفضّل صوم التاسع والعاشر من شهر محرّم، أو يوم قبل يوم عاشوراء أو يوم بعده مخالفةً لليهود، وليس لعاشر فقط، والسبب في ذلك أن الله -عزَّ وجلَّ- نجّى النبيّ موسى من فرعون.

ما هو فضل صيام يوم عاشوراء؟

ورد في فضل صيام يومَ عاشوراءْ عدّة أحاديث نبويّة، فيما يأتي نذكرها:

  • يكفّر السنة التي قبلها: روى أبو قتادة، عن النبيّ صلى الله عليه وسلم: “صِيامُ يومِ عَرَفَةَ، إِنِّي أحْتَسِبُ على اللهِ أنْ يُكَفِّرَ السنَةَ التي قَبلَهُ، والسنَةَ التي بَعدَهُ، وصِيامُ يومِ عاشُوراءَ، إِنِّي أحْتَسِبُ على اللهِ أنْ يُكَفِّرَ السنَةَ التِي قَبْلَهُ”، أخرجه مسلم، وأبو داود، وأحمد مطولاً، والترمذي مفرقاً، وابن ماجه مفرقاً، وابن حبان واللفظ له. [2]
  • أكثر الأيام التي كان يتحرّاها النبيّ: فقد روى عبد الله بن عباس رضي الله عنه: “ما رَأَيْتُ النبيَّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يَتَحَرَّى صِيَامَ يَومٍ فَضَّلَهُ علَى غيرِهِ إلَّا هذا اليَومَ؛ يَومَ عَاشُورَاءَ، وهذا الشَّهْرَ. يَعْنِي شَهْرَ رَمَضَانَ”، أخرجه البخاري واللفظ له، ومسلم.[3]
  • صيامه من أفضل الأيام عند الله: بدليل الحديث النبويّ الذي رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- قال: إن النبيّ -صلى الله عليه وسلم- قال: “أَفْضَلُ الصِّيامِ، بَعْدَ رَمَضانَ، شَهْرُ اللهِ المُحَرَّمُ، وأَفْضَلُ الصَّلاةِ، بَعْدَ الفَرِيضَةِ، صَلاةُ اللَّيْلِ”، [1]
  • صيام هذا اليوم مسنون: روى عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- عن النبيّ -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: “لَئِنْ بَقِيتُ إلى قَابِلٍ لَأَصُومَنَّ التَّاسِعَ. وفي رِوَايَةِ أَبِي بَكْرٍ: قالَ: يَعْنِي يَومَ عَاشُورَاءَ”، أخرجه مسلم.
  • صيام عاشوراء مراتب: الأولى: تكون بصيام التاسع والعاشر والحادي عشر من محرّم، وهي أعلى مرتبة، الثانية: تكون بصيام وميّ التاسع والعاشر من شهرِ محرّم، وهو ما ورد بالحديث الشريف، الثالثة: تكون بصيام اليوم العاشر من الشهر عينه، لكنّه لا يُحبذ لأن فيه تشبهاً باليهود.

كلام جميل عن يوم عاشوراء

فيما يلي نرفق جملة من الكلام المنمّق عن يومِ عاشوراء:

  • أقبلَ يوم عاشوراء مجدداً للأحزان والجروح باستشهاد إمامنا الإمام حسين بن عليّ حفيد الرسول الكريم، ويومَ نجاة النبيّ موسى من بطشِ فرعون، فيا الله أكتب لنا الخير كما كتبته لنبيّك.
  • في يوم عاشوراء ارفعوا أيديكم للسماء، وكبّروا، وادعوا الله، لعلّ أمنياتكم تكون محط إجابة من الخالق العظيم.
  • يستقبل الشيعة شهر محرّم ببالغ الحزن والأسى، فهو يوم استشهاد الإمام حسين وأصحابه، فاللهم أرحمه واجعلنا ممكناً اكتسب صحبته والصالحين في جناتك اللهم أمين.
  • أقبل يوم عاشوراء من جديد، ولبس الشيعة ثوبهم الأسود بدأوا العويل والنحيب، على فقد الإمام حسين بن علي، ولطموا أنفسهم وقطعوا الوريد، فاللهم أرزقهم صحبته في جناتك مع الصالحين يوم الوعيد.

مطوية عن فضل صيام يوم عاشوراء

يعد يوم عاشوراء أحد الأيام التي يقيم بها الشيعة مراسم وطقوس عزاء ونحيب وعويل على فقد الإمام الحسين حفيد رسول الله، لذلك يفضّل الكثير الحصول على مطويات لتوزيعها بهذا اليوم على الأهل والأصحاب وكل من يهمّهم أمره، وفيما يأتي نرفق بعض المطويات عن فضائل صيام هذا اليوم:

مطويّة عن يومَ عاشوراءْ مطويّة عن يومَ عاشوراءْ مطويّة عن يومَ عاشوراءْ مطويّة عن يومَ عاشوراءْمطويّة عن يومَ عاشوراءْ
مطويّة عن يومَ عاشوراءْ

مطويّة عن يومَ عاشوراءْ
مطويّة عن يومَ عاشوراءْ

مطويات عن يوم عاشوراء

يفضل الكثير من رواد مواقع الإنترنت قبيل يوم عاشوراء توزيع المطويات عن يوم عاشوراء مع الأهل والأصحاب والأحبّة، وكل من يخصّهم أمره، وفيما يلي نرفق جملة من هذه المطويات:

ر مطويّة عن يومَ عاشوراءْ
مطويّة عن يومَ عاشوراءْ
مطويّة عن يومَ عاشوراءْ
مطويّة عن يومَ عاشوراءْ
مطويّة عن يومَ عاشوراءْ
مطويّة عن يومَ عاشوراءْ
مطويّة عن يومَ عاشوراءْ
مطويّة عن يومَ عاشوراءْ
مطويّة عن يومَ عاشوراءْ

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية هذا المقال الذي كان يحمل عنوان مطوية عن فضل صيام يوم عاشوراء، وقد أسهبنا في سطوره بالحديث عن كل ما يخص صيامَ يومِ عاشوراءْ، وفضائله، ومطوياء مخصصة لهذا الغرض.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , مسلم ، أبو هريرة ، 1163 ، [صحيح]
  2. ^ الجامع الصغير , السيوطي ، أبو قتادة ،  5101 ، صحيح 
  3. ^ صحيح البخاري , البخاري ، عبدالله بن عباس ، 2006 ، [صحيح]
  4. ^ صحيح مسلم , مسلم ، عبدالله بن عباس ، 1134 ، [صحيح]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.