ما هو الغلوتين وماهي فوائده

ما هو الغلوتين وماهي فوائده

ما هو الغلوتين وماهي فوائده، ذلك البروتين الذي تتنوع الأغذية الغنية به، وبشكل خاص القمح والحبوب، حيث يعد ذلك البروتين من العناصر الضرورية لأجسامنا، إضافة إلى ضرورته في تصنيع بعض المواد الغذائية ومواد التجميل. وسوف نسلط الضوء في مقالنا عبر موقع مقالاتي على ذلك البروتين المهم، كما سنتعرف على أهم التفاصيل المتعلقة به، وعلى فوائده وعلى الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين، واين يوجد الغلوتين بالتفصيل.

ما هو الغلوتين ويكيبيديا

إن الغلوتِين هو بروتين مركب من مادتين أساسيتين هما الغلوتنين والغليادين، وهو يتواجد في بعض أنواع الحبوب بكثرة كالقمح والشعير والشوفان. وللغلوتين العديد من الفوائد على صحة الجسم، كما له بعض الاستخدامات الأخرى كصنع الكعك والعجين، حيث يتم وضعه مع الخلطة كي تتماسك، كما أنه يوضع مع بعض الأطعمة لجعلها تحوي على البروتين. كما أن للغلوتين بعض الأضرار لمن يعانون من حساسية ضده.[1]

شاهد أيضًا: وصفات خبز خالي من الجلوتين

اين يوجد الغلوتين

تتعدد المصادر التي تتوافر فيها بروتينات الغلوتِين، وأهم تلك المصادر هي:[2]

  • القمح: يأتي القمح في طليعة المصادر الطبيعية للغلوتين، حيث يشكل الغلوتِين ما يقارب 90% من البروتين الموجود في حبة القمح الواحدة، ويمكن الحصول على غلوتين القمح من خلال الأغذية التي تصنع من القمح كالخبز بكافة أنواعه، والبسكويت المصنوع من الدقيق، والمعكرونة، والكريب، والكوكيز، والدونات.
  • الشوفان: لا يوجد الغلوتِين في الشوفان بشكل طبيعي، وإنما يتواجدان في الأغذية التي يدخل الشوفان في تصنيعها، وذلك بسبب إدخال الغلوتين على تلك الأطعمة، وكذلك بسبب تصنيعها مع القمح.
  • الشعير: يعد مصدرًا طبيعيًا هامًا من مصادر الغلوتين، إلا أن استخدامه يكون أقل من استخدام القمح والشوفان، ومع ذلك فإنه يتواجد في البيرة، وبعض الشوربات والحساء، كما يدخل في تصنيع الملت المستخدم في منتجات الحليب والشوكولاتة.
  • منتجات الألبان: يعد لبن الزبادي واللبنة التي يدخل النشا في تصنيعها، من مصادر الغلوتين، لأن النشا يوجد فيه نسبة عالية من الغلوتِين.
  • اللحوم المصنعة: تحتوي بعض أنواع اللحوم المصنعة على الجلوتين، كاللحوم الباردة، والسلامي، والسجق، وصدر الديك الرومي.
  • بعض أنواع الأدوية: هناك العديد من الأدوية التي يدخل الغلوتِين في تصنيعها كالأسبيرين، والفيتامينات، والأدوية المضادة للسعال.

شاهد أيضًا: الأطعمة التي تقلل الهيموجلوبين في الدم

ما هي فوائد الغلوتين

فيما يلي أهم الفوائد من تناول الغلوتِين، وذلك وفق الآتي:

  •  الوقاية من السكتات الدماغية: حيث أكدت الكثير من الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الغلوتين من مرتين لثلاث مرات يوميًا يقل لديهم خطر الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • انخفاض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني: حي أكدت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الغلوتين في نظامهم الغذائي، لديهم فرص أقل للإصابة بداء السكري من النوع الثاني.
  • الوقاية من الإصابة بأمراض القلب: يؤدي تناول الغلوتين إلى انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب وخاصةً التاجية.
  • الوقاية من سرطان القولون والمستقيم: حيث أكدت بعض الدراسات أن تناول الأغذية التي تحتوي على الغلوتِين قد تقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

شاهد أيضًا: الأطعمة التي تخفض البوتاسيوم

ما هي حساسية الغلوتين

إن حساسية الغِلوتين هي عدم قدرة الجسم على هضم الغِلوتين، وتمثل حساسية الغلوتين أحد الاضطرابات الشائعة التي لها أعراض عديدة يمكن أن تتشابه مع أمراض أخرى مثل الداء البطني، أو مرض السيلياك، حيث تسبب أعراضا مختلفة في حال كانت درجة الحساسية شديدة، كالإسهال، والانتفاخ، والصداع، والغازات.

شاهد أيضًا: الأطعمة الطازجة وفوائدها في عشر أسطر مع الصور

ما هي اضرار الغلوتين

فيما يلي أهم الأضرار التي تنتج عن تناول الغلوتين بكثرة، وذلك وفق الآتي:

  • الحساسية من الغلوتين: وذلك يحدث للأشخاص الذين يعانون من حساسية القمح، والتحسس الغلوتيني، حيث تحدث بسبب حدوث مجموعة من الاضطرابات الهضمية، وتتضمن الأعراض المصاحبة لتلك الحالة الانتفاخ، والإسهال، والغازات، والاكتئاب والقلق، والأرق، واضطراب فرط الحركة، وضعف التركيز، ونقص الانتباه.
  • الداء البطني: وهو مرض مناعي ذاتي يعمل على مهاجمة الجسم لبروتينات الجلوتين. ويؤدي هذا إلى إلحاق الضرر بجدارن القناة الهضمية، ونقص في المواد الغذائية بالجسم، وفقر الدم، وعدم النمو بشكل سليم ومشاكل صحية شديدة في القناة الهضمية وزيادة خطر الإصابة بعدة أمراض أخرى.
  • التهاب الجلد الهريسي: والذي يظهر على شكل طفح جلدي أحمر.

شاهد أيضًا: النظام الغذائي للكبد الدهني أفضل الأطعمة والمكملات الغذائية

اطعمة خالية من الغلوتين

تتعدد الأغذية ذات القيمة الغذائية الكبيرة، والتي تفتقر للغلوتين، وأهم تلك الأطعمة:

  • اللحوم بأنواعها، في حال لم يضاف إليها الغلوتِين.
  • الكينوا: وهي تعرف بغناها بالبروتين، وعلى كافة الأحماض الأمينية.
  • نشا الذرة: وهو البديل الأنسب للقمح، حيث يحتوي كوب من نشاء الذرة على الألياف والثيامين، والحديد، والمغنسيوم.
  • بذور الشيا: تعد مصدرًا غنيًا بالعناصر والمعادن بعد نقعها في الماء، إذ تحوي على الألياف والبروتينات باستثناء الغلوتين، كما تحوي على المنغنيز والأوميغا 3، والكالسيوم.
  • البقوليات: تعد البقوليات من المصادر الغنية جدًا بالبروتينات والأحماض الأمينية، إلا أنها تخلو من الغلوتين.
  • الأرز البني.
  • الخضار والفاكهة
  • نبات الكسافا أو ما يعرف بالبفرة. الفاصوليا.
  • بذور التيف.
  • الشوفان الخالي من الغلوتين.
  • المكسرات وبذور الكتان.
  • العسل.
  • المياه المعدنية.
  • مشروبات الطاقة.
  • العصائر الطبيعية.
  • الحليب.
  • البطاطا، والبطاطا الحلوة.
  • الأسماك والمأكولات بحرية بأنواعها.
  • الحليب.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا ما هو الغلوتين وماهي فوائده، والذي تعرفنا من خلاله على أهم التفاصيل المتعلقة به، كما تعرفنا على فوائده وأضراره ومصادره بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ celiac.org , What is Gluten? , 16/08/2022
  2. ^ familydoctor.org , Changing Your Diet: Choosing Nutrient-rich Foods , 16/08/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.