حكم صيام يوم عاشوراء وحده

حكم صيام يوم عاشوراء وحده

حكم صيام يوم عاشوراء وحده، بين رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فضل صيام شهر الله المحرم في العديد من الأحاديث النبوية بذكره أنه أفضل الصيام بعد رمضان، ولا شك من أن الإكثار من الصيام في هذا الشهر المبارك له فضل عظيم، كما أنه من شهور الله الحُرم، ومن خلال مقالنا عبر موقع مقالاتي سنتمكن من التعرف على حكم صيام يوم عاشوراء وحده، وحكم صيام تاسوعاء مع عاشوراء.

حكم صيام يوم عاشوراء وحده

يجوز صيام يوم عاشوراء وحده، وفق ما ورد عن العديد من أهل العلم، فصيام عاشوراء هو سنة وليس فريضة، ومن صامه له الأجر والثواب عند الله -عز وجل- ويُفضل صيام يوم قبله أو يوم بعده، كما وكان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يصوم يوم عاشوراء وحده، ولكنه أراد مخالفة اليهود  في إفراده بصيام اليوم التاسع مع اليوم العاشر، وعدم إفراد اليوم العاشر وحده بالصيام، لقوله -صلى الله عليه وسلم-: “لئن بقيت لأمرن بصيام يوم قبله ويوم بعده”.[1]

من المُستحب صيام يوم تاسوعاء واتباعه بيوم عاشوراء، لما ورد عن عبد الله ابن عباس -رضي الله عنه- أنه قال: “حين صام النبي -صلى الله عليه وسلم- يوم عاشوراء وأمرنا بصيامه قالوا يا رسول اللهِ إنه يوم تعظمه اليهود والنصارى، فقال رسول اللهِ -صلى الله عليه وسلم- فإذا كان العام المقبل صمنا يوم التاسع، فلم يأت العام المقبل، حتى توفي رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم”.[2]

حكم صيام يوم قبل عاشوراء ويوم بعده

الأفضل في عاشوراء صيام يوم التاسع والعاشر، وهو أكمل السنة لما ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه عزم على صيام اليوم التاسع مع العاشر، ليخالف بذلك أهل الكتاب واليهود في صومهم العاشر، فقال -صلى الله عليه وسلم-: “لئن سَلِمْتُ إلى قابلٍ لأصومَنَّ التاسعَ”.[3]، كما وأجمع أهل العلم أن لصيام عاشوراء ثلاث مراتب وجميعها جائزة وهي:

  • المرتبة الأولى: صيام يوم عاشوراء وحده ولا إكراه في ذلك وهو جائز.
  • المرتبة الثانية: صيام يوم قبل يوم عاشوراء، ويصوم العاشر، وهو سنة كما ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.
  • المرتبة الثالثة: صيام يوم قبل ويوم بعد يوم عاشوراء، لأجل المخالفة.

وإلى هنا نصل إلى ختام مقالنا بعد أن تعرفنا على حكم صيام يوم عاشوراء وحده، كما وتطرقنا للتعرف على هل يجب صيام تاسوعاء مع عاشوراء، بالإضافة للتعرف على حكم صيام يوم قبل عاشوراء ويوم بعده.

المراجع

  1. ^صحيح ابن ماجه , الألباني، عبدالله بن عباس، 83/2، صحيح
  2. ^سنن أبي داود , أبو داود، عبدالله بن عباس، 2445، سكت عنه
  3. ^al-maktaba.org , أرشيف ملتقى أهل الحديث - 1 , 04/08/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.