تجربتي مع العكبر وما هي فوائده

تجربتي مع العكبر وما هي فوائده

تجربتي مع العكبر وما هي فوائده العديدة للجسم هو أمر يستحق الذكر وتسليط الضوء عليه، ذلك  أنه يساعد في تجديد خلايا الجسم، ولا يقتصر الأمر على ذلك فقد عمدت إلى خوض تجربتي مع العكبر للاكزيما التي أسفرت عن نتائج جيدة للغاية لا تقل عن سابقتها، ويمكن القول إنه من الأشياء التي تسهم في حل معظم المشكلات الجلدية للأبد، لذا من خلال موقع مقالاتي سوف يتم منح الأمر مزيدًا من الاهتمام مع ذكر كل تجربة بالتفصيل.

ما هو العكبر

هو عبارة عن مادة حمضية لزجة لونها بني غامق وأسود مائل للأخضر، ويتم استخراج العكبر من البراعم وعصارة الأشجار عن طريق النحل حيث يكون ممزوجاً بلعاب النحل وحبوب اللقاح، لذا فهو مفيد بشكل كبير للجسم، ويقي من الإصابة بالأمراض الخطيرة والتخلص من السموم التي تتراكم بالجسم، كما شاع استخدام العكبر في الطب البديل؛ نظرًا لكونه لا يعود بأي أضرار على الفرد، اللهم إلا في بعض الحالات النادرة للغاية.[1]

تجربتي مع العكبر

بدأت مشكلتي بآلام شديدة في المعدة، وبعد الكشف على أيدي مختص أخبرني أنها قرحة في المعدة، وبدأت بعدها في تناول العقاقير والوصفات لعلاج هذه المشكلة، لكن جميع هذه الحلول قد باءت بالفشل، بل إن بعضها جعل حالتي تسوء بقدر أكبر إلى الحد الذي أصبحت فيه غير قادر على تناول معظم أنواع الطعام.

وفي ذات يوم قرأت عن فوائد العكبر الكثيرة، ومن ضمنها علاج التهابات وقرحة المعدة، فتوجهت على الفور لشرائه وداومت على استخدامه بشكل يومي لمدة شهر، وخلال هذا الشهر تحسنت أحوالي بل ولاحظت العديد من الفوائد الأخرى له على الشعر والبشرة، ومنذ ذلك اليوم وأنا لا أستغني عنه كأحد أهم الأشياء التي تحسن الحالة الصحية، وتعود بالفوائد الجمة على الجسم بشكل عام والمعدة بشكل خاص.

تجربتي مع العكبر للاكزيما

إن مشكلة الأكزيما من أكثر المشكلات التي واجهتني، ولم أجد لها أي حل بسهولة، ذلك أن جميع الكريمات والطرق التي استخدمتها لم تعطي أي نتائج إيجابية، بل إنها كانت تزيد من سوء الحالة في بعض الأحيان، وبعد أن تعرفت على العكبر وفوائده بدأت تجربتي مع العكبر، والتي كانت من أكثر التجارب نجاحًا.

في الحقيقة لم أكن أعلم معلومات كافية عن مدى إمكانية استخدام العكبر وقدرته على التخلص من الأكزيما، إلا أن أحد الأصدقاء أخبرني بأنه خاض معه تجربة سابقة بنفسه، ولاحظ تطورات ملحوظة ونتائج مذهلة، لذا رأيت أنه لا يوجد مانع من استخدام العكبر على المنطقة المصابة ككريم موضعي وبالفعل بدأت في تنفيذ ما طلب مني، ولاحظت نتائج مذهلة بعد مرور مدة قصيرة من الاستخدام، حيث بدأت الأكزيما تختفي شيئًا فشيء، وبعدها بدأت أعتمده في علاج كثير من المشاكل الجلدية والفطريات.[2]

شاهد أيضًا: ما هي مكونات العسل الطبيعي

فوائد العكبر

خلال تجربتي مع العكبر تعرفت على أن له العديد من الميزات والفوائد التي يندر تواجدها في غيره، ويفضل أن يكون الفرد على وعي بتلك الفوائد التي على رأسها ما يأتي:

  • الحد من الإصابة بأمراض البواسير ومشاكل المسالك البولية: لاسيما إذا تمت المداومة على العكبر إلى جانب الأدوية المخصصة لعلاج هذه الأمراض.
  • الحد من التعرض لالتهاب اللوزتين ومخاطرهم: حيث ينصح بتناول ملعقة من العكبر إلى جانب تناول بعض الأعشاب.
  • المساهمة في تقوية المناعة: والتصدي للفيروسات لاسيما فيروس كورونا الخطير.
  • علاج المشكلات الجلدية: مثل الفطريات التي تظهر على الجسم والشعر وعلاج الثعلبة.
  • الحد من الإصابة بالأمراض السرطانية الخطيرة: نظرًا لأنه يقاوم كافة الأمراض التي تهاجم الجسم والدم.
  • الحد من ظهور علامات تقدم العمر والتجاعيد: التي تظهر على البشرة في سن مبكر.
  • المساهمة في علاج الالتهابات: التي تصيب الجهاز التنفسي والجسم بشكل عام إلى جانب علاج أمراض الرئة وانتفاخها.

فوائد العكبر للشعر

يسهم العكبر في علاج معظم المشكلات التي تظهر على الشعر، لذا يمكن الاعتماد عليه كأحد أهم أسباب العلاج البسيطة والفعالة، وتتمثل فوائده للشعر فيما يلي:

  • المساهمة في جعل الشعر أكثر حيوية ولمعان.
  • والمساهمة في علاج تقرحات فروة الرأس وتنظيف الفروة بشكل عميق.
  • المساهمة في علاج ثعلبة الشعر والتمتع بشعر صحي.
  • زيادة قوة الشعر من الجذور وحتى الأطراف.
  • علاج الحكة التي تصاب بها فروة الرأس.

شاهد أيضًا: فوائد القسط الهندي مع العسل والحبة السوداء

فوائد العكبر للكبد

توجد فوائد كثيرة للعكبر على الكبد، لا سيما إذا تم استخدامه وفقًا لاستشارة طبية موثقة، ومن ضمن هذه الفوائد ما يلي:[3]

  • تنقية الكبد من السموم والجراثيم التي تسهم في إتلافه.
  • تنظيم إفرازات الكبد مما ينجم عنه علاج التهاب الكبد الوبائي.
  • الوقاية من الإصابة بتليف الكبد.
  • تعزيز عمل الكبد وتنشيطه بشكل أفضل.
  • تنظيم وتعزيز إنزيمات الكبد.

فوائد العكبر للجلد

يصاب الجلد ببعض المشكلات التي يصعب علاجها، ومن خلال تجربتي مع العكبر لاحظت فوائده العديدة على الجلد التي تتمثل فيما يلي:

  • المساهمة في توحيد لون الجلد والتخلص نهائيًا من البقع الداكنة.
  • علاج آثار الجروح بصورة طبيعية وتجديد خلايا الجلد.
  • التخلص نهائيًا من البكتيريا وحماية الجلد من الإصابة بالأمراض الخطيرة.
  • علاج معظم الأمراض الجلدية بما في ذلك الصدفية وجدري الماء.
  • التخلص من الجلد الميت وعلاج جفاف البشرة.
  • المساهمة في ترطيب الجلد وزيادة حيويته.

فوائد العكبر للوقاية من السرطان

يقي العكبر من الإصابة بمرض السرطان عند استخدامه بشكل شبه مستمر ووفقًا للجرعات المصرح بها، وذلك يرجع إلى ما يلي:[4]

  • احتواء العكبر على مادة الفينول التي تحد من خطر الإصابة بالسرطان.
  • المساهمة في تثبيط الخلايا السرطانية في الجسم.
  • إحباط نمو الخلايا السرطانية في الجسم.
  • الحد من الإصابة بالالتهابات التي ينجم عنها الوقاية من السرطان، وهذا يرجع إلى احتواء العكبر على مركب الكريسين.
  • الحد من الإصابة بسرطان الفم واللسان بفضل احتواء الكعبر على مركب CAPE.

شاهد أيضًا: فوائد الحلبه مع العسل

الكعبر مع الحمل والرضاعة

يمكن القول أنه لا توجد أي دراسات تدل على أضرار العكبر على الحمل أو الرضاعة، إلا أنه يفضل تناوله بعد مرور الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ولكن تحت إشراف الطبيب، أما بالنسبة للرضاعة فيفضل أيضًا استشارة الطبيب قبل تناوله حتى لا يسبب أي أضرار ولو محتملة على الرضيع، وإذا لم يكن هناك ضرورة قصوى تدعي إلى استخدام العكبر في تلك الحالات، فيفضل الاستعانة بغيره من السبل المتاحة.

جرعة تناول العكبر

يتوفر العكبر في حالتين إما في صورة كبسولات، أو في صورة سائلة ويستطيع الشخص استخدامه بالطريقة التي يريدها، أما بالنسبة للجرعة فهي تختلف من البالغين للأطفال، ويتم تحديد الجرعة كما يلي:

جرعة العكبر للبالغين

تناول كبسولتين من العكبر بعد إذابتهما في العسل ومضغهما بمعدل 3 مرات في اليوم الواحد والاستمرار على هذه الطريقة لمد 10 أسابيع، وهذه الجرعة حوالي 900 ملجم، أما بالنسبة للعكبر السائل فينصح بتناول ملعقة كبيرة منه بمعدل 3 مرات في اليوم أيضًا، وينصح بتناول العكبر على الريق للحصول على نتائج أفضل أو تناوله قبل الوجبات بحوالي 30 دقيقة.

جرعة العكبر للأطفال

لا ينصح بتناول العكبر للأطفال قبل الوصول إلى سن الخامسة بمعدل مرة واحدة فقط في اليوم في الحالة السائلة والحد من تناول الكبسولات قبل البلوغ، حيث يتم إضافة 35 جراماً من العكبر إلى كيلو عسل ومزجهم جيدًا واستخدام هذه الوصفة يوميًا، أو وفقًا لإرشادات الطبيب.

طريقة استخدام العكبر

يستخدم العكبر بأكثر من طريقة، ويتم استخدامه على حسب المشكلة التي يعاني منها الشخص، ومن ضمن هذه الطرق ما يلي:

  1. استخدامه كمكمل غذائي عن طريق تناوله عن طريق الفم بالماء.
  2. استخدام العكبر ككريم موضعي أو استخدام المراهم التي تحتوي على العكبر وتطبيقه على الجلد مباشرة.
  3. أخذ القليل من الكعبر، وإذابته في الماء ومن ثم استخدامه كغسول للفم، وهذه الطريقة تستخدم لمن يعانون من مشكلات في الفم أو اللثة.

شاهد أيضًا: ما هو مصدر العسل

محاذير تناول العكبر

هناك مجموعة من التحذيرات التي يجب الالتفات إليها عند استخدام العكبر، وتتمثل فيما يلي:

  • عدم استخدام العكبر عند الخروج من أي عملية جراحية، ويفضل استشارة الطبيب أولًا قبل استخدامه.
  • عدم تناوله قبل إجراء العمليات الجراحية إلا بعد مراجعة الطبيب.
  • الحد من استخدامه لمن يعانون من النزيف الشديد في الأنف.
  • الحد من استخدامه لمرضى الربو، ويفضل استشارة الطبيب أولًا قبل استخدامه.

وبهذا يكون قد تم التعرف على تجربتي مع العكبر وما هي فوائده العامة وفوائده للكبد والجلد والشعر وادوره في لوقاية من السرطان، وعرض تجربتي مع العكبر للأكزيما والتعرف على ما هو العكبر والجرعة المناسبة للبالغين والأطفال والتعرف على طريقة استخدام العكبر ومعرفة محاذير تناوله.

المراجع

  1. ^ healthline.com , The Benefits and Uses of Propolis , 19/06/2022
  2. ^ medicalnewstoday.com , What are the benefits of propolis? , 19/06/2022
  3. ^ ncbi.nlm.nih.gov , Honey, Propolis, and Royal Jelly: A Comprehensive Review of Their Biological Actions and Health Benefits , 19/06/2022
  4. ^ webmd.com , Health Benefits of Propolis , 19/06/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.