صحة حديث يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب

صحة حديث يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب

صحة حديث يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب، فقد أنبأنا النبي -عليه الصلاة والسلام- بكل ما أوحى الله -عز وجل- له، عن عالم الغيب الذي لا يعلمه إلا هو -سبحانه- وتعالى، وفق ما اقتضت مشيئته أن نعلم به، ومن تلك الأشياء تأتي أشراط الساعة، التي تتمثل بالعلامات التي تنبهنا إلى اقترابها، كما هو الحال مع العلامة المذكورة أعلاه التي وردت في حديث شريف، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نتعرف على هذا الحديث وصحته وما يتعلق به.

يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب

يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب هو نص حديث نبوي مذكور في كتب الأحاديث المنقولة إلينا عن الرواة والصحابة -رضوان الله عليهم- مما أخبر به النبي -عليه الصلاة والسلام- عن أشراط الساعة وبوادر قدومها، وقد ورد هذا الحديث على أكثر من صيغة، وفي أكثر من مصدر، وفيما يأتي نرفق صيغتين منه:

  • روى أبو هريرة -رضي الله عنه- قال: أن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، قال: “يُوشِكُ الفراتُ أن يُحسَرَ عن كنزٍ من ذهبٍ، فمن حضره فلا يأخُذْ منه شيئًا”، أخرجه البخاري، ومسلم.[1]
  • روى أبو هريرة -رضي الله عنه- قال: أن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، قال: “يُوشِكُ الفُراتُ أنْ يَحْسِرَ عن كَنْزٍ مِن ذَهَبٍ، فمَن حَضَرَهُ فلا يَأْخُذْ منه شيئًا. [وفي رواية]: يَحْسِرُ عَنْ جَبَلٍ مِنْ ذَهَبٍ”، أخرجه البخاري، ومسلم.[2]

شاهد أيضًا: صحة حديث لا تقوم الساعة حتى تعود جزيرة العرب

صحة حديث يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب

حديث يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب هو حديث صحيح ومخرج بعدة طرق مختلفة لأكثر من محدث وراو، وقد ورد هذا الحديث بعدة ألفاظ مختلفة صحيحة، فقد ورد في صحيح البخاري بالصفحة 7119 مروياً عن أبي هريرة -رضي الله عنه- وفي صحيح أبي داود مروياً عنه، كما روي الحديث في صحيح مسلم عن أبي بن كعب -رضي الله عنه- بالصفحة رقم 2895، ولكن بسرد مطول أكثر من حديث البخاري، وكل طرقه صحيحة، ولذلك هذا الحديث من الأحاديث المتفق عليها من قبل الشيخين البخاري ومسلم.[3]

شاهد أيضًا: صحة حديث من قال في مؤمن ما ليس فيه

حديث انحسار نهر الفرات إسلام ويب

لقد ذكر العلماء في موقع إسلام ويب، ألفاظ هذا الحديث وطرقه المروية والثابتة في مجامع كتب الحديث الموثوقة والصحيحة، كما ذكر العلماء رواة الأحاديث والصحابة -رضوان الله عليهم- الذين سمعوا الحديث ونقلوه إلينا، ومنها ما ذكرناه سابقاً؛ مما ورد في صحيح أبي داود ومسند أحمد وصحيحي الشيخين البخاري ومسلم، وشرح العلماء على الموقع الحديث مبينين حجم الفتنة التي تدب بالناس في قابل الأيام، وحجم الطغيان الذي سيصل له الناس حينها نتيجة الطمع، فما أن يروا هذا الذّهب المنكشف تحت ماء النهر، حتى يقتلوا بعضهم بعضاً، كما ذكر العلماء تحذير النبي -عليه الصلاة والسلام- للمسلمين ألا يقربوا هذا الذّهب، حتى لا يدب بهم الطمع عند رؤيتهم هذا المشهد، فيكونوا من الخاسرين.[4]

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان صحة حديث يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب، والذي تعرفنا من خلاله على هذا الحَديث ودرجة صحته الثابتة في الشرع الإسلامي، كما تعرفنا على شرح الحديث وإسناده والدرس الذي ينطوي عليه وما الواجب على الإنسان فعله إذا ما رأى هذه العلامة.

المراجع

  1. ^صحيح أبي داود , الألباني ، أبو هريرة ، 4313 ، صحيح
  2. ^صحيح البخاري , البخاري ، أبو هريرة  ، 7119 ، [صحيح]
  3. ^dorar.net , حديث يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب , 13/08/2022
  4. ^islamweb.net , من أشراط الساعة .. انحسار الفرات عن جبل من ذهب , 13/08/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.