يعد التفسير بالرأي المعتمد على الاجتهاد الصادر عن جهل أو هوى .. جائزا

يعد التفسير بالرأي المعتمد على الاجتهاد الصادر عن جهل أو هوى .. جائزا

يعد التفسير بالرأي المعتمد على الاجتهاد الصادر عن جهل أو هوى .. جائزا ، فهناك مصادر محددة في الشرع الإسلامي التي يؤخذ بها عند تَفسير الآيات القرآنية، وليس كل إنسان يتم اعتماده مفسراً للقرآن الكريم إلا إذا استوفت فيه الشروط اللازمة، ولذلك هناك في الشّرع الإسلام علم خاص يسمى علم التّفسير، وله قواعد وشروط محددة، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نقدم حل سؤال يعد التفسير بالرأي المعتمد على الاجتهاد الصادر عن جهل أو هوى .. جائزا وما يتعلق به.

ما هو علم التفسير

التفسير باللغة العربية معناه التوضيح والبيان لشيء ما، فيقال فسر الظاهرة الطبيعية، أي أنه قدم لها توضيحاً علمياً مبنياً على الشواهد، كما يبحث أيضاً في المعاني المتعددة للألفاظ، وفي الاصطلاح الفقهي، التّفسير هو علم قائم بحد ذاته مختص بتفسير الآيات القرآنية، سواء كان ذلك بظاهر الآيات القرآنية أو باطنها، وهذا العلم واسع للغاية مبني على أسس وقواعد محددة، وله تفصيلات بالغة ودقيقة للغاية.

شاهد أيضًا: من المعتقدات التي تضاد التوحيد

يعد التفسير بالرأي المعتمد على الاجتهاد الصادر عن جهل أو هوى .. جائزا

لقد بينا سابقاً أن علم التّفسير له تفصيلات كبيرة للغاية، وله أنواع محددة بالشرع الإسلامي، ومن بين أنواع التّفسير المعترف بها من قبل العلماء، يأتي التّفسير بالرّأي، الذي يعرف أيضاً بالاجتهاد، وهذا النوع من التّفسير له أصول محددة بالشرع الإسلامي، ويعتبر الجَهل بأصول ومصادر التّفسير، وتَفسير المفسرين للآيات القرآنية على هواهم وفي ظل الجهالة، أمر مذموم ومرفوض بالشرع ويخالف تعاليم السنة النبوية الشريفة، وعليه تكون هذه العبارة:

  • عبارة خاطئة

شاهد أيضًا: هم الذين خرجوا على إمام المسلمين، وخالفوا طاعته التي هي من طاعة الله، ورسوله صلى الله عليه وسلم

مصادر التفسير بالرأي

لقد حدد العلماء من أهل السلف مصادر التّفسير بالرّأي، ومن بينهم السيوطي -رحمه الله تعالى- الذي قال فيها ما يلي:

للناظر في القرآن لطلب التفسير مآخذ كثيرة، أمهاتها أربعة:

الأول: النقل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، مع التحرز عن الضعيف، والموضوع، الثاني: الأخذ بقول الصحابي، الثالث: الأخذ بمطلق اللغة، مع الاحتراز عن صرف الآيات إلى ما لا يدل عليه الكثير من كلام العرب، الرابع: الأخذ بما يقتضيه الكلام، ويدل عليه قانون الشرع.

بهذا القدر نصل الى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان يعد التفسير بالرأي المعتمد على الاجتهاد الصادر عن جهل أو هوى .. جائزا ، والذي تعرفنا من خلاله على إجابة هذا السؤال، كما تعرفنا على تعريف علم التّفسير ومصادر التّفسير بالرّأي التي حددها العلماء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *