هل يجوز وضع مزيل العرق قبل الإحرام للنساء

هل يجوز وضع مزيل العرق قبل الإحرام للنساء

هل يجوز وضع مزيل العرق قبل الإحرام للنساء وما حكم من فعلها، وهل يوجد حرج من ذلك، وهل محلل أو محرم وضعه، والعديد من الاستفسارات الأخرى التي تدور في بال المسلمين، ويريدون معرفة جواب وافي وشامل له، لذلك لا بد من الدخول في الفتاوى الشرعية لأبرز مشايخ المذاهب الإسلامية الأربعة، وعبر موقع مقالاتي سوف نتحدث عن كل ما يخص هذا الموضوع بصورة مفصّلة، وهل يجوز وضع مزيل عرق في العمره والحج.

هل يجوز وضع مزيل العرق قبل الإحرام للنساء

إن استعمال مزيل العرق قبل الإحرام للنساء هي من الأمور الجائزة والمحللة، ولكن بشرط أن يكون مزيل العرق بدون رائحة، أما إذا كان له رائحة فهو من المحرمات سواء كان ذلك قبل الإحرام، أو بعد الإحرام وتحليل ذلك جاء قياسا على حكم العطور قبل الإحرام.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز لبس عباءة الكتف في العمره

هل يجوز وضع العطر قبل الإحرام للنساء

لا يجوز للمرأة وضع العطور والتطيب قبل الإحرام، والتحريم في ذلك للرجل والمرأة على حد سواء، ويحرم على المرأة قص شعرها وتقليم أظافرها وإزالة شعر بدنها، وإذا كان ولا بد من ذلك فيكون قبل الإحرام، والحري بالذكر أن غالبية علماء وفقهاء المذاهب الدينية يعارض وبشدة وضع المرأة العطر والتطيب والتبرج خارج الإحرام والحج، فمسألة ظهورها بالألوان الزاهية التي تظهر فتنتها من الأمور المرفوضة قطعاً، وما عليها سوى أن تكون محتشمة محجبة وليس هناك ضرورة للنقاب.

شاهد أيضًا: هل يجوز لبس الساعة في العمرة

محظورات الإحرام في الحج والعمرة

يوجد الكثير من الأمور المحظورة والمحرم إتيانها عند الإحرام في الحج والعمر، وإتيانها يستوجب على المسلم الفدية من رجل أو امرأة، وفيما يلي نذكر ما هو شائع من محظورات الإحرام:

  • التطيب، ويستوي التحريم سواء كان التطيب في البدن أو الثوب.
  • إزالة شعر البدن وتقليم الأظافر، ويسمح في حالات الضرورة فقط.
  • الجماع، وكذلك عقد الخطبة للحاج أو المعتمر لنفسه أو لغيره.
  • يتوجب على الرجل التخلص من المخيط في اللباس، وكشف الرأس.
  • على المرأة الحائض ألا تدخل المسجد الحرام إلا في حالة الضرورة، ويسقط عنها طواف الوداع.
  • يحظر على الحائض قراءة القرآن وزيارة المسجد النبوي.

شاهد أيضًا: هل يجوز قص الاظافر قبل العمره

هل يجوز التطيب قبل الإحرام

عند الحديث عن التطيب قبل الإحرام لا بد لنا من التمييز بين أمرين اثنين وهما التطيب في البدن والتطيب في الثوب وهذا ما نعرفه في سطورنا التالية:

التطيب في البدن

إن التطيب قبل الإحرام في البدن من الأمور المحببة والمسنونة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وهذا ما ذهب إليه كل من علماء الشافعية والحنفية وكذلك الحنابلة، والدليل على تحليل التطيب قبل الإحرام في البدن ما ورد عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بقولها: {كنَّا نخرُجُ مع النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إلى مكَّةَ فنُضمِّدُ جِباهَنا بالسُّكِّ المُطيَّبِ عند الإحرامِ، فإذا عَرِقَتْ إحدانا سالَ على وَجهِها، فيَراه النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فلا يَنهاها}.[2]

التطيب في الجسم

من الأمور المحرمة حرمة مطلقة والممنوعة منعا باتا التطيب في الثياب، ويشمل التحريم التطيب في الثياب عند وقبل الإحرام، وهذا بإجماع علماء وفقهاء الدين، والعلة في ذلك أن الطيب يستهلكه البدن أما بالنسبة للثوب فلا يستهلك الطيب وتبقى رائحته، وهذا هو نهج الصحابة ومن بينهم عبد الله بن عمر.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي كان يحمل عنوان هل يجوز وضع مزيل العرق قبل الإحرام للنساء، وقد أرفقنا في سطوره كل ما يخص محظورات الإحرام للنساء، وحكمها.

المراجع

  1. ^ dorar.net , التَّطَيُّبُ , 29/04/2022
  2. ^ سنن أبي داود , أبو داود ، عائشة أم المؤمنين ، 1830 ، سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

>