هل يجوز صيام عرفة وأنا على قضاء من رمضان

هل يجوز صيام عرفة وأنا على قضاء من رمضان

هل يجوز صيام عرفة وأنا على قضاء من رمضان أو هل يجوز صيام يوم عرفة بنيتين مجتمعتين؟ أجابت دار الإفتاء على هذا السؤال بمناسبة اقتراب يوم عرفة والأسئلة التي ترد للاستفسار عنه، وفي هذا الموضوع نوضح إجابة هذا السؤال وبعض المعلومات حول هذا اليوم المبارك.

يوم عرفة

يوم عرفة أعظم يوم في السنة حيث أتم الله فيه الدين الإسلامي وأنزل آخر آية من كتابه العزيز به، وقد أقسم الله تعالى في قرآنه بيوم عرفة المبارك ووصفه باليوم المشهود نظرًا لفضله العظيم، وقد اقترب علينا حلول يوم عرفة المبارك حيث يوافق يوم التاسع من ذي الحجة.

ويعتبر هذا اليوم بالنسبة للحجاج الركن الأعظم في مناسك الحج للحجاج وهو بمثابة عيد لهم وللمسلمين جميعًا، وفيه يباهي الله الملائكة بعباده الحجاج الذين أتوه شعثًا غبرًا من كل مكان حول العالم وبعباده الصائمين العابدين في هذا اليوم، ويعتقد الله رقاب بعض عباده المخلصين من النيران في هذا اليوم، فقد قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن هذا اليوم: “ما من يومٍ أَكْثرَ من أن يُعْتِقَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ فيهِ عبدًا منَ النَّارِ، من يومِ عرفةَ، وإنَّهُ ليدنو عزَّ وجلَّ، ثمَّ يباهي بِهِمُ الملائِكَةَ، فيقولُ: ما أرادَ هؤلاءِ”.

شاهد أيضاً: فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج

هل يجوز صيام عرفة وأنا على قضاء من رمضان

قد ورد هذا السؤال إلى دار الإفتاء المصرية بمناسبة اقتراب حلول يوم عرفة المبارك، وقد أجابت عليه دار الإفتاء المصرية عبر موقعها الرسمي، وقالت دار الإفتاء المصرية بجواز صيام يوم عرفة بنيتين معًا، فيجوز أن يصومه المسلم بنية القضاء مع نية صيام يوم عرفة، واستدلوا بقول الإمام الرملي: ” في “نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج” (3/ 209): [وَلَوْ صَامَ فِي شَوَّالٍ قَضَاءً أَوْ نَذْرًا أَوْ غَيْرَهُمَا أَوْ فِي نَحْوِ يَوْمِ عَاشُورَاءَ حَصَلَ لَهُ ثَوَابُ تَطَوُّعِهَا كَمَا أَفْتَى بِهِ الْوَالِدُ رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى تَبَعًا لِلْبَارِزِيِّ وَالْأَصْفُونِيِّ وَالنَّاشِرِيِّ وَالْفَقِيهِ عَلِيِّ بْنِ صَالِحٍ الْحَضْرَمِيِّ وَغَيْرِهِمْ، لَكِنْ لَا يَحْصُلُ لَهُ الثَّوَابُ الْكَامِلُ الْمُرَتَّبُ عَلَى الْمَطْلُوبِ]”.

كما أنه من المشهور لدى العلماء المسلمين جواز صيام يوم عرفة بنيتين معًا، وذلك استنادًا على جواز تأخير صوم رمضان ما لم يأتي رمضان الذي بعده، من أفطر في رمضان لعذر شرعي كالمرض أو السفر أو النفاس للنساء أو غيره من الأسباب يجوز له تأخير صيام القضاء إلى شعبان الذي يليه دون حرج، فصيام القضاء يمكن قضاءه بالتراخي ليس شرطًا أن يكون في شوال، وذلك كما ورد في حديث السيدة عائشة: “سَمِعْتُ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، تَقُولُ: كانَ يَكونُ عَلَيَّ الصَّوْمُ مِن رَمَضَانَ، فَما أسْتَطِيعُ أنْ أقْضِيَ إلَّا في شَعْبَانَ. قَالَ يَحْيَى: الشُّغْلُ مِنَ النبيِّ أوْ بالنبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ”.

كما أجمع جمهور المالكية والحنفية والشافعية والسلف الصالح على جواز صيام يوم عرفة بنيتين معًا وهما قضاء رمضان وسنة يوم عرفة، كما أنهم جوزوا تأخير القضاء وصيام يوم عرفة بنية السنة فقط فلا حرج في صيام سنة يوم عرفة لمن عليه أيام قضاء من رمضان.

حكم صيام يوم عرفة

في إجابتنا عن سؤال هل يجوز صيام عرفة وأنا على قضاء من رمضان؟ لا يجب أن نغفل حكم صيام يوم عرفة، فإن ليوم عرفة فضل كبير للحاج وغيره ففيه يكثر العتق من النيران بإذن الله تعالى، كما أنه الركن الأعظم للحج بالنسبة للحجاج، أما بالنسبة لغير الحجاج فإن صيامهم يغفر لهم ذنوب سنة انقضت وسنة آتية، فورد في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: “صِيامُ يومِ عَرَفَةَ، إِنِّي أحْتَسِبُ على اللهِ أنْ يُكَفِّرَ السنَةَ التي قَبلَهُ، والسنَةَ التي بَعدَهُ، وصِيامُ يومِ عاشُوراءَ، إِنِّي أحْتَسِبُ على اللهِ أنْ يُكَفِّرَ السنَةَ التِي قَبْله”، ولكن كثير من الناس لا يعرف هل صيام يوم عرفة فرض أم سنة وهل يجوز للحجاج صيامه أم لا؟ وإليكم الإجابة:

  • بالنسبة لغير الحجاج: صيامه سنة مؤكدة، يثاب عليه من صام ولا يأثم من أفطر.
  • بالنسبة للحجاج: أجازه بعض العلماء إذا أمن الحاج أن الصيام لن يضعفه عن عبادات الحج، وقال بكراهيته أكثر العلماء.

شاهد أيضاً: هل يجوز الصيام قبل رمضان بيوم ؟

فضل يوم عرفة

اختص الله _تعالى_ يوم عرفة بالعديد من الفضائل، وقد أنزل فيها آخر آية من آيات القرآن الكريم تكريمًا وتشريفًا لها حيث أتم الإسلام فيها، فقال الله تعالى: }الْيَومَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ، وَأَتْمَمْتُ علَيْكُم نِعْمَتِي، وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلَامَ دِينًا{ وهي يوم الوقوف بعرفات للحجاج والصيام لغير الحجاج، ومن أهم فضائل هذا اليوم الذي كرمه الله به:

  • يغفر الله بصيام يوم عرفة ذنوب سنتين، سنة ماضية انقضى ذنوبها، وسنة قادمة لم تحدث ذنوبها بعد، وهذا يعني توفيق الله لعبده ألا يقع في الذنوب وإن وقع في ذنب يوفقه لعمل يغفره له، وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في صيام يوم عرفة: “يكفر السنة الماضية والباقية”.
  • اليوم الذي يقف في الحجاج بعرفات وهو الركن الأساسي للحج الذي لا يتم الحج بدونه، وقد ورد في هذا قول النبي صلى الله عليه وسلم: “الحج عرفة”.
  • اليوم الذي يغضب فيه إبليس من كثرة عتق الله عباده من النيران في هذا اليوم، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ” وذلك أقصى ما يغضب إبليس.
  • اليوم الذي يسن فيه كثرة الدعاء والذكر وهو وقت استجابة الدعاء، كما أنه من الأوقات الشريفة التي يجب على المسلم تحري الدعاء فيها حيث أنه من آداب الدعاء تحري الأوقات الشريفة للإجابة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الشأن: ” خيرُ الدُّعاءِ دعاءُ يومِ عرفةَ” وهذا الحديث يشمل الحاج وغير الحاج.

أحاديث عن يوم عرفة

قد ورد عن يوم عرفة العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي تتحدث عن يوم عرفة وفضله وأهميته وآدابه لتوضيح مدى شرفه للمسلمين وحث المؤمنين على اغتنام هذه الفرصة في عبادة الله سبحانه وتعالى والطمع في عتقه من النيران وإجابة الدعاء، ومن أشهر الأحاديث التي وردت عن هذا اليوم:

  • ” مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ مِنْ أَنْ يُعْتِقَ اللهُ فِيهِ عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ، وَإِنَّهُ لَيَدْنُو، ثُمَّ يُبَاهِي بِهِمِ الْمَلَائِكَةَ، فَيَقُولُ: مَا أَرَادَ هَؤُلَاءِ؟” (مسلم حديث: 1348)
  • “عن طَارِقِ بْنِ شِهَابٍ أَنَّ الْيَهُودَ قَالُوا لِعُمَرَ: «إِنَّكُمْ تَقْرَءُونَ آيَةً؛ لَوْ أُنْزِلَتْ فِينَا لاَتَّخَذْنَا ذَلِكَ الْيَوْمَ عِيداً! فَقَالَ عُمَرُ: إِنِّى لأَعْلَمُ حَيْثُ أُنْزِلَتْـ، وَأَىَّ يَوْمٍ أُنْزِلَتْ، وَأَيْنَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم حَيْثُ أُنْزِلَتْ:أُنْزِلَتْ بِعَرَفَةَ، وَرَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَاقِفٌ بِعَرَفَةَ.قَالَ سُفْيَانُ: أَشُكُّ كَانَ يَوْمَ جُمُعَةٍ أَمْ لاَ. يَعْنِى «الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِى»” (أخرجه البخاري ومسلم في صحيحيهما).
  • ” عن أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «الْيَوْمُ الْمَوْعُودُ يَوْمُ الْقِيَامَةِ، وَالْيَوْمُ الْمَشْهُودُ يَوْمُ عَرَفَةَ، وَالشَّاهِدُ يَوْمُ الْجُمُعَةِ؛ وَمَا طَلَعَتِ الشَّمْسُ وَلاَ غَرَبَتْ عَلَى يَوْمٍ أَفْضَلَ مِنْهُ؛ فِيهِ سَاعَةٌ لاَ يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُؤْمِنٌ يَدْعُو اللَّهَ بِخَيْرٍ إِلاَّ اسْتَجَابَ اللَّهُ لَهُ، وَلاَ يَسْتَعِيذُ مِنْ شَرٍّ إِلاَّ أَعَاذَهُ اللَّهُ مِنْهُ»”(أخرجه الترمذي).
  • قال صلى الله عليه وسلم: «وأما وقوفك عشية عرفة؛ فإن الله يهبط إلى سماء الدنيا فيباهي بكم الملائكة ، يقول: عبادي جاءوني شعثا من كل فج عميق، يرجون جنتي، فلو كانت ذنوبكم كعدد الرمل، أو كقطر المطر، أو كزبد البحر ؛ لغفرتها . أفيضوا عبادي مغفورًا لكم ، ولمَن شفعتم له» الراوي: عبدالله بن عمر، المصدر: صحيح الترغيب.

شاهد أيضاً: فضل صيام يوم عرفة لغير الحاج

إلى هنا نكون انتهينا من الحديث عن يوم عرفة المبارك بعد أن أجبنا على سؤال هل يجوز صيام عرفة وأنا على قضاء من رمضان و أوضحنا بعد فضائل يوم عرفة، وإلى اللقاء في موضوعات أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *