هل يجوز صلاة ركعتين ليلة رأس السنة بنية قدوم عام جديد

هل يجوز صلاة ركعتين ليلة رأس السنة بنية قدوم عام جديد

هل يجوز صلاة ركعتين ليلة رأس السنة بنية قدوم عام جديد فالصّلاة هي أكبر الأعمال التي يتقرب بها المسلم إلى الله تعالى، وهي الكتاب الموقوت على المسلمين وأول ما يسأل عنه المرء يوم الحساب العادل، ومنها ما هو مفروض على المسلم، ومنها ما هو مسنون، ومنها ما هو باجتهاد ولكل منها حكمه، كما هو الحال مع الصّلاة في هذا اليوم، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نتعرف على حكم هذه الصّلاة في أقوال أهل العلم.

هل يجوز صلاة ركعتين ليلة رأس السنة بنية قدوم عام جديد

لم يرد نص فتوى شرعية بهذه المسألة إلا ما اجتهد به بعض أهل العلماء من حيث جوازها وهذه الفتوى صادرة عن علماء وشيوخ من دار الإفتاء المصرية، من حيث أن هذه الصّلاة لا تدخل في جنس الابتداع، الذي يعرفه أهل العلم أنه كل أمر لا مانع شرعي من فعله، إلا أنه لم يرد في السنة النبوية عنه شيء، وبالتالي يكون مخالف للسنة ومبتدع، وفي قول أهل العلم أيضاً، أن هذا الأمر ينطوي على عدة اعتبارات، مثل تضمينه على أساس بركة هذا اليوم وفضله وتخصيصه على غيره، وهذا ما يعتبر بدعة ولا يجوز إقامتها، فلا فضل له من حيث أنه يوم تكثر فيه المعاصي من قبل الكفار، ولو كانت الصّلاة فيه لمخالفتهم كان مباحاً، والله تعالى أعلم.[1]

هل يجوز تخصيص ليلة رأس السنة بالعبادة

في فتوى العلماء عن هذه المسألة قالوا أنه لا أصل لهذا التخصيص في السنة النبوية الشريفة وجاء في فتواهم عنها ما يلي:[1]

فإن ليلة رأس السنة لم يرد لها في السنة تخصيص بالعبادة، وعلى المسلم أن يحذر الابتداع في الدين، وعرف العلماء البدعة بأنها كل عبادة لم يفعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم مع وجود المقتضي لها وعدم المانع منها، والدعوة للسهر وقيام الليل بشكل جماعي لا حرج فيها إن شاء الله إن كان الدافع لها هو العبادة وتعليمها للناس وتعويدهم عليها، وأما لو كان الاجتماع مقصودا لذاته يعتقد فيه فضل ومزية على غيره فإنه حينئذ لا يجوز للعلة السابقة، والله أعلم.

هل يجوز قيام راس السنة الميلادية

لا يجوز قيام راس السنة الميلادية لأن ذلك لم يرد في السنة النبوية الشريفة لا في عمل النبي -عليه الصلاة والسلام- خلال حياته الكريمة، ولا في عهد الصحابة -رضوان الله عليهم- من بعده ولا التابعين، وقد حذر أهل العلم المسلمين من الذهاب للابتداع في هذه المسألة، فبالرغم من أن هذا التخصيص يصب في مخالفة الكفار، إلا أنه لم يرد في السنة النبوية الشريفة، وبالتالي يكون المسلم خالف الكفار باتباع البدع، والله تعالى أعلم.[1]

هل يجوز الدعاء في رأس السنة

لا يجوز الدعاء في رأس السنة إن كان من باب الإقرار بفضل هذا اليوم كما هو الحال مع يوم الجمعة المعروف فضله لدى العالمين، وقال العلماء أن الدعاء مكان في كل وقت وكل حين، ومن هذه النقطة يمكن للمسلم أن يدعي ساعة يشاء، ما دام أنه لا يقصد تعظيم هذا اليوم أو تفضيله وخصه بالدعاء، فهذا اليوم المسمى رَأس السّنة الميلادية، ليس عيد شرعي للمسلمين، وإنما هو مناسبة تخص الكفار، وإذا كان دعاء المسلم فيه لهذا التخصيص والتفضيل فهو غير جائز، والله تعالى أعلم.[2]

بهذا القدر نصل الى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان هل يجوز صلاة ركعتين ليلة رأس السنة بنية قدوم عام جديد والذي تعرفنا من خلاله على حكم هذه المسألة في أكثر من وجه بما في ذلك تخصيصها بالعبادة أو بالقيام، كما تعرفنا على حكم الدعاء فيها.

أسئلة شائعة

  • هل يجوز استقبال العام الجديد بالصلاة؟

    هناك خللف بين أهل العلم على هذه المسألة، فمنهم من يقول بها أنها بدعة، فهذا يوم لا فضل فيه ولا يعتبر من أعياد المسلمين الشرعية، وليس له أصل في السنة الشريفة، ومنهم من يقول أنه لا ابتداع فيه، والله تعالى أعلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *