هل يجوز الدعاء للكافر بالرحمة والمغفرة

هل يجوز الدعاء للكافر بالرحمة والمغفرة

هل يجوز الدعاء للكافر بالرحمة والمغفرة من الأحكام الشرعية المهمّة التي يبحث عنها الكثير من المسلمين، وهذا لما لهذا الموضوع أهمية دينية وازعة، فيبحث المسلمون على فتاوى مشايخ الإسلام والدلائل الشرعية من القرآن الكريم والسنّة النبوية الشريفة على صحة هذه الأقوال، حتى لا يقع على فاعل هذا الأمر إثماً والعياذ بالله، فمن هذا المنطلق، وعبر موقع مقالاتي سنجيبكم عن استفسار هل يجوز الترحم على الكافر.

هل يجوز الدعاء للكافر بالرحمة والمغفرة

لا يجوز الدعاء للكافر بالرحمة والمغفرة بحسب ما جاء بالفتوى الشرعية 6373، وهذا إذا ثبت عن الميّت أنه مشرك أو نصرانيّ أو حتى يهوديّ وغيرها من ملل الكفر، وكان قد مات على شركه، من غير أن يتوب لله فلا يجوز الترحم عليه أو الدعاء له حتى، لأن الله -عزّ وجلّ- جعل مثواه الأخير النار، ويكون خالداً مخلّداً فيها، والدعاء له بالرحمة طلباً من الله بتغيير القضاء الذي أبرمه عليه، ولا يتغير ولا يتبدل قضاؤه بالدعاء له.[1]

شاهد أيضًا: من صفات الكافرين التكذيب وعدم الصلاة والدليل

لماذا لا يجوز الدعاء بالرحمة للكافر؟

لا يجوز الدعاء للكافر بالرحمة؛ لأن الله -عزّ وجلّ- جعل مثواه الأخير النار، ويكون خالداً مخلّداً فيها، والدعاء له بالرحمة طلباً من الله بتغيير القضاء الذي أبرمه عليه، ومع أن الدعاء له لم يتغير أو يتبدل قضاؤه، لكن لا يجوز الدعوة له؛ لأن في ذلك اعتراض لحكمة الله من ثوابه وعقابه والجزاء الذي عدّه لعباده، والله تعالى أدرى وأعلم.[1]

شاهد أيضًا: ظلم منكري القران انفسهم بدعواهم ان القران

متى يجوز الدعاء للكافر

يجوز الدعاء للكافر بحالة واحدة فقط، وهذا نحو الدعاء له بالهداية أثناء حياته في حال كان يرغب بالعودة للإسلام (إذا كان مسلماً، وارتد عن الدين) أو أنه أراد أن يغيّر دينه ويكون من المسلمين، واستدل العلماء على صحة هذا القول مما ورد في السنّة النبوية الشريفة بالحديث الذي رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- قال: “جاء الطُّفَيْلُ بنُ عَمْرٍو الدَّوْسِيُّ إلى رسولِ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-، فقال: إنَّ دَوْسًا قد عصَتْ وأبَتْ، فادْعُ اللهَ عليهم، فاستقْبَلَ رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- القِبلةَ، ورفَعَ يَدَيْه، فقال النَّاسُ: هلَكوا، فقال: اللَّهمَّ اهْدِ دَوْسًا وائْتِ بهم، اللَّهمَّ اهْدِ دَوْسًا وائْتِ بهم”، أخرجه البخاري، ومسلم، وأحمد واللفظ له. [2]

شاهد أيضًا: متى يرث المسلم الكافر

دلائل عدم جواز الترحم على الكافر

ورد في السنة النبوية والقرآن الكريم الكثير من الدلائل على حرمة الترحمْ على الكافر، والتي يستدل فيها العلماء على عدم جواز فعل ذلك وفيما يلي نذكر بعضها:

  • ورد في القرآن الكريم في سورة التوبة الآية 113: {مَا كَانَ لِلنَّبِىِّ وَٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓاْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوٓاْ أُوْلِى قُرْبَىٰ مِنۢ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَٰبُ ٱلْجَحِيمِ}.[3]
  • الحديث الذي رواه أبو هريرة — أن النبيّ — قال: “والذي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بيَدِهِ، لا يَسْمَعُ بي أحَدٌ مِن هذِه الأُمَّةِ يَهُودِيٌّ، ولا نَصْرانِيٌّ، ثُمَّ يَمُوتُ ولَمْ يُؤْمِنْ بالَّذِي أُرْسِلْتُ به، إلَّا كانَ مِن أصْحابِ النَّارِ”، أخرجه مسلم [4]

شاهد أيضًا: من هم الاقارب من الدرجة الاولى والثانية والثالثة

وبهذا المقدار من المعلومات سوف ننهي هذا المقال الذي كان يحمل عنوان هل يجوز الدعاء للكافر بالرحمة والمغفرة، وقد ذكرنا في سطوره كل ما يخص موضوع الدعاء بالرحمةِ للكافر، ومتى يجوز، ودلائل من السنّة النبوية والقرآن الكريم على صحة ذلك.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , الدعاء للمشرك والكافر الذي مات على شركه وكفره لا يجوز , 12/06/2022
  2. ^ تخريج المسند , شعيب الأرناؤوط ، أبو هريرة ، 7315 ، إسناده صحيح على شرط الشيخين
  3. ^ سورة التوبة , الآية 113
  4. ^ صحيح مسلم , مسلم ، أبو هريرة ، 153 ، [صحيح]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.