هل يجوز التهنئة باليوم الوطني السعودي؟

هل يجوز التهنئة باليوم الوطني السعودي؟

هل يجوز التهنئة باليوم الوطني السعودي؟ سواء مستوى الاحتفالات التي تدخل ضمن الإطار الاجتماعي، والتي تتعلق بالمناسبات الخاصة والعامة، أو الاحتفالات التي تتعلق بالدولة ككل المسماة الاحتفالات القومية أو الوطنية، وللشرع الإسلامي في كل منها حكم للاحتفال بها أو تبادل التهاني وما نحوه، مثل الاحتفال باليُوم الوَطني والتّهنئة به، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نتعرف على حكم هذه المسألة وما يتعلق بها.

حكم الاحتفال باليوم الوطني

لا يجوز الاحتفال باليوم الوطني السعودي أو غيره من الأعياد القومية في قول غالبية أهل العلم، وقد قال في ذلك غالبية أئمة المملكة العربية السعودية، وهؤلاء العلماء اعتبروها بدعة من البدع المستحدثة والتي فيها تشبه بالكفار، وعلى خلاف ذلك، قال بعض العلماء فيها بالجواز، شريطة ألا يكون هناك فيها منكر أو شيء يخالف الشريعة، ومن العلماء الذين قالوا بجواز المسألة، يأتي الشيخ الفوزان، الذي أجاز ذلك مع نهيه عن المخالفات الشرعية التي تتجلى من خلال المنكرات والمخالفات الشرعية التي تحصل في المهرجانات وما نحوها.[1][2]

شاهد أيضًا: حكم الاحتفال بيوم التأسيس

هل يجوز التهنئة باليوم الوطني

لم يتم الوصول إلى فتوى شرعية تفضي إلى عدم جواز أو جواز التهنئة بهذه المناسبة، لعدم وجود دليل أو نص شرعي عليها، كون هذا الاحتفال أو ما شابهه هو من الأمور المستحدثة في العصر الحالي، وقد عدها الكثير من العلماء على أنها بدعة من البدع، بمن فيهم الإمام ابن باز -رحمه الله تعالى- الذي سنأتي على ذكر فتواه في هذه المسألة لاحقاً، وأما حكم التبادل التهاني بين الناس في هذا اليوم، فلم يرد به فتوى رسمية معتبرة، مع العلم أن إباحته من قبل بعض العلماء يترتب عليه الجواز بالتهنئة، وعدم إباحته من بعض العلماء لا يجيز التّهنئة به على الأرجح، فالمسألة على ذلك محط خلاف، والله تعالى أعلم بحكمها.

شاهد أيضًا: هل الاحتفال باليوم الوطني حرام

حكم الاحتفال باليوم الوطني ابن باز

كان الإمام ابن باز -رحمه الله تعالى- من العلماء الذين رأوا أن الاحتفال بهذا اليوم من البدع، ولذلك كانت فتواه في هذا الأمر أنه لا يجوز، وقد جاء في نص فتواه عن هذه المسألة، ما يلي:[2]

هذا اليوم الوطني هو من التشبه بأعداء الله، الأيام الوطنية هو من التشبه، وقد وقع عن حسن نية، واجتهاد، ولكنه فيما يظهر لنا لا يشرع، وليس مما ينبغي، بل هو فيه تشبه لأعداء الله، وإن لم تقصد العبادة، أما لو قصد العبادة؛ يكون بدعة، لكن إذا لم تقصد العبادة، وإنما قصد بذلك التهانئ، وإظهار ما أنشأته الدولة، وما بذلته الدولة، فهذا يكون معتبرًا من جنس الأيام الأخرى التي يحدثها اليهود، والنصارى، وأشباههم للذكرى، أو لأسباب أخرى، فلا ينبغي التشبه بهم، لا في هذا، ولا في غيره.

شاهد أيضًا: حكم الاحتفال باليوم الوطني في المدارس

حكم لبس ملابس اليوم الوطني

مسألة لبس الملامس الخاصة بالعيد الوَطني أو الأعياد الوطنية، لم يرد فيها أي فتوى شرعية معتبرة حتى الآن، فهي أيضاً مسألة خلافية كما هو حال التهنئة، فمن يجيز الاحتفال بهذا اليوم، إجازة شريطة خلوهِ من الأفعال والنشاطات التي تؤدي إلى المعصية أو وجود المنكرات فيها، مثل إقامة المهرجانات التي قد يحصل بها المنكرات والأمور المخالفة للشريعة وما نحوها، وربما يكون اللباس المخصص لها هو إحداها، كما أن العلماء الذين نهوا عنه، نهوه بالمجمل دون ذكر إن كان يجوز منه شيء أم لا، ولذلك هذه المسألة تبقى مسألة خلافية إلى أن يتم ورود فتوى معتبرة ومعتمدة فيها.

بهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان هل يجوز التهنئة باليوم الوطني، والذي تعرفنا من خلاله على حكم هذه المسألة وحكم الاحتفال بهذا اليوم وارتداء الملابس المخصصة له، في أكثر من رأي من آراء العلماء.

المراجع

  1. ^saaid.net , حكم اليوم الوطني , 23/09/2022
  2. ^binbaz.org.sa , حكم الاحتفال بالأعياد الوطنية , 23/09/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.