هل صوت المرأة عورة

هل صوت المرأة عورة

هل صوت المرأة عورة، فقد حرص الدين الإسلامي على حماية المرأة المسلمة وتكريمها ومنحها المقام التي تستحقه، وقد ورد عن النبي -عليه الصلاة والسلام- الكثير من الأحاديث التي تفضي إلى ذلك في مسائل عدة، ولذلك ورد الكثير من الأحكام التي قد يعتبرها البعض تعصباً بحق المرأة، في حين أنها تصب في صميم تكريم المرأة المسلمة، وصوت المرأة من المسائل التي ورد فيها أحكام تنصفها، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نبين حكم هذه المسألة في عدة أوجه.

هل صوت المرأة عورة

صوت المرأة ليس عورة بإجماع أهل العلم، وذلك لعدة اعتبارات في الشرع الإسلامي، فقد ورد في السيرة النبوية الشريفة، أن النبي -عليه الصلاة والسلام- وأصحابه -رضوان الله عليهم- كانوا يسمعون صوت النساء، وخاصة أن حضرة المصطفى كان يكلمهن ويعلمهن، كما كانت النساء تستفتيه في أمور الشرع والدين بما خص النساء بالإضافة إلى ما نقلنه أزواجه -رضوان الله عليهن- من تعاليم للدين إلى نساء المسلمين، والخلاصة أن صوت المرأة ليس عورة، وإنما تلزمه الضوابط الشرعية التي تعظم من شأن المرأة ذاتها، مثل عدم علو الصوت أو التحدث بكلام منكر، إضافة إلى عدم ترقيق الصوت بقصد فتنة الرجال بهن وما إلى ذلك، والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز للمراة ان تصلي جهرا وحكم جهر المراة بالقراءة في الصلاة ؟

هل صوت المرأة عورة إسلام ويب

صوت المرأة ليس عورة بقول العلماء على إسلام ويب، وقد جاء في نص فتواهم على الموقع عن هذه المسألة، ما يلي:[1]

فصوت المرأة ليس بعورة لقوله تعالى : (وإذا سألتموهن متاعاً فاسألوهن من وراء حجاب). [الأحزاب: 53] ، فلم يأت النهي عن الحديث وإنما جاء الأمر بعدم الخضوع بالقول وهو ترخيم الصوت وترقيقه، قال تعالى: (فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولاً معروفاً). [الأحزاب: 32]. وإن كان صوت المرأة يتلذذ به السامع أو يخاف على نفسه الفتنة فحرام عليه استماعه، وإن كان غير ذلك فلا يحرم، لأنه ليس بعورة. والله تعالى أعلم.

شاهد أيضًا: هل يجوز سجود الشكر للحائض

صوت المرأة في المذاهب الأربعة

صوت المرأة ليس عورة إن كان يخرج بطبيعته بإجماع المذاهب الأربعة، فصوت المرأة يصبح عورة إذا أحدث الفتن بشكل فيه قصد وما نحوه، وفيما يلي سرد لأَقوال بعض علماء المذاهب الأربعة في ذلك:[2]

  • المذهب المالكي: قال الشيخ الدسوقي -رحمه الله تعالى- في حاشيته: “وقد يُقال إنَّ صوتَ المرأة ليس عورةً حقيقةً؛ بدليلِ روايةِ الحديثِ عنْ النِّساءِ الصَّحابيَّات، وإنَّما هُو كالعَورَةِ في حُرْمةِ التَّلذُّذ بِكُلٍّ، وحينئذٍ فحَمْلُ الكراهة على ظاهِرِها وجيه”.
  • المذهب الشافعي: قال الشيخ البجيرمي -رحمه الله تعالى- في حاشيته: “وصوتُها ليس بعورةٍ على الأصحّ، لكنْ يَحرُم الإصغاءُ إليه عند خوفِ الفتنة، وإذا قرَعَ بابَ المرأة أحدٌ فلا تُجيبُه بصوتٍ رخيمٍ، بلْ تغلِّظ صوتَها بأنْ تَأْخُذَ طرف كفَّيْها بفِيها وتُجيب”.
  • المذهب الشافعي: قال الشيخ ابن مفلح -رحمه الله تعالى- في كتاب الفروع: “ولَيْسَ صَوْتُ الأَجْنَبِيَّةِ عَوْرَةً، على الأَصَحِّ، ويَحْرُمُ التَّلَذُّذُ بِسَمَاعِهِ ولو بقِرَاءَةٍ”.
  • المذهب الحنفي: قال صاحب كتاب مراقي الفلاح في شرح حاشية الطحطاوي -رحمه الله تعالى: “وتقدَّم في الأذان أنَّ صوتَها عورةٌ، وليسَ المُراد كلامَها بل ما يَحصُل من تَليينِه وتَمطيطِه”.

شاهد أيضًا: هل يجوز للحائض دخول الحرم

هل صوت المرأة عورة في قراءة القرآن

صوت المرأة ليس عورة في قراءة القرآن ما دام مبتعداً عن الخضوع بالقول، والخضوع بالقول هو ما قال به العلماء نحو ترقيق الصوت والتغن به وما نحو ذلك مما قد يصنع الفتنة، فإذا كان القول من جنس الصوت نفسه فلا حرج بذلك، والقرآن الكريم له حرمته، وَلقراءته إجلال خاص، وعن ذلك سئل الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله تعالى- عن تحسين الطالبات في المدارس والكليات لصوتهن عند قراءة القرآن، فأجاب: ” لا أرى أن تحسن صوتها؛ لأن الله تعالى يقول: (فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفاً)، فكون الطالبة تأتي بالقرآن على وجه الغنة، وتحسين الصوت يخشى منه الفتنة، ويكفي أن تقرأ القرآن قراءة مرسلة عادية “، والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: هل يجوز كشف الوجه في العمرة للمرأة

هل صوت المرأة في الصلاة عورة

صوت المرأة في الصلاة ليس عورة ويستحب ألا تجهر بوجود الرجال، فكما شرع الله تعالى للمسلمين من الرجال الجهر في الصلوات المحددة، شرعه أيضاً للنساء، وهي صلاة الفجر بركعتيها، والركعتين الأولى والثانية من صلاتي المغرب والعشاء، ولذلك لا حرج عليها بالجهر، ولو كان ذلك في صلاة الجماعة بحضور الرجال بالرغم من أنها غير واجبة عليها، وإنما المستحب والأفضل ألا تجهر ففي هذا رخصة لها بموجب ما قاله العلماء، ومنهم الإمام ابن باز -رحمه الله تعالى- الذي قال في خلاصة المسألة: “إذا كان حولها الرجال، فالأفضل عدم الجهر، وإن جهرت فلا حرج، لكن الأفضل هو عدم الجهر”، والله أعلم.[4]

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان هل صوت المرأة عورة، والذي تعرفنا من خلاله على جواب هذا السؤال في أقوال أهل العلم والسلف وعلماء المذاهب الأربعة، كما تعرفنا على حكم صوت المرأة في الصلوات الجهرية وقراءة القرآن الكريم.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , https://islamqa.info/ar/answers/145250/%D8%AD%D9%83%D9%85-%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%A9-%D9%84%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%85%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B1 , 14/06/2022
  2. ^ ar.islamway.net , صوت المرأة , 14/06/2022
  3. ^ islamqa.info , حكم قراءة المرأة للقرآن أمام الرجال الأجانب , 14/06/2022
  4. ^ binbaz.org.sa , حكم رفع المرأة صوتها في الصلوات الجهرية , 14/06/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.