هل جفاف المهبل من علامات الحمل

كتابة toqa - تاريخ الكتابة: 13 سبتمبر 2021 , 11:09
هل جفاف المهبل من علامات الحمل

هل جفاف المهبل من علامات الحمل لدى النساء في الشهور الأولى وما أسبابه، فهو من أكثر المشاكل التي تسبب القلق لدى النساء خلال فترة الحمل، ويحدث هذا الجفاف في الجدار الداخلي للمهبل مما يترتب عليه إصابة الأغشية المخاطية بحالة من الجفاف وهي الأغشية التي تبطن جدار المهبل، لذلك سوف نوضح كل ما يتعلق بجفاف المهبل والحمل.

هل جفاف المهبل من علامات الحمل

يُعد جفاف المهبل ليس من العلامات المعروفة أو المنتشرة التي تدل على وجود الحمل، ويمكن أن تكون لدي القليل من النساء فقط، غالبًا ما يكون من الصعب المحافظة على صحة المهبل خلال فترة الحمل، لأن الجسم يقوم بإنتاج المزيد من هرمون الاستروجين والبروجسترون بشكل أكثر من المعتاد، مما يؤدي إلى تدفق الدم بشكل كبير إلى منطقة المهبل وزيادة الإفرازات في منطقة عنق الرحم، فمن المعتاد أن يكون لديك إفرازات مهبلية، قد تفترض أنك مصابة بعدوى فطرية مهبلية أو أنك في فترة الإباضة، لكنها في الواقع مؤشر مبكر للحمل، وتختفي بعد الولادة، قد تعاني بعض النساء من جفاف المهبل في ظروف قليلة، لا تترددي في مراجعة الطبيب إذا لاحظت زيادة في الإفرازات المهبلية وتحتوي على بعض الروائح الكريهة.

شاهد أيضًا: هل الغازات من علامات الحمل؟

العلامات المبكرة للحمل

يمكن اكتشاف الحمل المبكر من خلال مجموعة متنوعة من العلامات والأعراض، بما في ذلك:

  • الانقباضات أو التقلصات: تلتصق البويضة الملقحة بجدار الرحم بعد أيام قليلة من الإخصاب، مما يسبب الاستحاضة وعدم الراحة، قد تكون الآلام غير واضحة تشبه تقلصات الدورة الشهرية.
  • إفرازات مهبلية ذات لون أبيض: تبدأ سماكة جدران المهبل بعد وقت قليل من الحمل، مما يؤدي إلى نزول إفرازات بيضاء، يمكن أن تستمر في النزول خلال مراحل الحمل كاملة، ويجب الاتصال بطبيبك على الفور إذا كانت الإفرازات لها رائحة أو يصاحبها شعور بالحكة أو الحرقان.
  • تغيرات الثدي: تتقلب مستويات الهرمون بشكل سريع بعد عملية الحمل، مما يؤدي إلى تورم أو ألم أو وخز الثديين قد تشعرين بأن ثدييك ممتلئان، أو أكثر حساسية عند اللمس، أو اثقل عن الطبيعي، وقد تصبح المنطقة المحيطة بالحلمة، والمعروفة باسم الهالة، أغمق، من الشائع حدوث تغيرات في الثدي بعد أسبوع إلى أسبوعين من حدوث الحمل.
  • التعب: من المحتمل أن تشعري بالتعب بشكل خاص بعد الأسبوع الأول من الحمل، ويكون هذا التعب ناتجًا عن إرتفاع نسبة هرمون البروجسترون، بالإضافة إلى مجموعة من التغيرات الأخرى الخاصة بالحمل بما في ذلك انخفاض نسبة السكر في الدم وضغط الدم.
  • الغثيان: يمكن أن تسبب مستويات الهرمون الغثيان عن طريق إبطاء إفراغ المعدة، ويمكن أن يكون لديك أيضًا الرغبة الشديدة في النظام الغذائي أو النفور الذي يستمر طوال فترة الحمل.
  • انقطاع الدورة الشهرية: إن أبرز علامات الحمل المبكرة التي تدفع أكثر النساء إلى القيام بعمل اختبار الحمل هي عدم وجود الحيض.
  • التبول بكثرة: ستؤدي زيادة حجم الدم ومعدل الترشيح الكلوي إلى زيادة الحاجة إلى التبول بشكل متكرر.

ما هي أسباب الإصابة بجفاف المهبل

هناك مجموعة من العوامل التي تعمل على زيادة حدوث حالات جفاف المهبل، وهي كما يلي:

  • قلة إفراز هرمون الإستروجين، والذي يعمل على وقاية المهبل من الأمراض والالتهابات، وعند نقصان هذا الهرمون يصاب الجسم بالالتهابات، ويجب استخدام الزيوت لمنع الالتهابات المهبلية والجفاف في حالة نقصان نسبة الاستروجين.
  • أدوية البرد والحساسية التي تحتوي على مضادات الهيستامين، وكذلك علاجات الربو الجلدي، من أسباب جفاف المهبل لأنها تحد من وجود الزيوت في الجسم، مما يؤدي إلى الجفاف، وقد تنشأ مشاكل جنسية نتيجة جفاف المهبل.
  • الحساسية من العطور والصابون والمنظفات.
  • مشاكل عقلية أو نفسية، بالإضافة إلى القلق والتوتر أثناء الجماع.
  • الحمل قد يكون أحد أسباب جفاف المهبل، ولكن يمكن أن يكون أيضًا بسبب متلازمة سجوجرن أو السرطان، حيث تسبب هذه الاضطرابات الجفاف من خلال التأثير على كمية هرمون الاستروجين في الجسم.

أسباب أخرى لحدوث جفاف المهبل

هذه بعض الأسباب الأخري التي تعمل على الإصابة بحالات جفاف المهبل:

  • الوصول إلى سن اليأس وانقطاع الطمث.
  • الرضاعة بشكل طبيعي.
  • التدخين.
  • حالات الاكتئاب.
  • مواجهة مشاكل مع جهاز المناعة.
  • الولادة.
  • بذل الكثير من الجهد.
  • الخضوع للعديد من علاجات السرطان.
  • التعرض لعملية جراحة استئصال المبايض.
  • تناول أنواع معينة من العلاجات، مثل مضادات الاكتئاب وعلاجات البرد.
  • حساسية.
  • بعض الكريمات والمراهم المهبلية وكذلك الدش المهبلي.

شاهد أيضًا: هل حرقة المعدة من علامات الحمل المبكرة

طرق طبيعية لترطيب المهبل

جفاف المهبل هو مشكلة تؤثر على أكثر من نصف النساء من جميع الأعمار، وللأسف فإن نسبة ضئيلة منهن فقط تناقش الأمر مع طبيبهن، لذلك قمنا بتجميع قائمة من العلاجات المنزلية الطبيعية لمساعدتك على تحقيق هدفك في عملية ترطيب المهبل:

  • تناول الكثير من السوائل والماء: يعرضك الجفاف لخطر الإصابة بمجموعة متنوعة من المشكلات الصحية، بما في ذلك جفاف المهبل, لذلك فإن مفتاح ترطيب المهبل هو تجنب الجفاف بشكل عام وشرب 8-10 أكواب من الماء بشكل يومي إن أمكن، وذلك لتحفيزك على شرب الماء يمكنك إضافة بضع قطرات من عصير الليمون الطازج أو شرائح الخيار.
  • تناول الأطعمة المحتوية على عنصر الأوميجا 3: تعرف أوميغا 3 بمزاياها الصحية الكثيرة، بما في ذلك الترطيب الطبيعي لمنطقة المهبل، لذا أدرجي الأطعمة الغنية بالأوميغا 3 في نظامك الغذائي، ويوجد بعض الأطعمة الغنية بعنصر الأوميجا 3 مثل، السلمون والتونة والسردين والمحار والكافيار وبذور عباد الشمس، في حالة وجود نقص في كميات كبيرة من أوميغا 3 في الجسم، يمكن استخدام المكملات الغذائية، لكن يوصى بزيارة الطبيب قبل البدء في استخدامها.
  • تناول الأطعمة المحتوية على الإستروجين النباتي: جزء من مشكلة جفاف المهبل الذي قد يكون لديك هو اختلال التوازن الهرموني في جسمك، حيث يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على الإستروجين النباتي للتخلص من هذه الحالة وترطيب منطقة المهبل، وهذه النباتات مثل، بذور الكتان، والثوم، و الكريز، وفول الصويا، وبذور السمسم، و الخوخ، والفواكه المجففة، والتوت.
  • استخدام واستهلاك زيت الزيتون: لأن زيت الزيتون البكر غني بالمعادن والفيتامينات المفيدة لصحة الإنسان بشكل عام، يمكن استخدامه لترطيب منطقة المهبل بطريقتين، الأولى، ضعي زيت الزيتون على منطقة المهبل وقمِ بتدليكه كمرطب خارجي ومزلّق، والثانية، من أجل جني الفوائد العديدة لزيت الزيتون، يجب عليك تضمينه في نظامك الغذائي.
  • الحفاظ على بيئة مهبلية صحية: يجب الحفاظ على نظافة المهبل على مستوى عالٍ مما يتطلب الحذر لأنه لا بد من عدم تنظيف المهبل من الداخل، حيث أنه ينظف نفسه ولا يحتاج إلى الأدوات المستخدمة في تنظيفه من الخارج، ومن المهم أيضًا الابتعاد عن الصابون والمستحضرات التي يمكن أن تسبب عدم توازن نسبة الحموضة في المنطقة.
  • تناول المكملات الغذائية: يمكن أن يساعدك تناول المكملات الغذائية في ترطيب منطقة المهبل وإزالة الجفاف، مثل، مكمل بفيتامين أ، ومكمل فيتامين ب المركب، قبل تناول هذه المكملات، تحدث إلى طبيبك لأن الإفراط في تناولها في الجسم قد يسبب ضررًا خطيرًا.
  • المداعبة الجنسية: يحدث الترطيب الطبيعي للمهبل نتيجة المداعبة قبل الجماع مما يؤدي إلى زيادة الإفرازات المهبلية التي تساعد على ترطيبه، إذا تحدثت مع زوجك عن ذلك وجربته، ستلاحظين تغييرًا هائلاً.

علاج حالات جفاف المهبل

توجد مجموعة من الطرق التي تستخدم في علاج حالات جفاف المهبل، ومن أهمها وأشهرها:

الأدوية

هي الطريقة الأكثر استخدامًا لعلاج حالات الجفاف المهبلي، قد تستخدم معظم النساء أحد الأشكال الثلاثة للإستروجين المهبلي كعلاج لجفاف المهبل الناجم عن انخفاض مستويات هرمون الاستروجين:

  • الحلقة: يتم إدخال الحلقة في القناة المهبلية، حيث تقوم بتوزيع تيار مستمر من الإستروجين مباشرة في الأنسجة، و كل ثلاثة أشهر،ط يتم استبدال هذه الحلقة.
  • استراديول: في الأسبوعين الأولين من العلاج، تضعي قرصًا في المهبل مرة واحدة يوميًا باستخدام قضيب يمكن التخلص منه، ثم مرتين في الأسبوع حتى لا تحتاجين إليه.
  • هرمون الاستروجين المقترن: يمكنك وضع الكريم على مهبلك باستخدام قضيب، ويوصى عادةً بتطبيقه يوميًا لمدة أسبوع إلى أسبوعين، بناءً على نصيحة طبيبك.

منتجات إضافية أخرى

استخدام المرطبات المهبلية تعمل هذه الأدوية على جعل أنسجة المهبل أكثر سمكًا وأقل هشاشة مما يؤدي إلى تقليل الألم عند النساء أثناء الجماع، يمكنك شراء مرطب مهبلي من الصيدلية، حيث يوجد العديد من الأنواع المختلفة، ولكن من المهم استشارة الطبيب لتحديد الأفضل لك ولحالتك، حيث تحذر إدارة الغذاء والدواء (FDA) من أن بعض الأدوية يمكن أن تزيد من سماكة بطانة الرحم وتزيد من معدل نسبة الإصابة بالسكتة الدماغية، وأنه يجب البعد التام عن استعمال حمامات الفقاعات، والدش المهبلي، والصابون المعطر، والمستحضرات بالقرب من منطقة المهبل الحساسة لأنها يمكن أن تفاقم الجفاف.

شاهد أيضًا: علاج التهابات المهبل للمتزوجات

هل تحدث عند الحمل تغييرات في المهبل

إذا رغبت امرأة حامل في الولادة بشكل طبيعي، فسوف يقوم طبيب النساء الذي تتابع معه بالتوضيح لها عن كيفية خروج الطفل من خلال المهبل، وكيف يتغير المهبل أثناء الحمل، وهذه بعض التغييرات:

  • يتغير لون المهبل إلى اللون الأزرق: غالبًا ما يكون المهبل في الحالات العادية يتميز باللون الوردي، ولكن قد يتحول اللون إلى اللون الأرجواني (المعروف باسم علامة تشادويك)، خلال فترة الحمل، ويمكن أن يكون هذا التغيير في هذه المنطقة هو المؤشر الأول للحمل.
  • وجود بقع دموية: الحمل يعني الوقف المؤقت للدورة الشهرية، وجود بقع دموية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يدل على وجود مشكلة ما فمن الضروري أن ترى الطبيب بمجرد أن تلاحظ ذلك، حتى لو توقفت نزول البقع
  • الإصابة بالدوالي: حوالي 20٪ من النساء الحوامل يعانين من دوالي في الفرج نتيجة زيادة تدفق الدم، وتضخم الرحم، وتغير الهرمونات، وتشتد هذه المشكلة في الحمل الثاني والثالث.
  • توسع المهبل: قد يؤدي تدفق الدم الزائد حول منطقة المهبل إلى زيادة ثقله وامتلائه، لا تتضخم القناة المهبلية عادة، على الرغم من أنها قد تحدث في ظروف معينة مثل وجود مشكلة زيادة تدفق الدم يمكن أن تجعل بعض النساء أكثر حساسية.
  • إحداث أصوات بالمهبل: بمجرد الضغط على منطقة المهبل، يتم إطلاق الهواء المتراكم بداخله على شكل غازات وصوت.
  • حكة: يمكن أن تحدث الحكة المهبلية بسبب فرط نمو البكتيريا المهبلية، التي تسببها هرمونات الحمل، تؤثر التغيرات الهرمونية على عنق الرحم والمهبل، ويزداد الغشاء المخاطي لعنق الرحم والافرازات المهبلية أثناء الحمل.
  • الرائحة المهبلية: خلال فترة الحمل، تتغير مستويات الأس الهيدروجيني للمهبل، مما قد يؤدي إلى تغيرات بسيطة في الرائحة المهبلية وتجعلها حمضية.

شاهد أيضًا: نزول دم بعد الدورة بأسبوعين للمتزوجة هل هو حمل

طرق الحماية من جفاف المهبل

توجد مجموعة من النصائح يجب اتباعها من أجل تجنب الإصابة بحالات جفاف المهبل، وهي كالتالي:

  • ارتداء ملابس داخلية قطنية بقصة فضفاضة.
  • الامتناع عن التفاعلات الجنسية على مدى فترة طويلة، وكذلك الإقلاع عن التدخين تمامًا.
  • استخدام الفوط الصحية المناسبة للمرأة وأنواع بشرتها.
  • مراعاة النظافة الشخصية وتجنب استخدام مرطبات المهبل على شكل كريم أو زيت، لأنها تسبب التهابات شديدة داخل المهبل وتعمل على قتل الحيوانات المنوية التي تدخل الرحم.

وهنا نكون وصلنا إلى نهاية مقال اليوم والذي تحدثنا فيه عن إجابة هذا السؤال هل جفاف المهبل من علامات الحمل وعرفنا أنها ليس من العلامات الشائعة للحمل وتحدث إلى فئة قليلة من النساء.