هل القات حرام ام حلال

هل القات حرام ام حلال

هل القات حرام ام حلال في الشريعة الإسلامية، حيث إنّ القات هو من الأعشاب التي انتشرت في مجموعة من الدول مؤخرًا لهذا كان لا بدّ من مقال يتم فيه الوقوف مع الإجابة عن سؤال هل القات يعتبر من المخدرات، لهذا فإنّ موقع مقالاتي سيقف مع الإجابة عن حكم تخزين القات في الشريعة الإسلامية، وما هو رأي ابن عثيمين في المسألة.

هل القات حرام ام حلال

لم يجزم علماء أهل السنة والجماعة في حكم القات هل هو حلال أم حرام؛ لأنّه لم يُبت ضرره على كافة الأقوال، ولكن لمّا عُقد اجتماع في المدينة المنورة الذي يقضي بالحديث عن المخدرات والمسكرات أصدروا قرارًا بإلحاق القات بمجموعة المسكرات والمخدرات والتدخين، وق ذكر ابن الحجر الهيثمي -رحمه الله- في تلك المسألة قولًا مفصلًا أخبر فيه بأنّ: “الحاصل أني وإن لم أجزم بتحريمه إطلاقا.. أرى أنه لا ينبغي لذي مروءة أو دين أو ورع أو زهد أو تطلع إلى كمال من الكمالات أن يستعمله، لأنه من الشبهات، لاحتماله الحل والحرمة على السواء، أو مع قرينة أو قرائن تدل لأحدهما، وما كان كذلك فهو مشتبه أي اشتباه، فيكون من الشبهات التي يتأكد اجتنابها”.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز للحائض دخول المسجد النبوي

هل القات يعتبر من المخدرات

ذكر أكثر علماء أهل السنة والجماعة أنّ القات من المخدرات والمسكرات، وإن أبى مَن أدمن عليها الاعتراف بشرورها، ولكنّ الذين عافاهم الله تبارك وتعالى من شره فإنّهم يعترفون بخبثه ويذكرون أثره الخبيث، وقد ذكر أهل الحل والربط من العلماء في المدينة المنورة أنّ القات يُعد من المخدرات والمسكرات وحرموه مثل التدخين، ومن مضاره أنّ الشخص قد يُضيع الطريق، وقد لا يعرف أهله أو أولاده عندما يتعاطونه، علاوة على ما يترتب على أخذه من تعطيل الأعمال ونحوه من الأمور الأخرى.[1]

شاهد أيضًا: ما هو حكم طلاق الحائض والنفساء

هل تخزين القات حرام

لمّا كان القات محرمًا على رأي أكثر علماء أهل السنة والجماعة، فإنّه من باب أولى تحري تخزينه؛ لأنّ أكله حرام على رأي غالبية علماء أهل السنة والجماعة، كما أنّ في تعاطي القات إتلافاً للأموال وسرفها في غير ما تستحقه من الأمور، والأولى للمسلم الترفع عن مثل ذلك، وأن يجعل حياته كله لله ويبتعد عن الشبهات، فمن اتقى الشبهات، فقد استبرأ لدينه وعرضه، والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز الاغتسال بعد الفجر في صيام القضاء

حكم القات ابن عثيمين

ذكر الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله- حرمانية التجارة في الحرام أو تخزينه وقال في تفصيل فتواه:

“كل شيء محرم، فإن السعي في تحصيله ببيع أو شراء أو حراسة وراء العمل، فإنه حرام لقوله تعالى: ﴿ولا تعانوا على الإثم والعدوان﴾. فهذا القات، إذا كان حراماً، فإنه يحرم بيعه وشراؤه وزراعته وأي عمل يؤدي إلى استعماله أو انتشاره؛ لأن هذا من باب الإعانة على الإثم والعدوان، والله تعالى قد نهى عنه”.[2]

إلى هنا نكون قد انتهينا إلى آخر مقال هل القات حرام ام حلال وذكرنا رأي علماء أهل السنة والجماعة في المسألة، وأضأنا على الحكم الشرعي لتناول القات في الإسلام وهل يجوز تخزين القات في الإسلام وما هو حكمه عند الشيخ ابن عثيمين رحمه الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.