هل الطماطم من الفواكه أو الخضروات

هل الطماطم من الفواكه أو الخضروات

هل الطماطم من الفواكه أو الخضروات، إن الطبيعة مليئة بأنواع النباتات والأشجار، ومنها ما هو نافع، ومنها ما هو ضار، وتعتبر بعض أنواع النباتات وثمار الأشجار صالحة للاستخدام الغذائي، وهي التي تعرف بالخضار والفواكه، وقد قام علماء الطبيعة بتقسيم النباتات وفق تصنيفات محددة، ومن خلال هذا المقال سوف يحدثنا موقع مقالاتي عن تصنيف الطماطم ومعلومات أخرى عن ذلك.

هل الطماطم من الفواكه أو الخضروات

الطّماطِم من الفواكِه وليسَتْ مِن الخضروات، إن الكثير من الناس يعتقدون بأن الطماطم “البندورة” المنتشرة في أنحاء العالم، هي ضمن قائمة الخضراوات، وربما يكون السبب الأهم الذي يكمن وراء هذا الاستنتاج، أن الطَّماطِم يكثر استخدامها مطهوة، على اعتبار أن الفواكه لا تحتاج إلى طهو عند تناولها كمادة غذائية، أو لأن الطَّماطِم مصنفة نباتيًا ضمن الفصيلة الباذنجانية، أو ربما لأنها نبات متعرّش وليس شجرة، وبالتالي فلا بد من التأكيد بأن هذا الاعتقاد خاطئ، وأن الطماطم من الفواكه، وليست ضمن قائمة الخضروات.[1]

شاهد أيضًا: ما هي انفلونزا الطماطم

هل تعتبر الطماطم من الخضروات

وفق علم النبات تعتبر الطَّماطِم من الفواكه، أما من الناحية القانونية، فقد صُنفت من الخضروات، وقد مرت تصنيفات الطَّماطِم بمراحل معقدة أهمها:

  • قضية “ميكس في مواجهة هايدن” في القرن التاسع عشر، حينها كانت تفرض تعرفة جمركية على الخضار القادمة من أمريكا بنسبة 10%، فاعترض ميكس على الضريبة على اعتبار أن الطَّماطِم من الفواكه، إلا أن القاضي غراي ألزمه بالضريبة، مستندًا إلى أن العُرف السائد بين الناس أن الطَّماطِم خضروات، وليست من الفاكهة
  • في عام 1939 ميلادي صَنّفت عصبة الأمم الطماطم من الخضروات، في معرض تحديد لوائح التعرفة الجمركية.
  • في عام 2001 ميلادي قام الاتحاد الأوروبي بتصنيف الطَّماطِم ضمن قائمة الفواكه، وهذا زاد الأمر تعقيدًا، وأعاد السؤال إلى الواجهة، هل الطماطم من الخضراوات أم من الفاكهة! 

شاهد أيضًا: الفواكه التي تحتوي على فيتامين ب 12

لماذا الطماطم والخيار من الفواكه

بالعودة إلى التصنيف النباتي، الذي يعتمد على الخصائص الفيزيولوجية لنباتٍ ما، مثل البنية والوظيفة والتنظيم، فقد تم اعتبار الطَّماطِم والراوند والجزر والبطاطا الحلوة والخيار واليقطين والشمام وغيرها من الفاكهة، لأن الفاكهة هي منتج يحمل بذور، الذي ينمو من مبيض نبات زهري، ولها طريقة لنشر بذورها، إلا أن تناول الطَّماطِم والخيار بعد إضافة الملح والزيت والبهارات على كل منها، أو إمكانية تناول الطماطم بعد الطهو، جعل من الممكن اعتبارهما من الخضار.

شاهد أيضًا: الفواكه التي تحتوي على الحديد

فوائد الطماطم

نظرًا لاحتواء ثمرة الطماطم على العديد من الفيتامينات والمعادن، فإن لها الكثير من الفوائد منها:[2]

  • الوقاية من مرض السرطان: لأن الطماطم تحتوي على الليكوبين، الذي يعتبر أهم مضاد أكسدة، فهي تقي من مرض السرطان، خاصةً سرطان البروستاتا والرحم والثدي والبنكرياس والقولون والمستقيم.
  • تحسين صحة القلب والشرايين: إن مضادات الأكسدة القوية الموجودة في الطماطم، تحارب الجذور الحرة، ووجود الألياف الغذائية تخفّض مستوى الكوليسترول السيء، وترفع مستوى الكوليسترول الجيد، وهذا يقي من الجلطات والسكتات القلبية والدماغية، ويحافظ على ضغط الدم. 
  • الحماية من الالتهابات: إن مركبات البيوفلافونويد والكارتينويد الموجود في الطماطم، هي مضادات التهاب، وخاصة التهابات المفاصل والروماتيزم. 
  • حماية البشرة: تحمي الطماطم الجلد من الأشعة فوق البنفسجية المنبثقة من الشمس، وتحارب الشيخوخة. 
  • الوقاية من هشاشة العظام: يعمل الليكوبين وفيتامين ك، الموجودات في الطَّماطِم على منع حدوث الهشاشة في العظام.

شاهد أيضًا: الفواكه والخضروات التي تزيد سيولة الدم

انواع الطماطم

توجد العديد من أنواع الطماطم، التي تختلف عن بعضها بألوانها وأحجامها ونكهاتها، إلا أن أكثر هذه الأنواع شهرة هي:[3]

  • طماطم الكروم: وهي من أنواع النباتات المتعرّشة، وتسمى بالطماطم المتسلقة، كما أنها أكثر أنواع الطماطم استخدامّا، خاصة في الصلصات والطهو، نظرًا لكونها تحافظ على قوام سميك ومُشبع.
  • الطماطم الكرزية: تلقى رواج كبير لدى الكثيرين حول العالم، بسبب زهو لونها وصغر حجمها وطعمها اللذيذ، فهي بحجم لقمة صغيرة، ولها ألوان متعددة مثل الأحمر والأصفر البرتقالي والأرجواني، وتستخدم في تزيين الأطباق.
  • طماطم البفتيك: وتسمى أيضًا طماطم لحم البقر، هي كبيرة الحجم ومتينة وطيبة المذاق وخفيفة العصير.
  • طماطم روما: وتُعرف أيضًا باسم طماطم الخوخ، هي متوسطة الحجم وطعمها حلو، مليئة بالعصير الطبيعي.

وهكذا قد تمت الإجابة عن التساؤل المطروح ضمن هذا المقال وتم معرفة بأن عبارة: هل الطَّماطِم من الفواكه أَو الخضروات، وكانت الإجابة أن الطماطم من الفواكه، كما تم الحديث عن فوائد الطماطم، وتم ذكر أنواعها، مع شرح الفقرات بشكل مبسط.

المراجع

  1. ^ britannica.com , Tomato , 24/06/2022
  2. ^ healthline.com , Tomatoes 101: Nutrition Facts and Health Benefits , 24/06/2022
  3. ^ butter-n-thyme.com , 45 TYPES OF TOMATOES , 26/06/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.