هل الزواج نصف الدين ابن عثيمين

هل الزواج نصف الدين ابن عثيمين

هل الزواج نصف الدين ابن عثيمين، وما المقصود بهذا التركيب، فالزواج لا يعد فقط نوع من أنواع إشباع الرغبات بطريقة شرعية تتوافق مع الدين الإسلاميّ والشريعة الإلهية فقط، بل فضلاً عن ذلك هو أسا بناء الأسرة، والأسرة هي اللبنة الأساسية والأولى لبناء أي مجتمعٍ كان، ومن هذا حثَّ الإسلام على الزواج وشرّعه، ووردَ في الكثير من الآيات والأحاديث أدلة تبيّن ذلك، وعبر موقع مقالاتي سنسهب بالحديث عن هذا الموضوع بالتفصيل.

ما المقصود بالزواج نصف الدين

إنّ المعنى الذي يؤدّيه تركيب الزواجُ نصفَ الدينِ أي أنّه المكمّل له، والسبب في ذلك أن النكاح يعف النفس عن ارتكاب المعاصي واتباع الغرائز والشهوات، فتقل حالات الزنى، ويتحصّن الفرج، ويغض البصر، لذلك وصّى رسول الله من قادر أن يتزوج بأن يتزوّج أو أن يصوم عن شهواته وألا يتبعها، وهذا غير منطقيّ فالإنسان بالفطرة يتبع غرائزه، والغريزةُ الجنسيّة إحداها، لذلك الأولى على عباد الله من استطاع أن يتزوج، فليتزوج حفاظاً على عفّته ودينه.

شاهد أيضًا: حكم زواج المسيار ابن عثيمين

هل الزواج نصف الدين ابن عثيمين

لم يرد عن الشيخ ابن عثيمين فتوى بهذا الخصوص، لكن في الفتوى الشرعية 11586 لموقع الإسلام سؤال وجواب أجاب علماؤه عندما سئلوا عن هذا الموضوع: [1]

أنّ السنّة النبوية الشريفة دلّت على مشروعيّة الزواج، وأن فيه التوفيق، والسبب في ذلك لأنه يحمي النفس من الغرق بالمعاصي والشهوات، وأحصن للفرج، وأغض للبصر، وقد بيّن هذا الحديث النبويّ الشريف الذي رواه عبدالله بن مسعود -رضي الله عنه-: “كُنْتُ مع عبدِ اللَّهِ، فَلَقِيَهُ عُثْمَانُ بمِنًى، فَقالَ: يا أبَا عبدِ الرَّحْمَنِ، إنَّ لي إلَيْكَ حَاجَةً، فَخَلَوَا، فَقالَ عُثْمَانُ: هلْ لكَ يا أبَا عبدِ الرَّحْمَنِ في أنْ نُزَوِّجَكَ بكْرًا، تُذَكِّرُكَ ما كُنْتَ تَعْهَدُ؟ فَلَمَّا رَأَى عبدُ اللَّهِ أنْ ليسَ له حَاجَةٌ إلى هذا أشَارَ إلَيَّ، فَقالَ: يا عَلْقَمَةُ، فَانْتَهَيْتُ إلَيْهِ وهو يقولُ: أمَا لَئِنْ قُلْتَ ذلكَ، لقَدْ قالَ لَنَا النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: يا مَعْشَرَ الشَّبَابِ، مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمُ البَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، ومَن لَمْ يَسْتَطِعْ فَعليه بالصَّوْمِ؛ فإنَّه له وِجَاءٌ”. [2]

شاهد أيضًا: هل زواج المسيار يسجل في المحكمة

حديث الزواج نِصْفَ الدين صحيح

وردَ في السنّة النبوية الشريفة حديث رواه أنس بن مالك -رضي الله عنه- عن النبيّ صلى الله عليه وسلم، وأخرج هذا الحديث كل من الطبراني في (المعجم الأوسط) (972)، والحاكم (2681)، والبيهقي في (شعب الإيمان) (5487)، ومصدره الترغيب والترهيب، والمحدث فيه المنذريّ، وإسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما، ونص الحديث هو: “من رزقه اللهُ امرأةً صالحةً، فقد أعانه على شَطرِ دينِه، فليتَّقِ اللهَ في الشَّطرِ الباقي”.[3]

شاهد أيضًا: ما هو الزواج المسيار وشروط صحة زواج المسيار

هل الزواج نصف الدين حديث ضعيف

وردَ في السنّة النبوية حديث ضعيف عن وصفَ الزواجِ بأنّه نصف الدّين، فخلاصة حكم المتحدث فيه يزيد الرقاشي قال أحمد منكر الحديث وقال النسائي متروك الحديث وهياج قال أحمد والنسائي متروك الحديث ومالك بن سليمان قدحوا فيه، والراوي أنس بن مالك رضي الله عنه، ومصدره تخريج الكشاف، أما عن المحدث فيه الزيلعي، وجاء نص الحديث على النحو التالي: “من تزوَّجَ فقد استكمل نصفَ الإيمانِ، فلْيتقِ اللهَ في النصفِ الآخرِ”، أخرجه الطبراني في المعجم الأوسط باختلاف يسير، وابن الجوزي في العلل المتناهية بنحوه.[4]

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي كان يحمل عنوان هل الزواج نصف الدين ابن عثيمين، وقد أرفقنا في سطوره ما المقصود بهذا التركيب، وما مدى صحته، وأدلة م السنّة النبوية الشريفة تثبت هذه الأقوال.

المراجع

  1. ^ islamqa.info , هل الزواج نصف الدين , 01/08/2022
  2. ^ صحيح البخاري , البخاري ، عبدالله بن مسعود ، 5065 ، [صحيح]
  3. ^ الترغيب والترهيب , المنذري ، أنس بن مالك ، 3/92 ، [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]
  4. ^ تخريج الكشاف , الزيلعي ، أنس بن مالك ، 2/441 ، فيه يزيد الرقاشي قال أحمد منكر الحديث وقال النسائي متروك الحديث وهياج قال أحمد والنسائي متروك الحديث ومالك بن سليمان قدحوا فيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.