هل الارق من اعراض الحمل

كتابة إسراء هشام - تاريخ الكتابة: 16 أكتوبر 2021 , 11:10
هل الارق من اعراض الحمل

 

هل الارق من اعراض الحمل أم لا يوجد علاقة بينهم، حيث يوجد نسبة كبيرة من النساء الحوامل الذين يعانون من الأرق وهنا لابد من إتباع بعض النصائح التي تساعد على التخلص منه لعدم الإصابة ببعض المضاعفات فمن الممكن أن تصاب الأم بارتفاع ضغط الدم أو تصاب بمرض السكري، كما أن الجنين نموه يتأثر بعدم النوم فترات كافية.

هل الارق من اعراض الحمل 

نعم يعتبر الأرق من أعراض الحمل سواء في الثلث الأول من الحمل أو الثلث الأخير وذلك يرجع للكثير من الأسباب التي تحدث للحامل في هذان الثلثان، ولا تستطيع الحامل النوم جيدًا في هذه الفترة مما يؤدي إلى الشعور بالإرهاق والتعب العام وعدم التركيز وعدم القدرة على القيام بالأعمال اليومية المعتادة وذلك يحدث بشكل مستمر.

شاهد أيضًا: هل الرغبة بالجماع من اعراض الحمل عالم حواء

أسباب الإصابة بالأرق أثناء الحمل 

يوجد أسباب متعددة تجعل الحامل تصاب بالأرق وعدم القدرة على الانتظام في النوم ليلاً ومن ضمن هذه الأسباب: 

  • تغيير الهرمونات وارتفاع نسبة هرمون البروجسترون الذي يجعل الحامل تنام قسط من الوقت نهارًا مما يجعلها تصاب بالأرق ليلًا.
  • الإصابة بكثرة التبول في الثلث الأول والأخير من الحمل مما يجعلها لا تستطيع الاستغراق في النوم.
  • الإصابة بحرقة المعدة نتيجة زيادة أحماض المعدة وصعودها إلى المريء.
  • الإصابة بالانتفاخات والغازات والتقلصات نتيجة عدم قدرة الجهاز الهضمي بوظيفته جيدًا.
  • الشعور بالألم أسفل البطن وأسفل الظهر خاصة في الثلث الأخير من الحمل بسبب كبر حجم الجنين وضغطه على الحوض.
  • الشعور بضيق التنفس وهو من أكثر الأسباب انتشارًا وذلك بسبب كبر حجم الرحم وضغطه على الحجاب الحاجز.
  • الشعور بالقلق والتوتر والتفكير كثيرًا في أمور الحمل والخوف من الولادة. 

علاج الأرق أثناء الحمل 

يوجد بعض النصائح التي يقدمها الطبيب المختص للحامل والتي تساعدها على التخلص من الأرق والتي يجب الالتزام بها ومن ضمن هذه النصائح: 

  • محاولة الإستيقاظ مبكرًا وعدم النوم فترات طويلة خلال النهار لتحفيز المخ على النوم مبكرًا.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة بعد استشارة الطبيب لكي يشعر الجسم بالإرهاق والرغبة في الاستراحة والنوم.
  • القيام ببعض الأمور التي تعمل على استرخاء الجسم مثل تناول المشروبات الدافئة أو الاستحمام بالماء الدافئ قبل النوم.
  • الابتعاد عن الأمور التي تسبب القلق والتوتر مثل مشاهدة التلفزيون أو الهاتف المحمول.
  • الابتعاد عن تناول الطعام قبل النوم مباشرة لعدم الإصابة بالانتفاخات وحرقة المعدة.
  • تناول الطعام الصحي الذي لا يشكل ضغط كبير على الجهاز الهضمي ويؤدي للإصابة بألم في المعدة.
  • محاولة النوم في الوضعية التي تشعر فيها الحامل بالراحة ويفضل استخدام وسادة الحمل بين الساقين في الثلث الأخير من الحمل.
  • استخدام وسادة خلف الظهر لرفع الجزء العلوي قليلًا عن بقية مستوى الجسم للتخلص من ضيق التنفس.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على الاسترخاء ليلاً مثل اليوجا.
  • تدليك جميع العضلات الموجودة في الجسم حتى يتم الشعور بالاسترخاء وعدم الشعور بألم العضلات خاصة في الساقين.
  • عدم تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين التي تسبب الأرق. 

شاهد أيضًا: هل ألم أسفل الظهر من علامات الحمل

طرق التغلب على الأرق ليلاً أثناء الحمل 

يوجد العديد من الطرق التي من الممكن أن تتبعها الحامل للتخلص من الأرق ليلًا وتعتبر هذه الطرق من أكثر الطرق الفعالة وينصح بها الأطباء ومن هذه الطرق 

  • ضبط درجة حرارة الغرفة وعدم النوم في درجة حرارة مرتفعة جدًا أو منخفضة جدًا.
  • محاولة الدخول في أجواء النوم من خلال تخفيض الإضاءة والتسطح في السرير وتهدئة الأجواء.
  • إغلاق جميع الأجهزة الإلكترونية التي تعمل على زيادة الانتباه وتسبب الأرق.
  • تأهيل الفراش للنوم من خلال وضع مفارش نظيفة يوميًا لكي يتم الاستغراق في النوم بدون أرق.
  • الاهتمام بنظافة الغرفة واستخدام المعطرات الخفيفة التي تجعل الحامل تشعر براحة نفسية عند دخولها للغرفة.
  • ارتداء ملابس فضفاضة لكي تكون مريحة أثناء النوم لأن الملابس الضيقة قد تسبب آلام في البطن مما يسبب الأرق.
  • الابتعاد عن التفكير في الأمور السلبية والخلافات الزوجية والمشاكل العائلية التي تشتت الانتباه وتسبب الأرق.

الأعراض المصاحبة للأرق أثناء فترة الحمل 

يوجد الكثير من الأعراض التي تتعرض لها المرأة أثناء فترة الحمل وتكون مصاحبة للأرق بمعنى أن الأرق يسبب هذه الأعراض ومنها 

  • الإصابة بالغثيان والرغبة الشديدة في القيء والشعور بآلام في المعدة باستمرار.
  • الإصابة ببعض الآلام في أسفل الظهر وآلام في أسفل البطن أيضًا.
  • الشعور بألم في الساقين أثناء النوم وأحياناً تنميل في الساقين أيضًا.
  • الشعور بضيق التنفس خاصة ليلًا وهذا الأمر منتشر بشكل كبير بين الكثير من الحوامل.
  • زيادة الوزن بشكل أكبر من الطبيعي يسبب آلام في الظهر والساقين.
  • تورم في القدمين خاصة في الثلث الأخير من الحمل والشعور بالألم.

شاهد أيضًا: هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل

الأضرار الناتجة عن الأرق للحامل 

يوجد الكثير من الأضرار التي تنتج عن الأرق ليلًا لذلك يجب على الحامل إتباع بعض النصائح التي تساعدها على التخلص من الأرق حتى لا تصاب بهذه الأضرار ومن هذه الأضرار: 

  • الإصابة بسكري الحمل الذي يؤثر على الجنين من خلال إصابته بزيادة الوزن عن الطبيعي واحتمالية إصابته بمرض السكري بعد الولادة.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بالاكتئاب والحالة النفسية السيئة.
  • عدم اكتمال نمو الجنين لأن الدم الذي يصل إلى الجنين لتكوينه يزداد أثناء النوم.
  • الإصابة ببعض المشاكل التي تحدث أثناء الولادة مثل الولادة المبكرة قبل الميعاد المحدد أو تعثر الولادة واللجوء لعملية قيصرية.

في نهاية مقال هل الارق من اعراض الحمل لابد من محاولة إتباع العادات الصحية الصحيحة في تناول الطعام وفي كيفية النوم أيضًا للتخلص من الأرق، كما لابد من الابتعاد عن الكثير من المشاكل التي تسبب القلق والتوتر والتفكير سواء المشاكل في العمل أو المشاكل الزوجية أو غيرها من المشاكل.