موضوع تعبير عن التنمر واحترام الآخرين كامل مع العناصر

موضوع تعبير عن التنمر واحترام الآخرين كامل مع العناصر

موضوع تعبير عن التنمر واحترام الآخرين كامل مع العناصر، والذي يعد من السّلوكيات السّلبية للإنسان التي تنتج عنها مشاكل للأفراد، والمجتمع على وجه العموم، وتسعى معظم المجتمعات والمنظمات العالميّة لحلها، وتخطي آثارها السلبيّة، وعبر موقع مقالاتي سنتحدث عن ظاهرة التّنمر، وضرورة احترام الآخرين، ونرفق موضوعنا بصيغتي pdf، وdoc.

مقدمة موضوع تعبير عن التنمر واحترام الآخرين

ظاهرة التّنمر أحد الظواهر الخطرة، والتّنمر هو سلوك إنسانيّ تهتم بدراسته معظم المنظمات، والمؤسسات المحليّة، والعالميّة، الأمر الذي جعل التّخلص منها واحد من أهم الأهداف الذي يسعى لها الباحثون الاجتماعيون، من خلال البحث والتحليل، والمراجعة العميقة لهذه الظاهرة الاجتماعيّة السلبيّة بكل معطياتها.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن الرفق بالحيوان مع العناصر

موضوع تعبير عن التنمر واحترام الآخرين

يرتبط مفهوم التنمر بالتعنيف بكل أشكاله المادية والمعنوية يمارسه بعض الأفراد على غيرهم بصورة متكررة، وينظرون لهم بنظرة فوقية، أو عنصرية، أو ما كان في حكم ذلك، ويعد احترام الآخرين من الحقوق التي يجب على الفرد مراعاتها عند التعامل ضمن إطار المجتمع.

تعريف التنمر

يعرف التّنمر بأنه ظاهرة اجتماعيّة سلبيّة عدوانيّة غير مرغوب بها تتجلى بممارسة السلوك العدوانيّ من قبل الفرد أو مجموعة الأفراد تجاه غيرهم، والسّخرية منهم، والإساءة لهم بصورة متكررة، ينتج عنه مشكلات نفسيّة، واجتماعيّة، وجسمانيّة، وقد تقود ضحاياها إلى الانتحار.

ظاهرة التنمر في المدارس

تعتبر ظاهرة التّنمر في المدارس من أكبر المشكلات المجتمعيّة التي تحدث أضرارا معنويّة، وجسديّة، وعاطفيّة، واجتماعيّة، وأكاديميّة لدى الطلاب، وتظهر من خلال المفهوم الخاطئ للأوضاع الاجتماعيّة، والماديّة، كأبسط مثال ومن الواجب على المدير والمدرسين العمل على الحد من انتشار هذه الظاهرة في المدرسة من خلال العديد من الإجراءات وفنها تعليم الطلّاب على ضرورة احترام أصدقائهم، والتعامل معهم على مبدأ الأخوة، وليس أي أساس آخر، وتحفيزهم على السّلوك الإيجابيّ، وإعداد حملات توعويّة للحد من ظهور، أو تفشيّ ظاهرة التّنمر في المدرسة.

ظاهرة التنمر في العمل

إضافة إلى المدرسة يعد العمل بيئة خصبة لانتشار ظاهرة التنمر، ويظهر على شكل السباب، أو عدم تحقيق التكافؤ بين الدرجة العلمية والمنصب الوظيفيّ، واستغلال المنصب الوظيفي للتحكم بالعاملين، والإساءة لهم من خلال الانتقاد المستمر، وفرض العقوبات بدون أي مبرر، والتّغيير المستمر وغير المعلوم لقواعد العمل، ويجب على الإدارة الانتباه إلى هذا الموضوع إلى جانب أنه ظاهرة اجتماعيّة سيئة ومضرة بتطور وتقدم المجتمع، تضر العمل ومصالح رب العمل، لأن العمل الذي يتعرض للتنمر بشكل مستمر، حتماً سيترك العمل في نهاية المطاف.

أسباب التنمر

هناك العديد من الأسباب لحدوث ظاهرة التّنمر، نذكر أهمها:

  • البيئة المحيطة حيث أن مظاهر العنف الذي يشاهدها الطفل، أو الشخص البالغ في الشّارع، أو عبر وسائل الإعلام قد تجعل منه ضحية للتنمر.
  • عدم احترام الذات، حيث في غالب الأحيان ضحايا التّنمر كانوا يعانون مسبقاً من مشكلات نفسيّة.
  • إهمال المعلم لطلابه أحد أسباب حدوث وانتشار ظاهرة التّنمر في المدارس.
  • مشاهد العنف في الألعاب الإلكترونيّة، أو أفلام الكرتون أحد أسباب انتشار مشكلة التّنمر.
  • المشاكل العائليّة، وتفتت الأسرة، وتعرض الطفل للتعنيف يجعله ضحية التّنمر.
  • الفوارق الاجتماعيّة بين مختلف طبقات المجتمع.
  • التّوزيع الوظيفيّ الخاطئ الذي لا يعتمد على مبدأ تكافؤ الفرص.

أنواع التنمر

هناك أكثر من شكل ونوع للتنمر الذي يتعرض له الأفراد بغض النظر كانوا أطفالاً أم كبار، وفيما يلي نورد أهم هذه الأنواع وأكثرها شيوعاً:

  • التّنمر الجسديّ: ويظهر التّنمر الجّسديّ من خلال الضّرب، والتّعثر، والرّكل.
  • التّنمر اللفظيّ: وأضرار هذا النوع من التّنمر تكون معنوية بحتة، وتظهر بالإهانات، والتّخويف، والتّفرقة العنصريّة.
  • التّنمر الاجتماعيّ: ويطلق عليه أيضاً اسم التّنمر السريّ، حيث إنه قد يحدث دون علم المتنمر عليه، والهدف منه إلحاق الضرر والإذلال، وتشويه السّمعة الاجتماعيّة لأحد الأشخاص.
  • التّنمر الإلكترونيّ: ويقصد به الإساءة المتكررة والمتعددة، والتي تحدث عن طريق استعمال جهاز الحاسب، والهواتف المحمولة، وأي جهاز إلكترونيّ آخر.

ما الذي يجعل من الطفل متنمرا

توجد عدة أسباب لجعل الطّفل متنمر، ومن هذه الأسباب نذكر:

  • عدم تعليم الأم لطفلها كيفية التّعامل مع الآخرين.
  • عدم تعليم الطّفل مبادئ الأخوة، والمسامحة في تعامله مع أصدقائه.
  • السّماح للطفل بمشاهدة الأفلام التي تحوي مشاهد دمويّة، وقتاليّة.
  • التّعامل بعنف مع الطفل في أولى مراحل حياته.
  • تعليم الطّفل على استيفاء الحق في الذات، ورد الإساءة بمثلها، والتعامل مع الآخرين بقسوة.
  • تدليل الطّفل وتمييزه على أخوته، وعدم مناقشته في الأخطاء الصّغيرة، والبسيطة.

كيف أعرف أن طفلي ضحية التنمر

هناك العديد من العلامات والمظاهر تشير أن الطفل يتعرض لظاهرة التنمر، وفيما يلي نورد أهمها:

  • انعدام رغبة الطفل بالذهاب إلى المدرسة.
  • الشّكوى المتكررة من الصداع، والألم في المعدة.
  • حدوث تغيرات سريعة في صداقات الطفل.
  • اضطرابات في النوم، والشعور بالقلق بشكل مستمر.
  • الحساسيّة المفرطة، والبكاء لأي سبب مهما كان صغيراً.
  • انطواء الطّفل على نفسه والابتعاد عن أجواء العائلة.

 آثار التنمر على الفرد

يحدث التنمر أثراً كبيراً على الفرد، وفيما يلي نورد بعض هذه الآثار:

  • حدوث تغيرات مفاجئة في الروتين الذي كان يعتاده الطّفل، أو البالغ.
  • فقدان الشّهية، والابتعاد عن النشاطات التي يفضلها، واعتياد ممارستها والاهتمام بها.
  • انخفاض المستوى الدراسيّ.
  • الرّغبة في الانعزال عن كل الوسط المحيط به.

أثر ظاهرة التنمر في المجتمع

لا يقتصر ضرر ظاهرة التّنمر وأثرها السّلبيّ على الفرد فقط، وفيما يلي نتحدث عن أثرها على المجتمع:

  • انتشار حالات الانتحار.
  • هشاشة النّسيج الاجتماعي، ووضوح التّباين بين طبقات وشرائح المجتمع.
  • التّراجع في القطاع التّعليميّ، وعدم فعالية المدارس بأن يكون طلابها أسرة واحدة.
  • الأضرار بالاقتصاد من خلال تراجع جودة وكمية الإنتاج.

كيف أواجه التنمر

يمكن مواجهة مشكلة التنمر من خلال مجموعة من النّقاط، وهي:

  • عدم إظهار ردة فعل: عند تعرض الطّفل للتنمر يجب عليه عدم إظهار ردة فعل في البداية، وإنما الابتعاد وكأن شيء لم يحدث، لأن المتنمر يفرح بانزعاج ضحيته.
  • الإيمان بالقوّة الدّاخلية: حتى يتغلب الشّخص على ظاهرة التّنمر يجب عليه أن يؤمن بقوته وقدراته الدّاخلية.
  • تعلم مهارات الدّفاع عن النّفس: مثل رياضة التّايكوندو، والكاراتيه، ليدافع عن نفسه عندما يتعرض الفرد لتعنيف مادي.
  • وضع حدود في التّعامل: وعدم السّماح للآخرين بتخطيها، والحفاظ على هذه الحدود يحفظ الفرد أن يقع ضحية للتنمر.
  • عدم الرّد على التّصرف مثله: لأنه ليس من الحكمة معالجة مشكلة التّنمر بالتّنمر.
  • إخبار شخص: عند تعرض الطّفل للتنمر يجب عليه إخبار معلمه، أو ذويه، أو شخص بالغ في هذا المستوى.

احترام الآخرين

يعرف احترام الآخرين بأنه واحدة من المشاعر النّبيلة، وتعبير عن التّربية السّليمة على القيم السّامية، والأخلاق العالية، واحترام الآخرين ليس تكرّماً عليهم، وإنما حق لهم وواجب علينا، وممكن أن يظهر بأشياء بسيطة مثل الاستماع إلى كامل الحديث وعم مقاطعة المتحدث.

مظاهر وصور احترام الأخرين

يتجلى احترام الآخرين بعدد من الصور، نذكر منها:

  • معاملة الأشخاص بدون تمييز وعلى قدر المساواة.
  • احترام آراء الآخرين واختياراتهم ووجهات نظرهم.
  • اختيار الألفاظ المناسبة عند محادثة الآخرين، والابتعاد عن الألفاظ البذيئة.
  • الابتعاد عن أذى الناس، وعدم إزعاجهم.
  • ضبط النّفس وعدم الرد على الرّد على الإساءة بمثلها.

خاتمة موضوع تعبير عن التنمر واحترام الآخرين

إن أول خطوة للتخلص من ظاهرة التّنمر تكون من خلال تربية الأطفال على الأخلاق الحميدة، والقيم، والمساواة بين النّاس، ومراعاة ذلك من خلال المعلمين في المدارس، وأرباب العمل في المصانع، وأماكن العمل.

موضوع تعبير عن التنمر واحترام الآخرين pdf

تعد ظاهرة التّنمر من أكثر المشاكل ضرراً في المجتمع، ولا بد من تكافل فئات المجتمع وشرائحه على اختلافها للتخلص من هذه الظاهرة، ونتائجها السّلبيّة، وآثارها على الفرد والمجتمع، وبإمكان كل من يرغب الاطلاع على هذا الموضوع بصيغة pdf مباشرة “من هنا“.

شاهد أيضًا: تعبير عن خريف صلالة كامل العناصر

موضوع تعبير عن التنمر واحترام الآخرين doc

تدرج ظاهرة التّنمر ضمن الكتب والمناهج الدّراسيّة، لما تحدثه من أثر سلبيّ في تقدم وتطور المجتمع، وما ينتج من تقدمه وازدهاره في التّغلب عليها والتخلص من آثارها، وبإمكان أي شخص مشاهدة هذا الموضوع وتحميله بصيغة doc، مباشرة “من هنا“.

وبهذا القدر من المعلومات نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا تحت عنوان موضوع تعبير عن التنمر واحترام الآخرين كامل مع العناصر، وتطرّقنا من خلاله بالحديث عن التّنمر، واحترام الآخرين بكل تفصيل.

المراجع

  1. ^stopbullying.gov , Effects of Bullying , 14/10/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *