من هي اول زوجة للنبي 

من هي اول زوجة للنبي 

من هي  اول زوجة للنبي، فالنبي -عليه الصلاة والسلام- تزوج عدة مرات خلال حياته الكريمة، إضافة النساء اللاتي وهبن نفسهن إليه من شدة حُبهن له، وجميع زوجات النبي -عليه الصلاة والسلام- لهن مكانة لدى المسلمين، وهناك ترتيب لزوجاته اللاتي عقد عليهن بشكل شرعي ودخل بهن، وقد أكرمهن الله تعالى بأن جعلهن زوجات لنبيه، وهذا السؤال الذي بين أيدينا يسأل عن أولاهن، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نتعرف على أول زوجة للنبي صلى الله عليه وسلم.

كم عدد زوجات النبي محمد 

لقد تزوج النبي -عليه الصلاة والسلام- عدة مرات، ومسألة تحديد عددهن هي مسألة خلاف بسبب عدم القدرة على تحديد بعضهن إن كنّ من زوجاته أم أنهن من إِمائه وما ملكت أيمانه، ولكن الراجح عند أهل العلم أنهن إحدى عشرة زوجة -رضي الله عنهن جميعاً- وهن جميعاً أمهات المؤمنين كما قال عنهم الله تعالى في كتابه العزيز، والجدير بالذكر أنه مما اتفق عليه أهل العلم أنهن كان للنبي -عليه الصلاة والسلام- تسع زوجات عند وفاته، إذ ماتت اثنتان من زوجاته قبل وفاته، والمقصود بزوجاته من عقد عليهن ودخل بهن، سواء طلقهن أم لم يطلقهن، وعددهم 11 والله تعالى أعلم.[1]

شاهد أيضًا: من هي الزوجه الاخيره التي تزوجها الرسول

من هي اول زوجة للنبي 

خديجة بنت خويلد هي أول زوجة للنبي عليه الصلاة والسلام، وكان لأم المؤمنين خديجة بنت خويلد -رضي الله تعالى عنها وأرضاها- مكانة كبيرة في قلب النبي -عليه الصلاة والسلام- وفي قلوب المسلمين، فقد كانت أول من آمن بصدق النبوءة من النساء، وساندت رسول الحق -عليه الصلاة والسلام- بدعوته ووقف إلى جانبه في مواقف عدة، وعندما توفت حزن عليها النبي -عليها الصلاة والسلام- حزناً شديداً، وحزنه عليها، وعلى عمه أبي طالب الذي دعمه كثيراً، كان أحد أسباب قصة الاسراء والمعراج.[1]

متى تزوج الرسول خديجة

تزوج الرسول -عليه الصلاة والسلام- من أم المؤمنين خديجة بنت خويلد -رضي الله عنها وأرضاها- عندما كان في الخامسة والعشرين من عمره، أي قبل نزول الوحي عليه بنحو خمسة عشر عاماً، على اعتبار أكثر الروايات اعتماداً لدى المؤرخين والعلماء، بأن الوحي نزل على النبي -عليه الصلاة والسلام- عندما بلغ الأربعين من عمره، وبقيت أم المؤمنين خديجة -رضي الله عنها- داعمة له حتى وفاتها، ولم يتزوج عليها النبي -عليه الصلاة والسلام- في حياتها، وجميع زوجاته كن بعد وفاتها.[2]

كم كان عمر خديجة عندما تزوجها النبي

كان عمر خديجة أربعين عاماً عندما تزوجها النبي عليه الصلاة والسلام، وكانت تكبره حينها بخمسة عشر عاماً، إذ كان عمره عندما تزوجها خمسة وعشرين عاماً، وهي التي عرضت عليه الزواج لما وجدت به من صفات حميدة من أخلاقه وأدبه وأمانته وصدقه، وفي تفاصيل الرواية التي رواها العلماء والمؤرخون، أرسلت أم المؤمنين خديجة بنت خويلد -رضي الله تعالى عنها وأرضاها- رفيقتها نفيسة أخت يعلى بن أمية، إلى النبي -عليه الصلاة والسلام- تخبره برغبتها بالزواج منه، فوافق المصطفى وتزوجها بعد أن طلبها من عمها عمرو، إذ كان أبوها متوفياً حينها.[2]

شاهد أيضًا: من هي اخر زوجات النبي وفاة

كم كان عمر السيدة خديجة عندما توفيت

كان عمر السيدة خديجة 65 عاماً عندما توفيت رحمها الله تعالى ورضي عنها وأرضاها، وكانت وفاتها قبل الهجرة النبوية الشريفة بنحو ثلاث سنوات، وقبل قصة الإسراء والمعراج، في العام الذي يعرف باسم عام الحزن الذي حل على النبي -عليه الصلاة والسلام- بسبب وفاتها ووفاة عمه أبي طالب، وزيادة أذى المشركين له وتضييق الخناق عليه وعلى المسلمين، وقد رحلت أم المؤمنين عن الدنيا بعد أن أنجبت له القاسم وعبد الله وزينب ورقية وأم كلثوم وفاطمة، ولم يرزقه الله تعالى أولاداً إلا منها، باستثناء إبراهيم من مارية القبطية -رضي الله عنها- وتوفي صغيراً.[2]

بهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان من هي اول زوجة للنبي، والذي تعرفنا من خلاله على عدد زوجات النبي -عليه الصلاة والسلام- ومن هي أولهن، كما تعرفنا على أهم المعلومات عن أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *