من هي الزوجه الاخيره التي تزوجها الرسول

من هي الزوجه الاخيره التي تزوجها الرسول

من هي الزوجه الاخيره التي تزوجها الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث إنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد تزوج أكثر من امرأة في حياته، ويُطلق على النساء اللواتي تزوجهنّ عليه الصلاة والسلام أمهات المؤمنين، لذلك فإنّ موقع مقالاتي سيقف مع الإجابة عن هذا السؤال والإضاءة على بعض المعلومات الخاصة بآخر زوجة من زوجاته ومتى توفيت ونحو ذلك.

من هي الزوجه الاخيره التي تزوجها الرسول

إنّ الزوجة الأخيرة التي تزوجها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- هي ميمونة بنت الحارث الهلالية، وقد تزوجها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في مكة المكرمة في عمرة القضاء بعد أن تحلل منها، وكانت هي آخر امرأة عقد عليها النبي صلى الله عليه وسلم.[1]

شاهد أيضًا: الصحابي الذي نزل عنده الرسول صلى الله عليه وسلم عند بناء مسجده لما نزل المدينة هو

معلومات عن ميمونة بنت الحارث

ميمونة بنت الحارث هي آخر زوجة عقد عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان اسمها برة فغيره النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى اسم ميمونة، واسم أمها هو هند بنت عوف وقد ذكرت المصادر الشرعية أنّ عائشة -رضي الله عنها- كانت تثني على ميمونة -رضي الله عنها- فتقول إنّها كانت أتقانا لله وأوصلنا للرحم، وكانت تحب إقامة الحدود حتى ولو كان ذلك على أقاربها.

وتذكر بعض المصادر الشرعية أنّ ميمونة بنت الحارث هي التي وهبت نفسها لرسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وهي خالة خالد بن الوليد -رضي الله عنه- وخالة عبد الله بن عباس رضي الله عنه.

شاهد أيضًا: حقيقة شكر الله على الجوارح أن نستعملها في

سبب زواج الرسول من ميمونة

لم تأت المصادر الشرعية على ذكر سبب زواج رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من ميمونة بنت الحارث، وإنّما من المسائل التي أثيرت حول الزواج منها أنّ أختها لأمها كانت زوجة للنبي وهي زينب بنت خزيمة، فمكث عند رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ثمانية أشهر وتوفيت، ثم تزوج النبي -صلى الله عليه وسلم- بعد ذلك بميمونة أي بعد أن ماتت أختها.[2]

قد ذكرت مصادر أخرى أنّه بزواج رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من ميمونة حصلت مصاهرة له مع بني هلال، فكسب من خلال تلك المصاهرة تأييدهم وهو ما شجعهم على أن يدخلوا في الدين الإسلامي، وصاروا يتسابقون للدخول في الدين طواعية واختيارًا من دون إكراه، فالله أعلم.

شاهد أيضًا: الحنيف هو كل من عبد الله كما أمر، ولم يُشرك به شيئاً .

وفاة ميمونة زوجة الرسول

توفيت ميمونة بنت الحارث أم المؤمنين -رضي الله عنها- في سرف وهو موضع ما بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، وهو المكان عينه الذي بنى به رسول الله -صلى الله عليه وسلم- معها عندما تزوج بها، وكان عمرها حين توفت ثمانين عامًا أو واحد وثمانين عامًا على أقوال علماء أهل السنة والجماعة، وكان ذلك في عام 51 للهجرة.

إلى هنا نكون قد انتهينا إلى آخر مقال من هي الزوجه الاخيره التي تزوجها الرسول، وذكرنا بعضًا من المعلومات التي لا تخفى على أي مسلم ولا بدّ من معرفتها، ومتى توفيت رضي الله عنها وفي أي موضع ونحو ذلك من الأمور الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *