من هو فارس رسول الله

من هو فارس رسول الله

من هو فارس رسول الله، حيث تعدد الصحابة والصحابيات الذين قد ضحوا بالغالي والنفيس لأجل نصرة الدين الإسلامي، ويقدم موقع مقالاتي نبذة تعريفية حول  من هو الصحابي الملقب بفارس رسول الله كما وسيتم التطرق إلى نبذة تعريفية بشكل عام حول هذا الصحابي، بالإضافة إلى عمره عند إسلامه والغزوات والمعارك التي قد شارك فيها في عهد النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- وبعده.

من هو فارس رسول الله

إن فارسَ الرسول هو الصحابي الجليل أبو قتادة الحارث بن ربعي الأنصاري -رضي الله عنه- المكنى بأبي قتادة، وتجدر الإشارة إلى أنه كان من المحدثين البارزين حيث روى الأحاديث النبوية عن كل من الصحابي معاذ بن جبل وعمر بن الخطاب كما، وقد روى عنه الكثير من الصحابة الكرام، وفيما يتعلق بمروياته، فقد روى له الجماعة في كتبهم.

معلومات عن فارس رسول الله

للتعرف بشكل أفضل على الصحابي الجليل أبو قتادة الأنصاري لا بد من التعرف على بعض المعلومات عنه وهي كما يلي:[1]

  • الاسم بالكامل: أبو قتادة الحارث بن ربعي الأنصاري.
  • اسم الولادة: الحارث بن ربعي.
  • الكنية: أبو قتادة.
  • اللقب: فارس الرسول.
  • تاريخ الميلاد: 16 ق.هـ \ 606م.
  • مكان الميلاد: يثرب.
  • اسم الأب: ربعي بن بلدمة بن خناس بن عبيد.
  • اسم الأم: كبشة بنت مطهر بن حرام بن سواد.
  • تاريخ الوفاة: 54 هـ \ 676م.
  • مكان الوفاة: يثرب.
  • العمر: 70 سنة.
  • الطبقة: صحابة.
  • النسب: السلمي الأنصاري.
  • المهنة: محدث.
  • اللغات: اللغة العربية.
  • المعارك والحروب: كافة المشاهد بعد غزوة أحد.

إسلام أبي قتادة الأنصاري

كان إسلام أبي قتادة وهو حديث السن، وبذل الغالي والنفيس في سبيل نصرة الدين الإسلامي، حيث شهد مع النبي -صلوات الله عليه- غزوة أحد وما بعدها من الغزوات والمعارك، ومن الجدير بالذكر إلى أنه قد كان قائداً على سريتين أرسلهما سنة 8 هـ أحدهما إلى نجد والثانية إلى بطن إضم كما، وقد أثنى عليه النبي يوم غزوة ذي قرد، وقد شارك كذلك في المعارك بعد وفاة النبي حيث قتل أحد قادة الفُرس في الفتح الإسلامي لفَارس.

شاهد أيضًا: من هو صقر قريش ولماذا سمي بهذا الاسم

في ختام مقالنا من هو فارس رسول الله، تم التعرف على نبذة تعريفية بالصحابي الملقّب بفارسِ رسولِ الله، كما وقد تم التطرق إلى أبرز المعلومات عنه بشكل عام ومختصر، بالإضافة إلى سيرة إسلامه والغزوات والمعارك التي قد شهدها في حياته.

المراجع

  1. ^ sohabih.blogspot.com , Abu Qatada al-Ansari , 21/07/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.