من هو النبي الذي صام أول مرة

من هو النبي الذي صام أول مرة

من هو النبي الذي صام أول مرة، من التساؤلات الدينية التي ينبغي على المسلم معرفتها؛ وذلك لأن الصوم من أفضل العبادات التي فرضها الله تعالى على عباده المؤمنين من أتباع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، ومن قبَلهم من الأمم السابقة، وقد الله جل جلاله هذه العبادة فيه، فهي عبادة خالصة لوجهه جلَّ وعلا، وعبر موقع مقالاتي سوف نتحدث بصورة مفصّلة عن كل ما يخص هذا الموضوع.

مفهوم الصيام لغةً واصطلاحاً وشرعاً

يختلف مفهوم الصيام في اللغة والاصطلاح والشرع وفق ما يلي:

  • الصوم لغةً: هو الإمساك أو الكف عن فعل الشيء.
  • الصوم اصطلاحاً: الإمساك عن الطعام والشراب وسائر المفطرات من طلوع الفجر الصادق أي أذان الفجر الثاني إلى غروبِ الشمس، ولا يقصد بها صيام شهر رمضان فقط، بل يشمل مصطلح الصوم أنواع الصيام نحو: صيام الفرض عين، أي صيام شهر رمضان، وصيام الواجب: نحو صيام النذر أو القضاء أو الكفارة، وصيام التطوع: وهذا نحو صيام النوافل، والصيام السنة المؤكدة، والصيام المستحب، وهناك نوع من أنواع الصوم يطلق عليه اسم الصوم المنهي، نحو: صوم أحد أيام عيد الفطر أو عيد الأضحى، وصوم يوم الشك.
  • الصوم شرعاً: عبادة متفقة من بين المسلمين، وهي قائمة على اتباع نهج النبي في تحديد ماهيات وشروط وأساسيات هذه العبادة، وهذه العبادة مشترطة بوقت والنية للصيام، وهي فرض على كل مسلم ومسلمة بالغين بإجماع علماء الفقه الإسلامي، وهو الركن الثاني من أركان الإسلام الخمسة، ولهذه العبادة عدة فضائل.[1]

شاهد أيضًا: كم رمضان صام النبي صلى الله عليه وسلم

من هو النبي الذي صام أول مرة

كتب الصيام على أفراد الأمة الإسلامية جميعاًن كما كان سابقاً مكتوب على الأولين من الأنبياء، وعلى الرغم من أن صوم رمضان فرض في السنة الثانية للهجرة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، إلا أن الصيام كان وارد عن زمن الأنبياء السابقين لكن ليس بشهر رمضان، [2] والدليل على ذلك قوله جلَّ وعلا في كتابه الحكيم: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}[3]،وقيل إن النبي نوح عليه السلام أول من صام من الأنبياء، والنبي الذي صام أول مرة هو:

  • النبي آدم عليه السلام.

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي تم تكليفه بتتبع القران وجمعه

أقوال عن النبي الذي صام أول مرة

تباينت الآراء حول من هو أول نبي من الأنبياء الذي عرف الصيام، والآراء ذهبت كالتالي:[2]

  • النبي آدام هو أول من صام من الأنبياء: حيث نقل أنه كان يصوم ثلاثة أيام كل شهر، إضافةً إلى صيامه الأيام البيض، وقد تم ذكر هذه المعلومات في كتاب المسمّى بالوسائل إلى معرفة الأوائل لفضيلة الشيخ السيوطي.
  • النبي نوح هو أول من صام من الأنبياء: وجاء هذا عن أهل العلم، أن النبي نوح هو أول من صام من الأنبياء، وكان قومه يصومون في يوم عاشوراء، وفرض الصيام على المسلمين في شهر رمضان المبارك، في عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وفي هذا الشهر نزل القرآن مؤكداً هذه الفريضة.

شاهد أيضًا: من اول من صام من الصحابه رضي الله عنهم

الصيام لدى الامم السابقة

كان الصيام موجود لدى الأمم السابقة للنبي محمد واستمر إلى أن نزل صيام رمضان على النبي محمد وتم فرضه على كل مسلم، والدليل على ذلك الحديث النبوي الشريف الذي ورد في السنة النبوية ورواه الصّحابيّ الجليل عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- عن النّبي صلّى الله عليه وسلّم: {دَخَلَ عليه الأشْعَثُ وهْوَ يَطْعَمُ، فقالَ: اليَوْمُ عاشُوراءُ! فقالَ: كانَ يُصامُ قَبْلَ أنْ يَنْزِلَ رَمَضانُ، فَلَمَّا نَزَلَ رَمَضانُ تُرِكَ، فادْنُ فَكُلْ}.[4]

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي يفطر يوما ويصوم يوم

من هو النبي الذي صام عن الكلام ؟

إن النبي الذي صام عن الكلام هو نبي الله زكريا عليه السلام، حيث نذر لله تعالى صياماً عن الكلام  ثلاثة أيام إلّا رمزاً  بعدما بشَّره ربه عز وجل بحمل زوجته، مع أن زوجته كانت عاقر، وعندما طلب من الله الدليل على ذلك، فكانت آيته ألا يكلم الناس لمدة ثلاثة أيام إلا رمزاً، والدليل في الآية 41 من سورة آل عمران، بعد بسم الله الرحمن الرحيم: {قَالَ رَبِّ اجْعَل لِّيَ آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلاَّ تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ إِلاَّ رَمْزًا وَاذْكُر رَّبَّكَ كَثِيرًا وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالإِبْكَارِ}. صدق الله العظيم [5]

شاهد أيضًا: كم عدد السنوات التي صامها الرسول

كيف كان صيام الأنبياء

لكل نبي من الأنبياء صفة في صيامه، وهذه صفات صوم النبي آدم ونوح وداوود وعيسى عليهم سلام الله:[6]

  • أبو البشر النبي آدم عليه السلام: كان يصوم الأيام الثلاثة التي يكتمل فيها القمر، وتسمى عند المسلمين بالأيام البيض.
  • سيدنا نوح عليه السلام: كان نبي الله نوح عليه السلام يصوم كصوم سيدنا آدم ثلاث أيام من كل شهر.
  • سيدنا داوود عليه السلام: فكان الني داوود عليه السلام يصوم يوماً ويفطر يوم.
  • سيدنا عيسى عليه السلام: كان النبي عيسى عليه السلام يصوم عن الجوارح وأشياء معينة يمتنع عن أكلها كالامتناع عن أكل اللحوم والطيور وكل ما فيه روح.

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي صام عن الكلام ثلاثة أيام

آيات من القرآن على وجوب فريضة الصوم على كل مسلم

ورد في الكثير من الآيات القرآنية وجوب الصوم على كل مسلم ومسلمة بالغين، وفيما يلي سنذكر لكم بعض الآيات التي دلت على ذلك، وهي ما يلي:

  • قال سبحانه وتعالى في سورة البقرة في الآية 183 بعد بسم الله الرحمن الرحيم:[7]
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}. صدق الله العظيم
  • كذلك قال سبحانه وتعالى في كتابه الحكيم في سورة المجادلة في الآية 2 بعد بسم الله الرحمن الرحيم:[8]
    {الَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنكُم مِّن نِّسَائِهِم مَّا هُنَّ أُمَّهَاتِهِمْ ۖ إِنْ أُمَّهَاتُهُمْ إِلَّا اللَّائِي وَلَدْنَهُمْ ۚ وَإِنَّهُمْ لَيَقُولُونَ مُنكَرًا مِّنَ الْقَوْلِ وَزُورًا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ}. صدق الله العظيم
  • كما قال الله جلَّ جلاله وعظم سلطانه في سورة البقرة في الآية 187 بعد بسم الله الرحمن الرحيم:[9]
    {أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ۗ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ ۖ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ۚ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ}. صدق الله العظيم
  • كذلك في سورة البقرة في الآية 255 ورد وجوب الصيام في قوله تعالى في الآية بعد بسم الله الرحمن الرحيم:[10]
    {لَّا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَٰكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ}. صدق الله العظيم

شاهد أيضًا: كم عام صام الرسول صلى الله عليه وسلم

الحكمة من الصيام

إن هناك حكمة إلهية من تشريع الصيام على كافة المسلمين والمسلمات البالغين، فالله جلَّ جلاله لا يشرع ويحلل شيء لعباده إلا وفيه فائدة، ولا يحرّم شيء إلا لمضاره، ومن حكم تشريع الصيام ما يلي:[11]

  • الصيام وسيلة لتقريب العبد من ربه وفعل أوامر الله واجتناب نواهيه، فالصيام خير معين لعباد الله على طاعته طاعة مطلقة.
  • يعد الصيام وسيلة ليتذكر العبد النعم التي أنعمها الله على العباد، وهذا نحو الطعام والشراب والشهوات التي يتركها في نهار الشهر الفضيل ليحس بمدى أهميتها في حياته.
  • الصيام يعود النفس البشرية على الابتعاد عن الحرام، ففي هذه العبادة ينقاد المسلم للابتعاد عن المحرمات، واتباع أوامر الله، وترك بعض الأمور المحللة في أوقات الصيام، وهذا كله من باب طمع العبد برضا الله ورحمته وعفوه وغفرانه.
  • الصيام يطهر النفس البشرية من الضعف أمام وسوسة الشياطين، فهذه العبادة بمثابة قوة تدحر الشيطان عن المسلم.
  • الصيام يدرب النفس الإنسانية على مراقبة الله عزَّ وجلَّ لعباده.
  • الصيام بالنسبة للمؤمن تزهيداً في الدنيا وترغيباً له في الآخرة، لذلك يعود الصيام النفس البشرية على الطاعات.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا هذا الذي كان يحمل عنوان من هو النبي الذي صام أول مرة ؟ وقد أجبنا من خلاله على جملة من الاستفسارات المطروحة حول هذا الموضوع.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , مفهوم الصيام: لغة وشرعاً , 08/04/2022
  2. ^ islamweb.net , أول من صام في الإسلام , 08/04/2022
  3. ^ البقرة الآية , رقم 183
  4. ^ صحيح البخاري , البخاري ، عبد الله بن مسعود ، 4503 ، صحيح
  5. ^ سورة آل عمران , الآية 41
  6. ^ islamweb.net , ماهية صيام الأنبياء والأمم السالفة , 08/04/2022
  7. ^ سورة البقرة , الآية 183
  8. ^ سورة المجادلة , الآية 2
  9. ^ سورة البقرة , الآية 187
  10. ^ سورة البقرة , الآية 255
  11. ^ islamqa.info , الحكمة من مشروعية الصيام , 08/04/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.