من هو الصحابي الملقب ببحر الجود والكرم

من هو الصحابي الملقب ببحر الجود والكرم

من هو الصحابي الملقب ببحر الجود والكرم، كثيرة هي الألقاب التي لقب بها أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم-، ذلك أن كل فرد منهم كان يحمل من نفاسة الخلق ما يؤهله ليكون مدرسة في خلقه التي اشتهر به، ومن هؤلاء الصحابي الكريم الذي اشتهر بالجود والكرم، لقب ببحر الجود والكرم، وسنتعرف عبر موقع مقالاتي على الصحابي الملقب ببحر الجود والكرم.

من هو الصحابي الملقب ببحر الجود والكرم

نظرًا لفيض جوده وكرمه الذي اشتهر به، جاد حتى بروحه في سبيل الله عندما استشهد وهو يدافع عن الإسلام ودياره، وفوق جوده وكرمه فقد عرف بوفرة علمه مع أخيه علي بن أبي طالب، وابن عمه عبد الله بن عباس الذي لقب بالبحر لغزارة علمه، ويعتبر جعفر بن أبي طالب من الصحابة المحدثين الذين رووا الكثير من الأحاديث عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، وكان من أقرب الصحابة إلى قلبه، فيما يلي نتعرف على الصحابي الملقب ببحر الجود والكرم:[1]

  • الصحابي الجليل عبد الله بن جعفر بن أبي طالب ابن عم النبي -صلى الله عليه وسلم- وهو  الصحابي الذي لقب بالفياض.

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي نام في فراش النبي

عبد الله بن جعفر بن أبي طالب

هو بحر الجود والكرم عبد الله بن جعفر بن أبي طالب بن عبد المُطَّلب الهاشِمي القُرَشي، أمته كنيته فقد كان يكنى بأبي جعفر، وله ألقاب كثيرة أبرزها بحر الجود؛نظرًا لجوده وبحر عطاياه، فقد كان يعطي مجده النبي صلى الله عليه وسلم الذي كان يعطي عطاء من لا يخشى الفقر، فلم يكن يكتنز الأموال أو يبخل بها، وإنما كان يعطي ويمنح ببذخ، فلم يعرف في زمانه من هو أكثر منه جودًا، ومعنى أن يلقب بالبحر، فهذا تشبيه لها بالبحر فالبحر لا يبخل بما فيه، وله ألقاب أخرى كثيرة كلها تدل على سعة العطاء، ومن أبرزها لقب قطب السخاء، ويعتبر من أجواد العرب العشرة في الإسلام، وكان يعتبر أجود أهل الحجاز، وكان الناس يعاتبونه لشدة كرمه.

من أقوال عبد الله بن جعفر

كان الناس يعاتبون عبد الله بن جعفر في كونه أكثر العرب جودًا وكرمًا، وكان يرمونه بالسفه، كونه لا يبقي شيئًا من المال والطعام في داره إلى تصدق به، وأعطاه لفقير أو أرملة أو مسكين، ومن أقواله في هذا الشأن، أي في شأن عطاء ومحبة الناس له في ذلك: (إن الله عز وجل عودني عادة، وعود الناس عادة، فأخاف إن قطعتها قُطعت عني).

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي ذكر اسمه في القرآن

سبب تسمية عبد الله بن جعفر ببحر الجود والكرم

قيل في سبب تسمية عبد الله بن جعفر ببحر الجود والكرم، أنه كان أجود أهل زمانه بعد النبي، فلقب بالبحر لسعة عطاياه، وكان ذا مال كثيرة وتجارة وفيرة أنفقها كلها في سبيل الله، وكان يقول عنه إنه أقوى رجل في الحجاز وفي الجزيرة العربية، وبالتأكيد تشبيهه بالبحر في الجود والكرم والسخاء والعطاء لم يأت من فراغ، ولم يأت بسبب كرمه في موقف واحد، وإنما كانت كل مواقفه دالة على جوده وكرمه وسخائه حتى أنه كان يلام بسبب عطائه وجوده وكرمه.

مناقب عبد الله بن جعفر

هو أول مولود ولد في الإسلام إطلاقا، أي ولد لوالدين مسلمين، وذلك قبل عبد الله بن الزبير الذي يعتبر أول مولود بالمدينة، ذلك أن عبد الله بن جعفر رضي الله عنه ولد في الحبشة أثناء الهجرة إلى الحبشة قبل الهجرة إلى المدينة، فهاجر والداه إلى الحبشة مع من هاجروا، ومكثوا بعض الوقت، وحينها ولد عبد الله بن جعفر، وبعد أن استشهد أبوه الشهيد الطيار جعفر بن أبي طالب في معركة مؤتة كفل النبي صلى الله عليه وسلم عبد الله بن جعفر، وكان يقول عنه: (وأما عبد الله فشبيه خَلقي وخُلقي).

وفي نهاية هذا المقال نكون قد عرفنا على من هو الصحابي الملقب ببحر الجود والكرم وعرفنا أنه الصحابي الجليل عبد الله بن جعفر بن أبي طالب بن عبدالمطلب القرشي، وهو ابن ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم، وتعرفنا على الكثير من المواقف والمناقب الخاصة بـالصحابي الجليل عبد الله بن جعفر رضي الله عنه.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , عبد الله بن جعفر , 24/04/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

>