من هو افضل الملائكه عند الله تعالى

من هو افضل الملائكه عند الله تعالى

من هو افضل الملائكه عند الله تعالى، فقد خلق الله -عز وجل- كل الخلائق، وخص المخلوقات التي فيها الروح عن باقي خلقه بالفضل العظيم، ومن بينها الملائكة الذين خلقهم الله تعالى من نور، وَنزههم عن الأخطاء والخطايا، وبالرغم أن علمهم الكامل لا يعلمهم إلا الله وحده، إلا أن الله -عز وجل- ذكرهم في القرآن الكريم مبيناً خصالهم وأعمالهم وتفضيلهم عن بعض، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نتعرف على أفضلهم عند خالقهم وما يتعلق بهم.

المفاضلة بين الملائكة

المفاضلة بين الملائكة أمر ثابت من ظاهر النصوص القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة، وهذا ما خلص إليه العلماء في بحثهم فيها، واستندوا بذلك إلى عدة نصوص، نذكر منها قول الله تعالى: {لَّن يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَن يَكُونَ عَبْداً لِلَّهِ وَلاَ الْمَلآئِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ}[1]، وقول تعالى “الملائكة المقربون” هو دليل على المفاضلة، قال الرازي -رحمه الله تعالى- في تفسير هذه الآية: “قوله: (وَلاَ الْمَلآئِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ) يدل على أن طبقات الملائكة مختلفة في الدرجة والفضيلة”، وهذا ما ذهب إليه الكثير من علماء التفسير في القرآن الكريم، مثل ابن كثير والقرطبي وغيرهم.

شاهد أيضًا: كم مرة ذكر اسم جبريل عليه السلام في القران الكريم

من هو افضل الملائكه

افضل الملائكه هو جبريل عليه السلام، وذلك لعدة اعتبارات منصوص عليها بالشرع الإسلامي، قال ابن القيم -رحمه الله تعالى- في زاد المعاد: “فجبريل: صاحب الوحي الذي به حياة القلوب والأرواح”، وفضل جبريل بين الملائكة ليس فقط لأهل الأرض، وإنما لأهل السماء أيضاً، وقال الله تعالى فيمن عادى جبريل عليه السلام: {قُلْ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللهِ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ}[2]، وزاد في ذلك الله تعالى بغضه لمن عادى ملائكته جميعاً، وخص من بينهم جبريل وميكائيل -عليهما السلام- بقوله عز وجل: {مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ}[3]، وفي الآية الكريمة مقاربة بين معاداة جبريل والأنبياء -عليهم السلام- وهذا دليل الفضل العظيم.[4]

افضل ثلاث ملائكة

افضل ثلاث ملائكة هم جبرييل وميكائيل وإسرافيل -عليهم السلام- جميعاً، وهذا التفاضل ورد في ظاهر النصوص القرآنية والأحاديث الشريفة، ومن ذلك ذكر النبي -عليه الصلاة والسلام- لهم في دعائه: “اللهم رب جبريل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السموات والأرض”، وقال ابن القيم -رحمه الله تعالى- في تفسير هذا الحديث: “قال ابن القيم في هذا الحديث: ” فذكر هؤلاء الثلاثة من الملائكة، لكمال اختصاصهم ، واصطفائهم، وقربهم من الله، وكم من ملك غيرهم في السماوات، فلم يسم إلا هؤلاء الثلاثة”، ولكل منهم عمله الموكل وفضله، وقال ابن القيم -رحمه الله تعالى- في زاد المعاد: فجبريل: صاحب الوحي الذي به حياة القلوب والأرواح، وميكائيل صاحب القطر الذي به حياة الأرض والحيوان والنبات، وإسرافيل صاحب الصور الذي إذا نفخ فيه، أحيت نفخته بإذن الله الأموات وإخراجهم من قبورهم”[4]

شاهد أيضًا: من الملقب بغسيل الملائكة ؟

من هم افضل اربع ملائكه

في أقوال بعض أهل العلم ورد أن افضل اربع ملائكه هم جبريل وميكائيل وإسرافيل وعزرائيل، وضافوا إليهم حملة العرش وغيرهم، وقد عدوهم من الذين ذكرهم الله تعالى في الآية التي ذكرناها سابقاً أنهم من المقربون، فقال الإمام الرازي -رحمه الله تعالى- في كتاب “التفسير” عن تفسير هذه الآية: “قوله: (وَلاَ الْمَلآئِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ) يدل على أن طبقات الملائكة مختلفة في الدرجة والفضيلة، فالأكابر منهم مثل جبريل، وميكائيل، وإسرافيل، وعزرائيل، وحملة العرش”، وهذا التفسير وغيره جاء من تفسير العلماء لظاهر النصوص الشرعية، ويبقى علم ذلك عند الله تعالى.[4]

أقرب الملائكة إلى الله

أقرب الملائكة إلى الله هو جبريل -عليه السلام-، وهذه الصفة ذهب إليها العلماء استناداً إلى الأحاديث النبوية الشريفة، فقد قال النبي -عليه الصلاة والسلام- في مفاضلة جبريل على أهل السماء وقربه لله تعالى: “إِذَا أحَبَّ اللَّهُ العَبْدَ نَادَى جِبْرِيلَ: إنَّ اللَّهَ يُحِبُّ فُلَانًا فأحْبِبْهُ، فيُحِبُّهُ جِبْرِيلُ، فيُنَادِي جِبْرِيلُ في أهْلِ السَّمَاءِ: إنَّ اللَّهَ يُحِبُّ فُلَانًا فأحِبُّوهُ، فيُحِبُّهُ أهْلُ السَّمَاءِ، ثُمَّ يُوضَعُ له القَبُولُ في الأرْضِ”[5].

شاهد أيضًا: لماذا دس جبريل الطين في فم فرعون

من هو سيد الملائكة

سيد الملائكة هو جبريل عليه السلام، وقد ذكره الله تعالى له في آيات كريمة مظهراً مكانته العليا عند ربه عز وجل ومنها قوله: {إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ* ذِي قُوَّةٍ عِندَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ* مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ}[6]، وقال الإمام السعدي -رحمه الله تعالى- في تفسير هذه الآية: “ووصفه الله بالكريم لكرم أخلاقه، وكثرة خصاله الحميدة فإنه أفضل الملائكة وأعظمهم رتبة عند ربه ” ذي قوة” على ما أمره الله به، ومن قوته أنه قلب ديار قوم لوط بهم فأهلكهم “عند ذي العرش” أي جبريل مقرب عند الله، له منزلة رفيعة، وخصيصة من الله اختصه بها، “مكين” أي: له مكانة ومنزلة فوق منازل الملائكة كلهم “مطاع ثم” أي: جبريل مطاع في الملأ الأعلى، لديه من الملائكة المقربين جنود، نافذ فيهم أمره، مطاع رأيه “أمين” أي: ذو أمانة وقيام بما أمر به، لا يزيد ولا ينقص ولا يتعدى ما حد له.[7]

هل جبريل روح ام ملك

جبريل -عليه السلام- مما لا خلاف عليه أنه ملك من الملائكة الذين اختصهم الله تعالى بالوحي إلى الأنبياء -عليهم السلام- وهذا ثابت في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وجبريل -عليه السلام- ذكر من أمره أنه روح في عدة نصوص قرآنية، ومنها قول الله عز وجل: {وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ * نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ}[8]، والروح الأمين هي من صفات جبريل -عليه السلام- بإجماع المفسرين، ومن ذلك ما ورد عنهم في قول العلماء في إسلام ويب: “وقال الرازي وتبعه ابن عادل: سماه روحاً من حيث خلق من الروح. وقيل: لأنه نجاة الخلق في باب الدين فهو كالروح الذي تثبت معه الحياة. وقيل: لأنه روح كله لا كالناس الذين في أبدانهم روح. وسماه أميناً لأنه مؤتمن على ما يؤديه إلى الأنبياء -عليهم السلام- وإلى غيرهم”.[7]

شاهد أيضًا: اسرافيل موكل بماذا؟

من أفضل الملائكة أم البشر

المفاضلة بين الملائكة والبشر ليس لها أصل في الدين الإسلامي، فقد ورد عن أهل العلم الخلاف في ذلك، فمنهم من قال إن الملائكة أفضل فقد خلقهم الله تعالى من نور وكلهم مسبحون بحمد ربهم، لكن الله تعالى أمرهم بالسجود لآدم، ومنهم من قال إن بني آدم أفضل، وقد خلقه الله تعالى من طين ومنهم من عصوا ربهم وكفروا، لكن الله تعالى أمرهم بالسجود للكعبة، وفي خلاصة هذا الجدال الطويل بين أهل العلم، نذكر ما ذهب إليه العلماء على موقع إسلام ويب بقولهم: “ومذهب أهل السنة وهو الراجح أن الأنبياء أفضل من الملائكة، وأما بقية البشر فلعل الأسلم التوقف في أمرهم”، ويبقى علم ذلك عند الله -عز وجل- وحده.[9]

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان من هو افضل الملائكه عند الله تعالى، والذي تعرفنا من خلاله على أفضلهم وصفاته من ملك أو روح، إضافة إلى معرفة سيدهم وأقربهم لربهم وأفضل ثلاثتهم وأربعتهم، كما تعرفنا على المفاضلة بين البشر والملائكة.

المراجع

  1. ^ سورة النساء , الآية 172
  2. ^ سورة البقرة , الآية 97
  3. ^ سورة البقرة , الآية 98
  4. ^ islamqa.info , هل يتفاضل الملائكة وهل يصح وجود تسلسل هرمي بين الملائكة ؟ , 13/06/2022
  5. ^ صحيح البخاري , أبو هريرة، البخاري، 3209، صحيح
  6. ^ سورة التكوير , الآيات من 19 إلى 21
  7. ^ islamweb.net , صفة جبريل عليه السلام وسبب تسميته بالروح الأمين , 13/06/2022
  8. ^ سورة الشعراء , الآيتان 192 و 193 
  9. ^ islamweb.net , المفاضلة بين الملائكة والبشر , 13/06/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.