من فوائد التنمية الذاتيه

كتابة إسراء هشام - تاريخ الكتابة: 18 سبتمبر 2021 , 11:09
من فوائد التنمية الذاتيه

من فوائد التنمية الذاتيه التي سعت وزارة التعليم في السعودية إلى ترسيخ مبدأها ومفهومها في أذهان طلابها، وذلك من خلال وضع درسًا معين عن التنمية الذاتية، التي يتمكن الفرد من خلالها مواجهة ما يواجهه من صعوبات ومشاكل في حياته سواء العامة أو الخاصة، ومن أهم الأسئلة التي يتم طرحها بمجرد ذكر التنمية الذاتية، هي ما فوائد التنمية الذاتية، وهذا ما سنقوم بذكره في هذا المقال.

مفهوم التنمية الذاتيه

هي الأنشطة التي يقوم بها الفرد والتي تقوم بدورها في تطوير ذاته وخبراته من أجل الوصول الى مستوى أفضل، وكذلك إعطائه القوة لتحقيق أحلامه وأهدافه، ويعتبر ابراهام ماسلو هو أول من قام بإدخال التطور الذاتي في المجال المهني، وقد قام بتقديم اقتراح تسلسل هرمي للاحتياجات التي يحتاج إليها الفرد في كل هرمي، وهذه الاحتياجات هي رغبة الفرد في الوصول الى الصورة التي رسمها لنفسه والى أحلامه وتطلعاته المستقبلية.

شاهد أيضًا: الفرق بين التشغيل الذاتي والخدمة المدنية

من فوائد التنمية الذاتيه

يتعرض الإنسان في جميع مواقف حياته الى العديد من المواقف الصعبة والتي تتطلب منه مجهودا كبيرًا ولا يكون ذلك إلا من خلال اكتساب الكثير من المهارات التي هي أساس التنمية الذاتية، لذلك سنبين لكم فيما يلي فوائد التنمية الذاتية وهي كالتالي:

  • قدرة الفرد على مواجهة المواقف والصعوبة التي تواجهه في حياته والتعامل معها بكل إيجابي.
  • العمل على تطوير التفكير لديه وتنميته بطريقة إيجابية.
  • القدرة على حل المشاكل بطريقة إيجابية.
  • زيادة ثقة الفرد بنفسه.
  • العلمل على تقوية علاقة الفرد بالأشخاص الموجودين في حياته الاجتماعية وحياة العمل.
  • العمل لى تحقيق التوازن بين الحياة الشخصية والحياة العملية في حياة الفرد.
  • معرفة نقاط القوة والضعف لديه، مما يزيد من إنتاجية الفرد،
  • الحفاظ على علاقاته الإيجابية حتى يتمكن من الاتصال مع المجتمع الذي يعيش فيه.
  • العمل على تحقيق الصحة العقلية والذهنية للفرد.

شاهد أيضًا: اعملى استبانه مبسطه تتوصلين فيها إلى حلول لاهم المشكلات التي يعاني منها المسنون في مجتمعك

جوانب التنمية الذاتية

تحتوي التنمية الذاتية على جانبين من الجوانب التي لا غني  عنها، والتي يكمل كل من هم الأخر وهذه الجوانب هي:

  • الجانب الأول: هي الوسائل التي يحتاج إليها الفرد بهدف تنمية مهاراته الاجتماعية والكثير من الأمور المادية، مثال ذلك الكتب والقوانين المختلفة في مجال التنمية الذاتية.
  • الجانب الثاني: هي الخبرات العملية الفعلية الخاصة بالفرد والتي يتم اكتسابها من الصفات التي يمتلكها حاليا.

أنواع التنمية الذاتية

تحتوي التنمية الذاتية على أنواع معينة، يهتم كل نوع فيها بجزء معين من الفرد، حيث أنه يمكن للفرد أن يقوم بتنمية المهارات التي يريدها في حياته، فيما يلي سنذكر أنواع التنمية الذاتية:

  • التنمية الذاتية النفسية: هذا النوع يعنى ملاحظة الفرد ما يحدث على جسمه من تغيرات في حالته النفسية، فيتمكن من خلال ذلك التحكم بأعصابه وانفعالاته مما يجعله يحصل على حياة أكثر استقرار وهدوءًا خاليًا من أي انفعالات عصبية.
  • تنمية وتطوير الجسد: ويهتم هذا النوع بأداء الفرد التمارين الرياضية والتي تجعله محافظا على صحته العامة، وذلك بهدف الحصول على جسم صحي خالي من أي مرض متميزًا باللياقة البدنية.
  • التنمية الذاتية العقلية: ويعني هذا النوع تطوير المهارات العقلية لدى الفرد والتي يكون لها دور كبير في التفكير بحياته بكل إيجابي، كما أنها تعمل على تعزيز مهاراته والتي لها دور كبير في تحقيق النجاح في حياته العملية.

شاهد أيضًا: تنمية الاستثمار تؤدي الى ؟؟

أساليب التنمية الذاتية

يسعى الفرد دائما الى تنمية ذاته حتى يتمكن من الحصول على أحلامه وطموحاته بشكل إيجابي سواء كان ذلك على مستوى حياته الشخصية أو على مستوى حياته العملية، ويكون ذلك من خلال إتباع الأساليب التالية:

  • تحمل مسؤولية أي عمل يقوم به.
  • وضع حافزًا له مما يجعله يسعى بشكل أكثر إيجابية للتغلب على أمور الحياة.
  • التفكير في المستقبل بشكل إيجابي، هذا السبب الذي سيجعله يحقق نجاحا أكبر في حياته.
  • الحرص على تنمية القدرات والمهارات المختلفة لديه.
  • عمل جدول للأعمال والتخطيط الجيد لها قبل القيام بها، فإن ذلك يوفر له الكثير من الوقت والجهد.
  • الحرص على اختيار الأصدقاء بشكل دقيق.

وبهذا نكون قد انتهينا من هذا المقال والذي كان عن من فوائد التنمية الذاتية ، كما تعرفنا على مفهوم التنمية الذاتية، وعلمنا أول من قام بإدخال مفهوم التنمية الذاتية هو ابراهام ماسلو، كما تحدثنا عن جوانبها، وذكرنا بعضًا من فوائدها، وأنواعها، وأخيرًا تحدثنا عن أساليب التنمية الذاتية.