من خطوات القراءة المتعمقة

كتابة إسراء هشام - تاريخ الكتابة: 18 ديسمبر 2021 , 15:12
من خطوات القراءة المتعمقة

من خطوات القراءة المتعمقة من الأسئلة الهامة التي يتم طرحها عند الحديث عن القراءة المتعمقة، والتي يقول فيها عباس العقاد (القراءة وحدها هي التي تمنح الإنسان أكثر من حياة، لأنها تزيد من عمق هذه الحياة)، وفي هذا المقال سنقوم بعرض جميع خطوات القراءة المتعمقة مع شرح كل خطوة من الخطوات على حدى.

القراءة المتعمقة

هي الخطوات التي يجب على القارئ إتباعها حتى يتمكن من قراءة الكتب العلمية او المقالات بشكل فعال،  وقد أطلق عليها اسم الخطوات الاستراتيجية SQ3R، والتي تعتمد بشكل كبير على تنظيم المعلومات اثني القيام بعملية القراءة، والجدير بالذكر أن القراءة المتعمقة قد تم التعرف عليها من قبل فرانسيس روبنس الذي يعتبر أحد أستاذة التعليم في جامعة أوهايو، وقد تم اعتماد هذه القراءة في عام 1941م، وقد نجحت هذه الاستراتيجية بشكل كبير بعد انتشارها، والتي تم التوصل من خلالها إلى  العديد من النتائج الإيجابية التي لا مثيل لها.

شاهد أيضًا: أفضل الكتب للقراءة لزيادة الثقافة

مهارات القراءة المتعمقة

في حال قراءة القارئ الكتاب بشكل متعمق فإنه يمر بالعديد من الفقرات المعقدة والتي يتوصل من خلالها إلى فهم الفقرات بشكل كبير وذلك من خلال استخدام العديد من المهارات التالية وهي:

  • التفكير الاستنتاجي.
  • المهارات التناظرية.
  • التحليل النقدي.
  • التفكير والبصيرة.

والقارئ الخبير يتمكن من تحقيق هذه المهارات في ثواني معدودة، لذلك فإن الغرض من القراءة المتعمقة هي تطوير المهارات، وذلك حتى يكون الناس على وعي تام وإدراك بالعالم من حولهم، فالقراءة المتعمقة ما هي إلا وسيلة لاكتشاف العديد من المهارات و ابتكارها وتطويرها.

فوائد القراءة المتعمقة

للقراءة المتعمقة العديد من الفوائد التي يستفيد منها القارئ بشكل عام والمجتمع بشكل خاص، ومن أبرز تلك الفوائد ما يليك

  • يتم من خلالها ابتكار العديد من الأفكار الجديدة.
  • تقلل من حدة القلق والتوتر التي يمر بها الفرد.
  • يمتلك القارئ كم كبير من المفردات الجديدة.
  • لها دور كبير في تنشيط الذاكرة وتقويتها.
  • تعمل على تحفيز الذهن كما يتمكن الشخص من خلالها الحصول على نوم هادئ.
  • يتعلم القارئ من خلالها العديد من الأشياء الجديدة.
  • تحسن من مستواه في التواصل الاجتماعي مع الآخرين.
  • يصبح الفرد على علم بما يدور حوله.
  • يكون للفرد رأي شخصي خاص به.
  • تكون القراءة في بداية الأمر مجرد ترفيه وبعد ذلك تصبح عادة يومية.
  • لها دور كبير في تحسين الوعي والانتباه لدى الفرد.
  • تزيد من قدرة الفرد على  التعبير والكتابة.

شاهد أيضًا: من فوائد القراءة التمهيدية السريعة

استراتيجيات القراءة المتعمقة

يبتعد العديد من الأشخاص عن القراءة المتعمقة وذلك لأنها تحتاج إلى وقت طويل لقراءة الكتاب وفهمه لتمعن، وذلك لأنهم  لا يفضلون قضاء الوقت في القراءة فقط، ويستكفون بقراءة العناوين الرئيسية فقط، ولكن القراء البارعون هم من يقومون بالقراءة بعمق ويحرصون على فهم كل ما يدور في الكتاب بشكل كامل، كما يكونوا حريصون على الإجابة على جميع الأسئلة التي تخص محتوى الكتاب، ومن أهم الاستراتيجيات التي يتم استخدامها في عملية القراءة المتعمقة هي استراتيجية SQ3R وهي الاستراتيجية التي يتم من خلالها مساعدة جميع القراء على الاستفادة مما يقرؤونه بشكل فعال، ويقومون بالابتكار والإبداع وطرح العديد من الأسئلة التي تدور حول الموضوع الذي يقومون بقراءته.

من خطوات القراءة المتعمقة

هناك العديد من الدراسات التي أجريت عن القراءات المتعمقة والتي تم التوصل من خلالها إلى مجموعة من خطوات القراءة المتعمقة،  وفيما يلي سيتم عرض هذه الخطوات الخمس وهي:

تصفح (استطلاع)

والتي يقوم فيها القارئ بأخذ لمحة سريعة عن الموضوع الذي سيقرأ فيه من خلال إلقاء نظرة سريعة على عنوانين الموضوع الرئيسية والفرعية في كل فصل من الفصول والفهرس الخاص بالكتاب، كما يقوم بقراءة سريعة عن الكاتب حتى يتمكن من ذلك من معرفة ميوله الفكرية وما طغى على كتاباته وموضوعاته، كما يمكن للقاري أن يقوم بإلقاء نظرة سريعة على النتائج التي قام الكاتب بوضعها في أخر الكتاب، والتعرف على المصطلحات المهمة التي تم كتابتها بخط عريض او جريء، وهذه الخطوة هي خطوة أساسية لباقي الخطوات.

السؤال

يقوم القارئ هنا بطرح العديد من الأسئلة التي تدور في ذهنه أثناء القيام بالقراءة السريعة للكتاب، وفي هذه الخطوة يقوم بتدوين الأسئلة التي جاءت في ذهنه على أي ورقة خارجة ويقوم بوضعها داخل الكتاب، ويقوم بالرد على كل سؤال أثناء القيام بقراءة الكتاب، وهذه الخطوة لها دور كبير في تحفيز العقل على القراءة، حيث تساعد القارئ على التركيز على ما يقوم بقراءته حتى يتوصل إلى إجابة جميع الأسئلة التي تدور بذهنه، كما يعود الهدف من هذه الخطوة إلى أن القارئ سيتمكن من تذكر ما قام بقراءته عندما يعود للكتاب في أي وقت أخر.

القراءة

على القارئ أن يهتم بشكل كبير في هذه الخطوة بقراءة المواضيع الصغيرة قبل قراءة المواضيع الكبيرة، حتى يتمكن من الإجابة على جميع الأسئلة التي تدور في ذهنه، ويقوم بالتعرف عن كل المواضيع التي يحتوى عليها الكتاب، وهنا يقوم بتدوين الإجابات التي وصل إليها، كما سيتم كتابة العديد من الأسئلة الجديدة أثناء قراءة الكتاب بتعمقـ، كما يوجد أيضًا فقرات في الكتاب تعتبر أكثر تعقيدًا لذلك لابد من القارئ أن يقوم بقراءة الفقرة أكثر من مرة و بتمعن شديد حتى يتمكن من فهم المقصود من هذه الفقرة، كما أنه يتمكن من ذلك من تحليل المعلومات، ويجب عليه أن يكون حريصًا على قراءة أي فقرة من فقرات الكتاب ولا يتجاوز منها شيئا.

تلاوة (تسميع)

هذه الخطوة بمثابة استعادة القارئ لما قام بقراءته وذلك من خلال قيامه بإغلاق الكتاب والقيام بتذكر كل ما قام بقراءته ومناقشتها بصوت عالي كما يمكن أن يقوم بمناقشتها مع شخص أخر، كما انه يقوم أيضًا باسترجاع الأسئلة التي كانت تدور بذهنه ويقوم بالإجابة عليها بطريقته الخاصة، لأنه لا يكون مجبر على الإجابة بنفس صيغة الكتاب، وفي هذه المرحلة من الممكن أن يستخدم الأسلوب الشفهي للإجابة او الأسلوب الكتابي، ويمكن الهدف من هذه الخطوة إلى القيام بتحسين ذاكرة القارئ وذلك من خلال استعادة كل ما قام بقراءته في الكتاب، والقيام بتذكر اكبر كمية ممكنة من المعلومات.

مراجعة

في هذه الخطوة يقوم القارئ بإلقاء نظرة أخيرة على الموضوعات الأساسية والفرعية في الكتاب، وإذا كان قد واجه صعوبة في أحد أجزاء الكتاب فإنه يقوم بمراجعتها مرة أخرى، كما أنه يقوم بمراجعة الأسئلة التي تم طرحها والإجابة عليها، ويقوم بإعادة النظر إلى الملاحظات التي قام بتدوينها، هذه الخطوة تطلب من القارئ أن يقوم بالتركيز أثناء القراءة، ويفضل أن يكون بعيدًا عن أي ضوضاء وذلك حتى يتمكن من الحصول على المعلومات التي يقرأها بشكل صحيح، كما انه يساعده بشكل كبير في مراجعة الكتاب الذي يقوم بقراءته.

شاهد أيضًا: من فوائد ممارسة الهواية الإسهام في بناء الشخصية

طرق لتسهيل القراءة المتعمقة

هناك بعض الطرق التي يمكن على الفرد  إتباعها وحتى تسهل عليه عملية القراءة المتعمقة، وتعتبر طريقة القراءة بكفاءة واحدة من أهم الطرق التي يتمكن القارئ من خلالها الوصول إلى مستوى القراءة المتعمقة بشكل كلي، والتي تساعده بشكل كبير على تجميع الأفكار والمعلومات الأساسية عن الكتاب الذي يقوم بقراءته، إلى جانب العديد من الطرق الأخرى، ومن أبرز تلك  الطرق ما يلي:

القيام بتحديد ما يقرأه ولماذا يقرأه

فعليه أن يعلم الغرض وراء قراءته لكتاب معين فهل مثلًا للترفيه او للإقناع أو للشرح وما نحو ذلك، وما الفائدة من قراءته، ولماذا يقرأه، حيث يساعده ذلك بشكل كبير على إمكانية معرفة الاستراتيجيات التي يجب عليه إتباعها حتى يتمكن من علمية القراءة بشكل صحيح، كما يجب عليه أن يقوم بتحديد المعلومات الأساسية التي يحتوى عليها الكتاب، وأقسامه، ويجب أن يحرص القارئ على قراءة شيء له قيمة.

تحديد المعلومات الأساسية

إذا لم يكن القارئ بحاجة إلى قراءة الكتاب بشكل كامل ومتعمق فان يجب عليه أن يتعلم طريقة استخراج العناوين الرئيسية والفرعية والفصول والملخصات، كما يقوم بالبحث عن الرسوم التوضيحية والرسومات، والقيام بالتركيز على الأسئلة الشائعة والنقاط الأساسية، حيث يساعد معرفة مكان المعلومات الأساسية على اكتشاف أشياء معينة في الكتاب مما تجعل قراءة القارئ أكثر كفاءة.

 زيادة الفهم

عندما يريد القارئ أن يتعمق في فهم كتاب ما فعليه انه يقوم بقراءة المقدمة  والمخلص بشكل أكثر تعمق، ويمكن قراءة أجزاء الكتاب بشكل سريع، ولكن يجب عليه أن يحرص على قراءة المفاهيم الأساسية بشكل أكثر دقة، والقيام بالتركيز على المخططات والرسوم البيانية والتي يتم استخدامها بشكل كبير لتوضيح الأفكار المعقدة، مع القيام يتميز المفردات الجديدة والعبارات المهمة بأي علامة وذلك حتى يتمكن القارئ من معرفة المستوى المطلوب لتحقيق الغرض من القراءة.

استدعاء ومراجعة النص

ويكون ذلك من خلال مراجعة ما تم قراءته كما تم ذكره في خطوات القراءة المتعمقة، حيث أن القارئ سيستفيد بشكل كبير من تدوين الملاحظات والأسئلة التي يقوم بتدوينها بشكل كبير، ومن خلالها سوف يتدرب على القراءة النشطة وذلك من خلال التنقل بين المعلومات الأساسية وتسجيل الأسئلة، كما يمكنه أن يستعين بخرائط العقل التي يتمكن من خلالها من تعزيز قدرته على استرجاع المعلومات.

التحكم في بيئة القراءة الخاصة بالقارئ

على القارئ أن يحرص على اختيار المكان المناسب الذي يتمكن من خلاله من القراءة بشكل عميق، وعليه أن يعلم متى يفعل ذلك، وعليه أن يختار المكان المريح جدًا والمناسب للقراءة، وان يكون المكان هادئ خالي من أي ضوضاء حتى يتمكن من القراءة بتركيز دون تشتت انتباهه، كما يجب عليه أن يحرص على اختيار الإضاءة المناسبة التي تساعد على القراءة بتركيز.

شاهد أيضًا: كلما كانت التدريجات صغيرة كانت الاداة اكثر دقة

نصائح للقراءة بطريقة متعمقة

هناك بعض النصائح التي يجب على القارئ إتباعها حتى يتمكن من إتقان القراءة المتعمقة، ومن أبرز تلك النصائح ما يلي:

  • القيام بطرح بعض الأسئلة حول الكتاب الذي سيتم قراءته، والبحث عن إجاباتها من خلال الكتاب أو من خلال العديد من المصادر الأخرى.
  • الحرص على تلخيص الفقرات الطويلة.
  • معرفة السبب من غرض الكاتب من كتابة هذا الكتاب.
  • الحرص على بناء معرفة جديدة من خلال قراءة الكتاب بتمعن.
  • الحرص على تعلم العديد من المفردات الجديدة.

وبهذا نكون قد تعرفنا على من خطوات القراءة المتعمقة والتي تبدأ هذه الخطوات بخطوة الاستطلاع على محتوى الكتاب، ومن ثم القيام بطرح العديد من الأسئلة عن الكتاب الذي يقوم بقراءة، ومن ثم القيام بعملية القراءة، وبعد ذلك التسميع لما قام بقراءته، و أخيرًا مراجعة ما تم قراءته بشكل مختصر.