من جربت تشقير الحواجب بالليزر

من جربت تشقير الحواجب بالليزر

من جربت تشقير الحواجب بالليزر، مع التقدم التكنولوجي الرهيب الذي طال جميع المجالات كانت تقنية الليزر من أكثر التقنيات التي تمّ اكتشافها في الآونة الأخيرة في مجال التجميل حيثُ تُعد من أمن التقنيات بصورة كبيرة في عالم التجميل، ومن بين عمليات التجميل بالليزر عملية تقشير الحواجب حيثُ تعتبر تنسيق الحواجب من علميات الجمال، لذا سوف نستعرض من خلال موقع مقالاتي أهم المعلومات حول هذه الطريقة في تقشير الحواجب.

التجميل بالليزر

علمية التجميل بالليزر (LASER) تكون من خلال تسليط الضوء عن طريق الانبعاث المحفز للإشعاع هو مصدر ذي طول موجي واحد (لون واحد للضوء) لضوء عالي الطاقة يمكن تركيزه بدقة لنقل هذا الضوء إلى منطقة صغيرة جدًا لتحقيق التأثيرات المرغوبة، ويتمّ استخدام هذا الطول الموجي في عمليات التجميل عن طريق تحلل الضوء الانتقالي، حيثُ تعتمد تقنية الليزر على تحويل الضوء إلى حرارة في المنطقة المراد معالجتها.[1]

التجميل بالليزر

من جربت تشقير الحواجب بالليزر

تشقير الحواجب بالليزر هو التقنية الأفضل والعلاج الأمثل لكل الحالات التي تستوجب استخدام هذه التقنية، ومن خلال تجربتي الشخصية سأقوم بسرد كل الأحداث المتبعة والتوضيحات اللازمة والمطمئنة لكل فتاة أو سيدة تقدم على تجربة تشقير الحواجب بالليزر بكل اطمئنان ونتائج مبهرة بأمان فيما يلي:

التجربة الأولى

تجربتي مع تشقير الحواجب كانت تجربة ممتازة جدًا؛ حيث إنني كنت أعاني من اختلاف في لون الحواجب عن لون شعري، فكان الحاجب يميل للون البني بينما كان لون شعري الأصلي أشقر، مما كان له أثر نفسي سيئا بسبب عدم التناسق في ملامحي العامة، وبعد إجراء عملية التشقير بالليزر ليقوم بدوره على تغيير لون شعر الحاجب يميل للبياض، فاختلف مظهري كليةً بعدما أصبح لون حاجبي بنفس لون شعري تقريبًا.

التجربة الثانية

تقول إحدى السيدات: “سمعت عن تشقير الحواجب وكنت أعاني من اختلاف لون شعر حاجبي عن لون شعري الأساسي، وبالفعل بدأت في عمليات البحث المتعلقة بهذا الأمر، وتعرفت على معظم الدول العربية التي تقوم بإجراء هذا النوع من عمليات الليزر وكان لها الريادة والمصداقية، ووجدت اختلاف في التكلفة، لذلك فكان اختياري مركزًا طبيًا بمصر بعد مراجعة جميع المراكز الطبية والمفاضلة بينهم لاختيار المناسب والأفضل تقنيًا واقتصاديًا، وفوجئت بتكلفة بسيطة جدًا وخدمة ممتازة للغاية، وها أنا أتعافى تمامًا بعد إجراء العملية بكل يسر ونتائج مبهرة.

التجربة الثالثة

كنت أعاني من حالة خاصة جدًا؛ لأن الأمر كان يتطلب سرعة التنفيذ وضمان عدم حدوث أي آثار جانبية تمامًا؛ لأن إجراء العملية كانت قبل موعد زفافي بفترة قصيرة جدًا، مما جعلني في حالة قلق من حدوث أي تأثيرات سلبية تعكر عليه صفو تلك اللحظات الجميلة، وبعد أن قمت باختيار المركز الطبي المناسب، دخلت الغرفة المخصصة لتلك العمليات، ووضع لي الدكتور مخدراً بسيطاً على الحاجب، ولم أشعر بأي ألا لام، وأفهمني الدكتور أن لون حواجبي سيميل للون الأحمر الخفيف بسبب حساسية جلدي، وبالفعل حدث ذلك، ولكنه اختفى أثره بعد مرور اليوم الأول، فكانت فرحتي بكل هذه المميزات لأرى حاجبي بشكل أرق وأجمل.

شاهد أيضًا: هل الليزر يفتح الجسم .. هل الليزر يساعد على تفتيح المناطق الداكنة

مميزات تشقير الحواجب بالليزر

انفرد تشقير الحواجب بالليزر بالعديد من المميزات، فكان له الأفضلية الأولى مقارنة بحلول أخرى كان يستخدمها بعض السيدات وبناء على تجربتي الفعلية في تشقير الحواجب بالليزر سأوضح لكم إيجابيات فعلية متمثلة فيما يلي:[2] 

  • نتائجها مضمونة ومذهلة وعملية لكل الحالات بدون أعراض بكافة الضمانات.
  • تقلل من منع ظهور لون الشعر الغير مرغوب فيه. 
  • لا تؤثر على نمو الشعر وآمنة تمامًا وطبيعية. 
  • لا تحتاج للإقامة بالمستشفى أو فترة نقاهة.
  • تتصف بالسرعة في وقت قصير جداً.
  • تبتعد كل البعد عن مخاطر الجراحة.

شاهد أيضًا: تجربتي مع عملية البواسير بالليزر

متى أحتاج إلى استخدام الليزر لتشقير الحواجب؟

تختلف حالة الاحتياج إلى تشقير الحواجب تبعًا لاختلاف الحالة فانتظام شكل الحاجبين وتناغمها مع شكل الوجه ليزيد من توهج العينين وجاذبية الوجه، مما جعل استخدام الليزر لتشقير الحواجب هو الأهم في إظهار جمال المرأة فمنهم من تتصف بحواجب كثيفة تحجب جمالها وراء بروز تلك الحاجبين وعدم التناسق مع ملامح الوجه، وأخرى يظهر حاجباها بلون مختلف تمامًا عن لون الشعر الأصلي، فيكون ملفتًا بشكل شاذ وغريب، أو تريد أحدهما أن تصبغ الحواجب بلون فاتح بعيدًا عن الصبغات التي قد تسبب لها أضرارً بالغة بإتلاف الشعر وسقوطه أو التهابات جلدية مزمنة على المدى الطويل.[3]

كم مدة تشقير الحواجب بالليزر؟

الجلسة الواحدة يستغرق حوالي 15 دقيقة فقط، ويتوقف تشقير الحواجب بالليزر تبعًا لظروف وملابسات كل حالة على حدة، فمنها من يحتاج إلى جلسة واحدة أو أكثر، وقد تصل الجلسات في بعض الحالات التي يكون الشعر ذات كثافة عالية إلى خمس جلسات متتابعة كي يستطيع الطبيب المعالج الوصول بالحالة لأعلى مستوياتها المطلوبة وتحقيق النتائج المثالية.[4]

نصائح وتعليمات قبل التشقير بالليزر

هناك العديد من التعليمات والنصائح الواجب اتباعها وأخذها بعين الاعتبار، وذلك لأهميتها القصوى في نجاح عملية لتشقير بالليزر وإتمامها بأمان وكفاءة عالية ونتائج مبهرة، وهي كما يلي:

  • يجب عمل الفحوصات اللازمة والموصى بها من قبل الطبيب المعالج، لمعرفة أي أمراض مزمنة قد تؤثر على سلامة ونتائج عملية التشقير بالليزر.
  • يجب إخبار الطبيب أيضًا بجميع الأدوية المستخدمة حتى أبسطها مثل الأسبرين الذي قد يسبب نزيف أثناء جلسة الليزر بسبب زيادة السيولة، أو أي أعراض أخرى قد تحدث بسبب استخدام أدوية أخرى.
  • يجب الابتعاد عن ضوء الشمس المباشر قبل العملية بفترة، أو استخدام واقي الشمس المناسب.
  • لا بدّ من التوقف التام عن وضع أي نوع من الكريمات ومستحضرات التجميل قبل العملية بأيام أو أسبوع.
  • يجب حماية العين أثناء جلسات الليزر حتّى تتقي ضرر اقتراب تلك الأشعة حيثُ يُعد ذلك  من تجهيزات العملية.
  • زيارة الطبيب المتخصص في الجلدية خصوصًا إذا كانت هناك معاناة من حساسية الجلد أو جروح أو التهابات.
  • يجب عمل بروفات مسبقة بأدوات المكياج التي تشبه النتائج التي سوف تكون التشقير بالليزر. 
  • التأكد التام من جودة وصلاحية الأجهزة المستخدمة في مركز التجميل وكفاءة الطبيب المعالج أو خبير التجميل.
  • قد تتعرضين للآلام خفيفة جدًا تزول في وقت قصير أو باستخدام المسكنات البسيطة.
  • أما إذا كانت حواجبك تتصف بالكثافة الشديدة أو عريضة، فقد يكون الخيار الأفضل لكي هو الإزالة بالليزر.

شاهد أيضًا: تفتيح المناطق الحساسة بالليزر تجربتي

كيف يتم تشقير الحواجب بالليزر؟

تتوقف طريقة تشقير الحواجب بالليزر كما أوضحت لكم سابقاً على طبيعة الحالة، والتحضير لها قبل ميعاد جلسة الليزر الأولي، بخطوات علمية مدروسة حتى إتمام العملية بكفاءة مهنية ونتائج مبهرة وخطوات هذه العملية كما يلي:[5]

  • تبدأ بإجراء الفحوصات اللازمة، وإعطائها لخبير التجميل، حيثُ يبدأ بدوره بتحديد كيفية التعامل مع الحالة طبقا لمحددات تتوقف على كثافة شعر الحاجب ونوعيته ولونه.
  • وضع مخدر بشكل بسيط أو مركب، كما يقوم بالتناسق مع الفنيين بتحديد طول الجلسة، وضبط شعاع الليزر بتردد يتناسب مع الحالة. 
  • بعد تحديد ميعاد الجلسة يتم تجهيز الحالة وعمل الإجراءات اللازمة والمتمثلة في وضع مخدر موضعي أو حسب الحالة.
  • يتم أيضًا وضع نظارة محكمة ومعدة خصيصًا لتقي الحالة من الأضرار التي قد يسببها شعاع الليزر للعين.
  • بعدها يقوم خبير التجميل برسم شكل الحاجب كما هو متفق عليه، وتم اختياره واعتماده من قبل الحالة وتجربته بعمل بروفات قبل العملية وموافقة الحالة على الشكل المتفق عليه. 
  • يتم على الفور تسليط شعاع الليزر والذي أعد مسبقًا بتردد يتناسب مع الحالة ليؤدي دوره في تقليل كثافة الشعر في المنطقة المرسومة وجعل الشعر رقيق مما كان عليه.
  • مع جعل الشعر الغير مرغوب في إظهاره يفقد لونه الطبيعي، فيفقده مادة الميلانين الصبغية ليتغير للون الفاتح أو الأشقر ليحدد شكل الحواجب الأمثل متناسباً مع الشكل العام للوجه.
  • أحيانًا قد يتطلب الأمر عمل عدة جلسات بعد فترة، قد تكون أيام أو أسابيع تبعًا لقابلية الحالة وتحملها لأشعة الليزر، ليكتمل تمام الحالة والوصول بها لأفضل النتائج المثالية.

شاهد أيضًا: حكم تشقير الحواجب بالليزر هيئة كبار العلماء

وفي ختام موضوعنا السابق نكون قد تعرفنا على من جربت تشقير الحواجب بالليزر، وجميع ما توافر من معلومات حول تقنية تقشير الحواجب بالليز وطريقتها.

المراجع

  1. ^ verywellhealth.com , Types of Cosmetic Laser Procedures , 21/06/2022
  2. ^ ivoryaesthetics.com , Remove fine baby hairs with our latest technology of Clearlift Laser Hair Bleaching , 21/06/2022
  3. ^ .hospitalhere.com , Laser Eyebrow Bleaching , 21/06/2022
  4. ^ myethosspa.com , Everything You Need to Know About Eyebrow Laser Hair Removal , 21/06/2022
  5. ^ hopkinsmedicine.org , Laser Skin Resurfacing , 21/06/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.