من جربت الخزامى للتضييق

من جربت الخزامى للتضييق

من جربت الخزامى للتضييق، تحدث العديد من التغيرات في جسم المرأة بعد الولادة، ومن المناطق التي تُصاب بالتغيرات هي منطقة المهبل نتيجة عدد الولادات الطبيعية أو نتيجة الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض سلس البول، أو وصل المرأة لسين اليأس، لذا تبحث النساء في ذلك الوقت عن طرق طبيعية وآمنة لتضيق المهبل، ومن خلال موقع مقالاتي سوف نتعرف على تجارب النساء مع تضيق المهبل باستخدام الخزامي.

ما هو الخزامى

الخزامي هو من الأعشاب الطبيعية العطرية التي تتميز بالرائحة الذكية، ويطلق عليه اللافندر ويعتبر نبات لونه بنفسجي، ويتم زراعته في المناطق الباردة والأماكن العالية مثل: الجبال، كما أن طعمه مُر وحار لذلك لا يجب استعماله عن طريق الفم، كما أن زراعة عشبة الخزامى تنتشر في آسيا وأفريقيا ودول حوض البحر المتوسط، كما ينتشر في فرنسا حيث تعتمد عليه في إنتاج العطور عن طريق استخلاص الزيوت العطرية منها، كما تستخدم عشبة الخزامى في علاج العديد من الأمراض التي تصيب الجلد أو البشرة أو الشعر.[1]

ما هو الخزامى

الفوائد العامة لعشبة الخزامى

عشبة الخزامى الطبيعية لها استعمالات أخرى غير استخدامها للتخلص من الالتهابات الفطرية التي تصيب المناطق الحساسة لدى النساء، حيث لها الكثير من الفوائد الصحية للجسم، وسوف نتعرف على العديد من الفوائد المهمة لغسول اللافندر من خلال النقاط التالية:[1]

  • علاج أمراض الجلد مثل حب الشباب والحروق والأكزيما.
  • يقلل من سقوط الشعر ويساعد في نموه مع استعمال زيوت أخرى معه.
  • يخفف من الآثار الجانبية التي تكون بسبب تناول أدوية السرطان المختلفة.
  • يقلل الصداع والقلق والتوتر النفسي.
  • يمكن أن يخفف من أعراض الربو.
  • يقلل من الهبات الساخنة لانقطاع الطمث.
  • يمكن أن يساعد في علاج عيوب البشرة.
  • خفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.
  • يعالج الالتهابات الفطرية التي تصيب الجلد.
  • يقي من مضاعفات عدوى الفطريات.
  • يعمل على استرخاء الجسم.
  • يساعد على النوم، ويقي من الأرق باستنشاق الزيت العطري الخزامى.

من جربت الخزامى للتضييق

العديد من النساء تعاني من مشكلة توسيع فتحة المهبل بعد الزواج والولادة الطبيعية، فهذا الاتساع يؤثر على العلاقة الحميمية مع الزوج، كما يمكن استعمال الخزامى والمداومة عليه لتضييق فتحة المهبل للسيدات، ومن بين الطرق والتجارب النسائية مع تضيق المهبل هي استخدام الافندر أو الخزامي، وسوف نستعرض فيما يلي بعض تجارب النساء مع زيت الخرامي لتضيق المهبل في السطور التالية:

تجربتي مع الخزامى لتضييق المهبل

قالت إحدى السيدات عن تجربتها مع عشبة وزيت الخزامي لتضيق المهبل، قالت لاحظت بعد ولادتي الأخيرة بترهل كبير في منطقة المهبل حيثُ كانت هذه الولادة الثالثة لي وكانت جميع ولادتي طبيعية، كما أني أُصبت بمرض سلس البول أيضًا ولكني عُلجت منه، وبدأت أبحث عن طريقة آمنة لتضيق المهبل، وقد نصحتني إحدى صديقاتي باستخدام عشبة الخزامي، وأطلعتني على فوائدها المتعددة للصحة والمنطقة الحسسة كذلك وبالفعل أطلعتني على الطريقة وأمّا إنّ جربتها إلى أنّ شعُرت بالفرق وتحسنت حالتي النفسية بعدها.

تجربتي مع الخزامى لعلاج ترهلات المهبل

قالت سيدة أخرى عن تجربتها مع الخزامي لعلاج ترهلات المهبل، قالت عانيت لفترة طويلة بترهلات المهبل، وقد ظهر ذلك بعد وصولي لسن اليأس وانقطاع الطمث، وقد ذكرت أنّ هذا الأمر أزعاجني بصورة كبيرة أمام إحدى صديقاتي، فنصحتني بعمل دوش مهبلي من عشبة الخزامي مع مسحوق قشور الرومان المجففة حيثُ قالت أنّ عانت من نفس الأمر، ولم تبدي معها أي طريقة نفعًا، وجربت هذه الطريقة مرة واحدة كل أسبوع وبالفعل عرفت منها الطريقة الصحيحة، وجرتها وظهرت النتيجة التي حلمت بها.

شاهد أيضًا: من جربت قشر القهوة ونحفت

فوائد عشبة الخزامي للتضييق 

عشبة الخزامى يطلق عليها اللافندر، حيث يعد من الأعشاب الطبيعية التي تتميز برائحة ذكية ورائعة، ويعتبر موطنها الأصلي شمال أفريقيا، ثم انتقلت للكثير من دول العالم بعد ذلك، حيث أن هذه العشبة لها العديد من الفوائد للمنطقة الحساسة للسيدات، ومن هذه الفوائد التالي:[2]

  • يعتبر الخزامى من مضادات الفطريات، الذي يساعد في عدم وجود العدوى، ويقي من الآثار الجانبية التي تسببها.
  • يخفف من أعراض الدورة الشهرية.
  • يعمل اللافندر على التخلص من الرائحة الكريهة والغير مستحبة بالمنطقة الحساسة.
  • يساعد الخزامى على نظافة المنطقة الحساسة والشعور بالراحة والاسترخاء.
  • تخليص الرحم من الإفرازات المهبلية وبقايا الدورة الشهرية، وكل المواد الضارة به.
  • يعمل على الوقاية من إصابة الجهاز التناسلي للسيدات بالسرطان مثل سرطان عنق الرحم وسرطان المبيض.

شاهد أيضًا: تجربتي مع عشبة الاشواجندا.

تجربتي مع الخزامى للمنطقة الحساسة 

المنطقة الحساسة عند السيدات قد تتعرض للكثير من الأضرار والعدوى البكتيرية والالتهابات الفطرية التي تسبب عدم الراحة، وتوجد العديد من التجارب قامت بها بعض السيدات ثبت منها أهمية الخزامي لهذه المنطقة، تحكي سيدة من النساء معاناتها مع الرائحة الكريهة التي كانت تخرج من المهبل لديها ويصاحب ذلك خروج إفرازات، ولكن بعد استعمالها غسول الخزامى استطاعت أن تتخلص من هذه الرائحة، وأصبح المهبل رائحة طيبة ورائعة.

شاهد أيضًا: من جربت زيت اللافندر للشعر

كيف استخدام غسول الخزامى للمنطقة الحساسة؟

الخزامي تفضله النساء؛ لأنه من الأعشاب الطبيعية العطرية التي لها رائحة منعشة وجميلة، يبحث العديد من السيدات عن كيفية استخدام غسول الخزامى للمنطقة الحساسة، لذلك سنتعرف على طريقتين لاستعمال غسول الخزامى وهما:

  • الطريقة الأولى: يتم خلط 2 قطرة من زيت الخزامى على قطرة واحدة من زيت النعناع على لتر ماء، ثم استخدم قطنة يتم غمرها بالخليط، وتم مسح المنطقة الحساسة بها.
  • الطريقة الثانية: يتم وضع ماء في إناء وبه كمية من عشبة الخزامى، وتُوضع على النار حتى يتم الغليان، ثم يصفى الخليط من العشب، ويستعمل الماء بالجلوس فيه لكي تستفيد المنطقة الحساسة منه.

أضرار الخزامى للمنطقة الحساسة

غسول الخزامى أمان على البشرة والمنطقة الحساسة لدى السيدات إذا استعملت بكمية مناسبة وطبيعية، حيث أن الإفراط في استخدامه قد يسبب أضرار للمنطقة الحساسة، ومن أضرار الإفراط في استخدام غسول الخزامي للمنطقة الحساسة ما يلي:[3]

  • الإحساس بالحرقان والحكة.
  • احمرار المنطقة وظهور الحبوب المنتفخة بها.
  • التهابات فطرية وتهيج الجلد.

احتياطات استخدام عشبة الخزامى

بالرغم من الفوائد الكثيرة عند استخدام عشبة الخزامى الطبيعية العطرية، إلا أن لها بعض الأضرار والآثار الجانبية، لذلك يفضل عند استعمالها وضع بعض المحاذير في الاعتبار لتجنب هذه الأضرار، لذلك سوف نوضح بعض محاذير عشبة الخزامى في السطور التالية:

  • يجب عدم استعمال الخزامى مع أدوية التخدير والأدوية المستخدمة قبل العمليات الجراحية، لأنها قد تسبب مضاعفات خطيرة للجهاز العصبي للإنسان.
  • لا يفضل استعمال اللافندر بكميات كبيرة على الجلد، لأنه يسبب ظهور آثار جانبية مثل: الحكة والالتهابات وحب الشباب والبثور المنتفخة.
  • لا تستعمل عشبة الخزامي للسيدات أثناء فترة الحمل والرضاعة، حيث لا توجد دراسات كافية تؤكد أمانه خلال هذه الفترة.
  • لا يجب استخدام اللافندر عن طريق الفم لأنه سام، يسبب آثاراً جانبية للجهاز الهضمي مثل الإمساك والقيء والغثيان.
  • لا يجب استخدام الخزامى الأطفال وخاصة الذكور؛ لأنه قد يؤثر على الهرمونات ويؤدي لنمو منطقة الثدي.

غسول الخزامى للنفاس

الدراسات العلمية لم تثبت إلى الآن هل الخزامي يمكن استعماله فترة الحمل أو الرضاعة استعماله أم لا، لذلك يفضل عدم استخدامه للمنطقة الحساسة أثناء هذه الفترة حتّى لا يسبب أضرارا للجنين والرضيع، كما ينصح الأطباء خلال فترة الحمل أو الرضاعة عدم استعمال أي نوع من الزيوت العطرية، حتى لا تسبب إجهاض أو ولادة مبكرة للسيدة الحامل، وحتى لا يسبب أي مضاعفات ومشاكل للرضيع.

شاهد أيضًا: من جربت حبوب الحلبة وسمنت

وفي ختام موضوعنا السابق نكون قد تعرفنا على من جربت الخزامى للتضييق، وأهم فوائد الخزامي للمنطقة الحساسة وكيفية استخدامه وما هي فوائده.

المراجع

  1. ^ everydayhealth.com , What Are the Possible Benefits of Lavender? The Must-Know Facts About the Therapeutic Plant , 23/06/2022
  2. ^ femina.in , 3 Essential Oils That Help With Intimate Area Odour & Hygiene , 23/06/2022
  3. ^ .healthline.com , Could You Have a Lavender Allergy? , 23/06/2022
  4. ^ 100percentpure.com , 6 Reasons to Use Lavender Oil for Skin , 23/06/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.