من العوامل المؤثرة على حيود الموجات

من العوامل المؤثرة على حيود الموجات

من العوامل المؤثرة على حيود الموجات، فالموجات هو جمع موجة وتُعرف فيزيائيًا بأنّها شكل من أشكال انتقال الطاقة في الأوساط المادية دون التسبب في تحريك أو إزاحة أي جزيء من جزيئات الوسط بغض النظر عن حركتها المتعامدة أو الموازية لاتجاه الحركة حول موقع ثابت، وسيقدّم موقع مقالاتي حل سؤال من العوامل المؤثرة على حيود الموجات.

الفرق بين الحيود والتداخل

يمكن تحديد الفرق بين ظاهرتي الحيود والتداخل الموجي بتعريف كل منهما، فالحيود هو الانتشار الموجي للموجات على السطح عند عبورها من فتحة أو عائق صغيرين بحيث تظهر انحناءات واضحة حول العوائق، في حين أنّ التداخل هو التقاء موجتين خلال انتقالهما في وسط واحد؛ مما يؤدي إلى اتخاذ الوسيط شكلاً معيناً نتيجة التقائهما.[1]

من العوامل المؤثرة على حيود الموجات

استخدمت ظاهرة حيود الموجات في معرفة وتمييز الأشياء فيما إذا كانت موجات أم لا، فعلى سبيل المثال توصل العلماء إلى أنّ الأشعة السينية هي عبارة عن موجات من خلال حيودها بواسطة البلورات التي استخدمت لاحقًا في كشف تركيب البلورات، وعليه فإنّ الإجابة الصحيحة هي:[1]

  • طول الموجة (علاقة طردية).
  • عرض الشق (علاقة عكسية).

العلاقة بين الحيود والطول الموجي

يُعرف الطول الموجي بأنّه المسافة التي تفصل الوحدات الموجية المتماثلة عن بعضها البعض أي المسافة بين قيمة وقمة أو قاع وقاع، وتوصف العلاقة بينه وبين ظاهرة الحيود باعتماد الظاهر على الحجم النسبي للطول الموجي بالنسبة لحجم الشق، فكلما زاد حجم الشق عن الطول الموجي قلّ الأنحاء الناتج عن الظاهرة.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية هذا المقال الذي تمّ من خلاله التعرُّف على الإجابة الصحيحة لسؤال من العوامل المؤثرة على حيود الموجات، بالإضافة إلى التطرُّق لتعريف ظاهرة الحيود.

المراجع

  1. ^marefa.org , حيود , 14/10/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *