من اسماء يوم القيامة من 6 حروف

كتابة samar - تاريخ الكتابة: 22 أبريل 2021 , 12:04
من اسماء يوم القيامة من 6 حروف

من اسماء يوم القيامة من 6 حروف هو لغز يبحث الكثير عن إجابته، حيث تتعدد أسماء يوم القيامة لأكثر من اسم ورد ذكرهم في القرآن الكريم، وقد يجد البعض صعوبة في حل هذا اللغز لذلك، فالألغاز تعد من الألعاب التي لها أفضلية كبيرة بين مختلف الألعاب، وذلك لمساعدتها في تنشيط العقل، وخلال المقال الآن سنجيب عن هذا التساؤل.

من اسماء يوم القيامة من 6 حروف

الإجابة هي الحاقة، فالحاقة هي أحد أسماء يوم القيامة، كما أن هناك في القرآن الكريم سورة باسم الحاقة، حيث أطلق على يوم القيامة اسم الحاقة، وقد بدأ الله تلك السورة بقوله {الحاقة ما الحاقة}، وذلك لأن يوم القيامة هو يوم يتحقق فيه العباد من وعد الله لهم، وبجانب اسم الحاقة فإن هناك العديد من الأسماء الأخرى التي تم إطلاقها على يوم القيامة، وهو كما ورد في القرآن الكريم والسنة النبوية، ومن بين تلك الأسماء ما يلي:

  • القارعة.
  • اليوم الآخر.
  • يوم الفصل.
  • التغابن.
  • يوم البعث.
  • الساعة.
  • يوم الدين.
  • يوم التلاق.
  • الغاشية.
  • يوم التناد.
  • العبوس.
  • القمطرير.
  • اليوم العثير.
  • اليوم المشهود.

معنى الحاقة

الحقائق يمكن تعريفها بأنها القانون الإلهي الذي وضعه الله حتى يتم الفصل ما بين المؤمنين، والمخالفين، والمكذبين في يوم القيامة، فالقانون هو المسؤول عن حساب الجميع عن ما صدر منهم من أفعال في فترة حياته.

تعد الحاقة من أهم الأحداث المنتظرة بشدة بين جموع الناس، وقد أطلق عليها هذا الاسم نظرًا للتهويل الكبير والخوف الشديد من هذا اليوم، وبشكل خاص للكافرين، فيوم الحاقة هو اليوم الذي سيتحدد فيه مصير الإنسان، فإما يدخل الجنة أو النار.

الحاقة هو أحد أسماء يوم القيامة، وهو مكون من 6 حروف، وقد تم إطلاق هذا الاسم على يوم القيامة للتعبير عن أحوال وأحداث ذلك اليوم.

شاهد أيضًا: من أسماء الله الحسنى ينتهي بحرف الياء حل اللغز

ترتيب أحداث يوم القيامة

يوم القيامة مليء بالأحداث العظيمة، والتي تم ذكرها في كلٍ من القرآن الكريم والسنة النبوية، وفيما يلي توضيح لتلك الأحداث بالترتيب:

النفخ في الصور

النفخ في الصور يعد أول حدث يتم به بدء يوم القيامة، فعندما يتم النفخ فيه عندها تنتهي الحياة بجميع أشكالها على سطح الكرة الأرضية، وكذلك جميع من في السماء، ويبقى فقط الله عز وجل، ويبقى معه فقط الملائكة نظرًا لما يقومون به من وظائف آمرهم بها الله، وقد تم ذكر ذلك في القرآن الكريم في الآية التالية:{وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ}.

قد تم وصف النفخ في الصور بأنه نفخة هائلة، ينتج عنها تدمير عظيم، حيث في حالة سماع الإنسان لها لن يتمكن من الحركة أو القيام بأي فعل، وهو ما جاء في قول الله تعالى:{مَا يَنظُرُونَ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً تَأْخُذُهُمْ وَهُمْ يَخِصِّمُونَ – فَلَا يَسْتَطِيعُونَ تَوْصِيَةً وَلَا إِلَى أَهْلِهِمْ يَرْجِعُونَ}.

استقر كثير من العلماء على أن الاحتمال الأكبر أن يوم القيامة سيكون موافقًا ليوم جمعة، حيث ذكر ذلك في السنة النبوية، فقد جاء عن أبي هريرة- عن الرسول صلى الله عليه وسلم، أنه قال: “خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة، فيه خلق آدم، وفيه أدخل الجنة، وفيت أخرج منها، ولا تقوم الساعة إلا يوم الجمعة”.

البعث والنشور

البعث هو المرحلة التالية للنفخ في الصور، والمقصود من البعث هو ما يتم مع الجثامين، حيث في تلك المرحلة يحيي الله عز وجل كل من في القبور، أما النشور فهو عودة الحياة إلى الموتى مرة أخرى، وفي تلك المرحلة ينبت الله الأجساد مرة أخرى من التراب كما تم خلقهم أول مرة.

أرض المحشر

بعد ما يحيي الله الموتى يذهبون جميعًا نحو أرض المحشر، وفيها يقفون على الحوض ليشربوا منه، وذلك لمن كان متبع في حياته لسنة نبي الله صلى الله عليه وسلم.

شاهد أيضًا:اية قرانية من سورة الحج ورد فيها اسم الذباب وما هو الإعجاز القراني فيه

الشفاعة

يوم القيامة يعد من أشد الأيام صعوبة على البشر، وهو ما يدفع الأنبياء إلى أن يشفعون لهم عند الله، فمن أهوال اليوم يذهب البشر إلى الأنبياء ليشفعوا لهم، ليرد عليه كل نبي ويقول نفسي نفسي، وذلك باستثناء النبي محمد عليه الصلاة والسلام فهو فقط من سيقول: أمتى أمتى، ثم يذهب إلى الله ليشفع للصالحين من عباده.

الجزاء والحساب

تعرض أعمال كل إنسان على الله، ثم يريه الله كافة ما قام به من أفعال الصالح منها والخاطئ، ليتأكد من صحة حسابه، ويبدأ الحساب بتطاير الصحف، ثم يمسك كل عبد الصحيفة الخاصة به، فيمسكها بيمينه من كان عمله صالحًا، أما من يمسكها بيساره فقد كان عمله غير صالحًا، ثم تأتي مرحلة الميزان لتوزن فيه الأعمال.

الصراط المستقيم

بعد ذلك يتوجه العباد نحو الصراط المستقيم، ومن كان عمله في الدنيا خير فإنه سيمر عليه بكل سلام، أما من خاب عمله في الدنيا فسيسقط منه في النار.

الجنة أو النار

بعد انتهاء الحساب وعبور الصراط المستقيم، يبدأ العباد في دخول الجنة والنار، فمن كان عمله صالحًا يدخل الجنة، ومن كان عمله غير صالحًا يدخل النار، فيبدأ سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام بالدخول، ثم يليه المهاجرين الفقراء، ثم الأنصار الفقراء، ثم جميع الفقراء، وفي الختام يبدأ الأغنياء بالدخول.

بهذا ينتهي مقالنا عن التساؤل حول من اسماء يوم القيامة من 6 حروف، والذي تعرفنا خلاله على الإجابة وهي الحاقة، والتي ورد ذكرها في القرآن الكريم في سورة الحاقة {الحاقة ما الحاقة}، وقد أطلق هذا الاسم نظرًا للأهوال الخاصة بذلك اليوم.