معدل السكر الطبيعي حسب العمر للاطفال واعراض ارتفاعه

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 18 أكتوبر 2021 , 01:10 - آخر تحديث : 18 أكتوبر 2021 , 01:10
معدل السكر الطبيعي حسب العمر للاطفال واعراض ارتفاعه

معدل السكر الطبيعي حسب العمر للاطفال واعراض ارتفاعه تهم الكثير من الآباء والأمهات الذين قد يتعرض أحدًا من أطفالهم للإصابة بالسكري، فيقومون بالبحث والسؤال عن معدل السكري الطبيعي وما هي الأعراض التي قد تدل على ارتفاعه، ليتمكنوا من متابعة حالة الطفل، واتخاذ الإجراءات اللازمة في حالة حدوث أي خلل في نسبة السكر لدى الطفل.

معدل السكر الطبيعي حسب العمر للاطفال واعراض ارتفاعه

إن نسبة السكر الطبيعية تختلف من طفل إلى آخر حسب العمر، كما إن هذه النسبة تختلف في حالة إن كان الطفل مستيقظ من النوم أو تناول وجبة ما، لذلك لحساب النسبة والتأكد منها يجب أن يتم قياس السكر 4 مرات خلال اليوم، ويمكن توضيح نسب السكر الطبيعية عند الأطفال كالآتي:

معدل السكر الطبيعي عند الأطفال حسب الأعمار

  • الأطفال الأصحاء تكون نسبة السكر الطبيعية لديهم 100 ملغم/ديسلتر وذلك بعد الصيام لمدة 8 ساعات متواصلة.
  • المصابين بالسكري واعمارهم تتراوح من 6 إلى 12 عام تكون النسبة 80_180ملغم/ديسلتر.
  • الأعمار من 13 إلى 19 عام تتراوح النسبة الطبيعية لديهم من 70_180 ديسلتر.

أعراض ارتفاع السكر عند الأطفال

عند ارتفاع نسبة السكر عن المعدل الطبيعي للطفل تظهر عليه بعضًا من الأعراض التي يتم ذكرها فيما يلي:

  • كثرة التبول.
  • العطش.
  • كثرة الشعور بالجوع.
  • تشويش الرؤية.
  • الغثيان والإعياء.

شاهد أيضًا: اكتشاف مرض السكر بدون تحليل

اختبار السكر التراكمي

هو اختبار يتم إجراءه في أحد المختبرات الطبية وبدوره يوضح نسبة السكر في الدم لمدة 3 شهور الأخيرة، وذلك بهدف معرفة إن كان السكر مرتفع أو منخفض في تلك الفترة، وإجراء هذا الاختبار يكون ضروري جدًا، ليتمكن الطبيب من تحديد إن كان الطفل مريض سكري أم لا، حيث تكون نسبة السكر للطفل الطبيعي أقل من 6%، بينما الطفل المصاب بالسكري قد تزيد عن 7.5%، كما إن هناك بعض العوامل التي تؤثر على نسبة السكر عند الطفل وتكون كالآتي:

  • نوعية الطعام التي يتغذى عليها الطفل قد تكون سيئة لا تصلح له، كما إن بعض الأمهات قد لا تنتبه للكمية التي يتناولها الطفل، وهذا خطأ جدًا.
  • الوجبات لا يتم إعطاءها بانتظام للطفل، أو قد يكون هناك فارق زمني كبير بين كل وجبة والأخرى، لذلك ينصح بإعطاء وجبات خفيفة مثل المسكرات بين الوجبات الرئيسية خلال اليوم.
  • الإخلال بنسبة الأنسولين التي يتم إعطاءها للطفل، سواء زادت أو نقصت عن الجرعة المحددة.
  • أسلوب الحياة قد يكون خاطئ، بحيث قد يكون الطفل لا يقوم ببعض التمارين الرياضية، وحركته تكون قليلة.
  • إهمال جرعة الأنسولين، ولا يتناولها الطفل بانتظام.

شاهد أيضًا: كيفية الوقاية من مرض السكري في 25 يوماً

أعراض اختلال معدل السكر الطبيعي عند الأطفال

بعض الأمهات قد يعاني طفلها من مرض السكري وهي لا تعرف ذلك، وذلك لأنها تكون ليست على دراية وعلم بالأعراض التي تظهر على الطفل وتكون مؤشرًا على إصابته بالسكري، ولذلك سيتم توضيح أهم هذه الأعراض كالآتي:

  • المزاج الصعب والمتقلب والانفعال بسرعة لأتفه سبب، مما يجعله يدخل في نوبة بكاء سريعًا.
  • شعور الطفل بالاكتئاب الذي يخالطه الخوف والقلق.
  • الخمول والكسل، ورغبة الطفل في النوم لساعات طويلة، وقد يحدث العكس ويصاب الطفل بفرط نشاط في الحركة.
  • وزن الطفل يزداد بشكل ملحوظ، وخاصة في البطن.
  • إصابة الطفل باضطرابات في النوم.
  • الطفل يكون مرهق دائمًا ويصيبه الصداع بشكل متكرر.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي، والإصابة بالانتفاخ والإمساك.

إجراءات ما قبل قياس السكر

هناك بعض الإجراءات اللازمة والضرورية لعملها قبل قياس مستوى السكر للطفل، حتى يتم الحصول على نتيجة صحيحة ليس بها خطأ، وهذه الاحتياطات تتم كالآتي:

  • يد الطفل يجب أن تكون نظيفة وللتأكد من ذلك يجب غسلها بالماء جيدًا قبل إجراء التحليل، وتجنب تنظيفها بالمناديل المبللة التي تحتوي على الجليسرين الذي يؤثر على النتيجة.
  • تنويع الأصبع الذي يتم وخزه في كل مرة عند إجراء الاختبار.
  • العينة عند أخذها يجب تجنب موضع وسط الأصبع والمنطقة القريبة من الأظافر، وذلك لأنها تؤلم الطفل.
  • الطفل عليه أن ينزل يده لأسفل لكي يتدفق الدم بسهولة، ويسهل خروجه عند القيام الاختبار.

كيفية المحافظة على معدل السكر الطبيعي للطفل

يوجد بعض الإرشادات التي على كل أم أن تقوم باتباعها لتتمكن من ضبط مستوى السكر لطفلها، حتى لا يتعرض لمضاعفات السكر أو الإصابة بغيبوبة سكر، وهذه الإرشادات تكون كالآتي:

  • تقليل الأطعمة التي تحتوي على الدهون والسكريات والنشويات في وجبة الطفل ووضع نسب خفيفة منها.
  • الإكثار من الخضروات وخاصة الورقية، وكذلك الفواكه لكن قليلة السكر.
  • وجبة الطفل يجب أن تكون بمقادير معينة، ويمكن تقديم العديد من الوجبات الخفيفة له في النهار كالمكسرات.
  • شرب كميات كافية من الماء في اليوم.
  • النوم يجب أن يكون بقدر كافي، لمدة لا تقل عن 8 ساعات ويفضل أن تكون في الليل.
  • ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية للطفل، لتنشيط الدورة الدموية له لحرق الدهون والسعرات الحرارية.
  • المشروبات المعلبة والسكرية، يجب الإقلال منها قدر المستطاع، والاعتماد على المشروبات الطبيعية.
  • تناول البروتين لكن بكميات معلومة لضبط مستوى السكر.

شاهد أيضًا: ماذا لو لم يكن هناك علاج لمرض السكري ؟

أسباب إصابة الأطفال بمرض السكري

في الفترة الأخيرة انتشر مرض السكري بكثرة بين الأطفال، لكن لا أحد يعرف السبب، لكن الحالات التي تم تشخيصها، وجد أنها أصيبت بالمرض لعدة أسباب يمكن توضيحها فيما يلي:

  • عيب خلقي بسبب وجود خلل في البنكرياس وعدم قدرته على إنتاج هرمون الأنسولين، الذي يقوم بخفض السكر في الدم.
  • الإصابة بعدوى بكتريا للطفل أثرت على وظيفة البنكرياس.
  • سبب وراثي وهو أن يتوارث الطفل الجين الحامل للمرض من أحد الأبوين، فيولد الطفل وهو حامل لمرض السكري.

وبهذا يكون قد تم الوصول إلى نهاية المقال الذي تناول الحديث عن معدل السكر الطبيعي حسب العمر للاطفال واعراض ارتفاعه ، وأهمية إجراء اختبار السكر التراكمي، وتوضيح الأعراض التي تدل على وجود خلل عند الطفل يدل على إصابته بالسكر، وتم عرض نصائح عامة للأم لكي تتمكن من ضبط نسبة السكر عند طفلها، وكذلك تم توضيح الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الأطفال بالسكري.