مدة خلافة الخليفة عمر بن الخطاب _رضي الله عنه _حوالي

مدة خلافة الخليفة عمر بن الخطاب _رضي الله عنه _حوالي

مدة خلافة الخليفة عمر بن الخطاب _رضي الله عنه _حوالي، حيث إنّ عمر بن الخطاب هو من أشهر الصحابة -رضي الله عنهم- لمكانته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ولأنّه كان ثاني الخلفاء الراشدين وسيقف في هذا المقال موقع مقالاتي للحديث عن مدة خلافته رضي الله عنه وما هي أشهر صفاته المعروفة وبعض المعلومات الخاصة به.

عمر بن الخطاب

عمر بن الخطاب الصحابي الجليل الملقب بالفاروق الذي يُفرق ما بين الحقّ والباطل، هو من كبار الصحابة الذين شهدوا المشاهد مع رسول، وهو من أعظم القادة في التاريخ الإسلامي؛ كان له تأثير عظيم وأثر كبير، وكان من أكثر الصحابة زهدًا وهو من علمائهم الكبار المعروفين الذين لا يشق لهم غبار.

شاهد أيضًا: تم اختيار الخليفة عمر بن الخطاب-رضي الله عنه- للخلافة بعد التشاور فيما بين الصحابة

مدة خلافة الخليفة عمر بن الخطاب _رضي الله عنه _حوالي

لمّا كان عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- من رؤوس الصحابة -رضي الله عنهم- فإنّه كان ذا حكمة كبيرة وفطنة عظيمة وكان يقول الحق لا يخاف في الله لومة لائم، وقد تسلم قيادة المسلمين بعد موت أبي بكر رضي الله عنه، وقد ذكرت المصادر الإسلامية أنّ مدة خلافة الخليفة عمر بن الخطاب _رضي الله عنه _حوالي:

  • عشر سنوات وأربعة أشهر وأربعة ليالٍ.

شاهد أيضًا: الصحابي الجليل الذي كان يسميه عمر بن الخطاب رضي الله عنه يوسف هذه الامه هو

صفات عمر بن الخطاب

برزت مجموعة من الصفات عند عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- وما يأتي ذكرها وبيانها وهي:

  • الزهد: عرف عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- بزهده الشديد فكان زاهدًا بكل ما في الدنيا مقبلًا على الآخرة لا يرجو سوى رضا ربه تبارك وتعالى.
  • الصبر: عُرف عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- الصبر، أي إنّه كان ذا قوة وحزن وصبر وعزم فليس للضعف طريق إليه ولا للهون سبيل إلى قلبه.
  • الهيبة: عُرف عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- أنّه ذا هيبة كبيرة على كل من حوله حتى على الصحابة رضي الله عنهم.

إلى هنا نكون قد انتهينا إلى آخر مقال مدة خلافة الخليفة عمر بن الخطاب _رضي الله عنه _حوالي وذكرنا رأي علماء أهل السنة والجماعة في مدة خلافة عمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.