مثال على الفعل المضارع

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 12 سبتمبر 2021 , 22:09
مثال على الفعل المضارع

مثال على الفعل المضارع من الأمور الهامة، حيث تعد الأفعال المضارعة من أساسيات اللغة التي يجب أن يعرفها كافة المتعلمين، وهو الذي يشير إلى وقوع شيء خلال الفترة الحالية والمستقبل، ويوجد أكثر من نوع يتبعه، وسنذكر كل ما يدور حوله اليوم.

مثال على الفعل المضارع

يبدأ عادةً الفعل المضارع بمجموعة من الحروف، ألا وهي: التاء، الألف، النون، الياء، وسنذكر مثال على الفعل المضارع كما يأتي:

  • نسيرُ في الحديقة.
  • يصيحٌ الديك.
  • أرغبُ في النجاح.
  • تتعرضُ الوردة للذبول.

وعند مشاهدة بدايات الجمل السابقة نجد أنها تعبر عن الفعل الحادث في الحاضر، حيث يشير الفعل نسير إلى السير في هذا الوقت، وكذلك باقي الأفعال، جميعها يرمز إلى حدوث الشيء في الفترة التي يتم التحدث بها أو بعدها.

شاهد أيضًا: أسلوب النهي هو طلب الكف عن الفعل أو الامتناع عنه

أنواع وأقسام الفعل المضارع

هناك بعض الأقسام التابعة للفعل المضارع، ومن هذه الأقسام ما يأتي:

صحيح الآخر

يكون آخر هذا الفعل حرف صحيح، مع عدم وجود الألف أو الياء أو الواو، يختلف الإعراب الخاص به في حالتي الرفع والنصب والجزم، وسنذكر مثال على الفعل المضارع من هذا النوع كما يلي:

  • أنا ألعب بالكرة: يعرب فعل مضارع مرفوع بالضمة.
  • لن تذهب إلى الحديقة: يكون هنا الفعل المضارع منصوب بالفتحة.
  • لم أرغب في ذلك: الفعل المضارع هنا مجزوم لوجود لم، وتكون علامة الجزم السكون.

معتل الآخر

هو الفعل الذي يوجد في آخره إحدى حروف العلة الياء، الألف، الواو، ويكون إعرابه في الرفع بالضمة، أما في حالة النصب ينصب بالفتحة، ومن أمثلته ما يأتي:

  • لن تخشى الذئاب: يكون منصوب بالفتحة المقدرة في آخره لصعوبة ظهورها.
  • لا تنه عن الفحشاء وتفعلها: يكون الفعل هنا مجزوم والعلامة هي حذف حرف العلة.
  • يهدي من يرغب: يكون الفعل هنا مرفوع بالضمة المقدرة الموجودة على آخره.
  • لن ندعو غيره أحد: يكون هنا الفعل منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.

من الأفعال الخمسة

هي الأفعال التي يصحب الفعل بها أحد الحروف التالية (لف الإثنين، ياء المخاطبة، واو الجماعة)، وفي هذه الحالة يتم رفع الفعل بالنون ونصبه أو جره من خلال حذفها، مثال على الفعل المضارع في هذه الحالة:

  • يسعون في الأرض: يكون هنا فعل مضارع مرفوع وعلامة الرفع هي ثبوت النون، لأنه يدخل ضمن الأفعال الخمسة.
  • لن تذهبوا معنا: يكون الفعل هنا مضارع منصوب بحذف النون، لأنه ضمن الأفعال الخمسة.

شاهد أيضًا: من أدوات نصب الفعل المضارع

كيفية إعراب الفعل المضارع

يختلف الإعراب تبعًا للجملة التي يقع بها الفعل المضارع، على أن تكون حالات الإعراب كما يلي:

  • الفعل المضارع المُعرَب: هو الذي لا يوجد به نون التوكيد أو نون النسوة، وعادة ما يكون له ثلاثة من الإعرابات هي (الرفع، النصب، الجزم).
  • الفعل المرفوع: هو الذي لا يوجد قبله أي من أدوات النصب أو الجزم، مثل: يدرس التلميذ، ويكون هنا له إعراب الفعل المضارع المرفوع بالضمة.
  • المضارع المنصوب: يقع قبل هذا الفعل إحدى أدوات النصب، والتي منها: (أن، لن، كي، حتى، لام الجحود، لام التعليل، فاء السببية، واو المعية)، ومن أمثلته ما يأتي: عليك أن تذاكر بجد للنجاح: هنا يكون الفعل المضارع منصوب بسبب وجود أن قبله.
  • المضارع المجزوم: عندما تسبق إحدى أدوات الجزم الفعل المضارع يتم إعرابه كفعل مجزوم، ومن هذه الأدوات (لم، لما، لا الناهية، لا الأمر) على أن تكون هذه الأدوات جازمة لفعل واحد، أما عن الأدوات التي تجزم فعلين فهي: (من، ما، متى، أين، أينما، حيثما، أيان، إن، أنى، كيفما، مهما، أنى، أي).
  • لا تشعرْ بالندم: هنا تم أداة الجزم قبل الفعل لا، وبالتالي يتم إعرابه كفعل مضارع مجزوم بلا وعلامة جزمه السكون، ويكون الفاعل الخاص به دائما ضمير مستتر.
  • متى تأتيا يكن الغداء جاهزًا: يكون الفعل المضارع مجزوم بحذف حرف النون، أما الألف الموجودة في آخره هي ضمير يبنى على السكون، ويعتبر في محل رفع فاعل.
  • المضارع المبني: يبنى الفعل المضارع في حالتين، منها وجود نون التوكيد أو النسوة في نهايته، وغالبًا يشير إلى المستقبل أو الحاضر، ويمكن أن يسبقه أداة لم، ويكون له أكثر من حالة كالتالي: يبنى على السكون عند وجود نون النسوة في آخره، مثل: الممرضات يعالجن المرضى: يكون إعراب الفعل هنا مبني على السكون بسبب اتصاله بنون النسوة، ويبنى على الفتح في حالة اتصال نون التوكيد به، مثل والله لأفعلن جميع الواجبات، ويكون هنا الفعل المضارع مبني على الفتح بسبب وجود النون التوكيدية الثقيلة، أما عن النون الخفيفة تكون مثل يساهمنْ، والثقيلة مثل: يساهمنَ.

شاهد أيضًا: يعرب المضاف حسب موقعه في الجملة . أما المضاف إليه فيعرب

علامات إعراب الفعل المضارع

تختلف علامات الإعراب الخاصة بالفعل المضارع، تبعًا لموقعه في الجملة وما يسبقه أو يتصل به من أدوات وحروف، على أن تكون كالتالي:

علامات النصب

يتم نصب الفعل المضارع بثلاثة علامات مختلفة، كما يلي:

  • الفتحة الظاهرة والتي تكون في حالة الفعل الصحيح مثل لن يرغب، أو الذي ينتهي بحرف الواو، مثل: كي نسمو، أو الذي يكون آخره ياء مثل لن ينهي.
  • الفتحة المقدرة تكون في حالة أن يكون الفعل آخره ألف مثل لن أهوى.
  • إزالة أو حذف النون، كما يحدث في الافعال الخمسة، مثل: أن تفعلوا، لن تسرفوا، كي تذهبا.
  • النصب بأن المضمرة والتي تكون في حالة وجود بعض الأدوات مثل فاء السببية، أو، واو المعية، ويكون النصب له حالتين إما وجوباً أو جوازاً.

علامات الرفع

يتم رفع الفعل المضارع في حالة عدم وجود أداة جزم أو نصب سابقة له، ومن حالات الرفع ما يأتي:

  • الضمة في حالة ظهورها على آخر الأفعال التي لا يتصل بها إحدى حروف العلة، مثل يفعلُ التلميذ الواجب.
  • الضمة غير الظاهرة، في حالة نهاية الفعل بأحد حروف العلة، مثل: يشكو الابن من معاملة أبيه.
  • الرفع بثبوت النون، وتكون في حالة الأفعال التابعة للمثنى أو الجماعة أو ياء المخاطبة، مثل: الطالبان يقومان بالدراسة، الزارعون يجمعون المحاصيل، تذهبين إلى المدرسة يوميًا.

علامات الجزم

يتم جزم الفعل المضارع في بعض الحالات، التي ذكرناها سابقًا، على أن يكون من علامات إعرابه ما يلي:

  • مجزوم بالسكون في حالة انتهائها بحرف صحيح، مثل: لا تسب الآخرين.
  • مجزوم بحذف حرف العلة مثل: لا تسع في الأرض فسادًا.
  • مجزوم بحذف حرف النون عندما يكون من الأفعال الخمسة، مثل: لا تقولوا ما لا تعلمون.

علامات التوكيد

بعد التعرف على علامات الجزم والرفع والنصب للفعل المضارع نأتي لتوكيد الفعل المضارع، فيتم توكيد الفعل المضارع بالنون إذا كان يشير إلى طلب، سواء هذا الطلب بالأمر أو النهي، أو السؤال، مثل: لا تفعلن السوء، أتساهمن في تنظيف المنزل؟، لينفقن الأغنياء على المحتاجين.

أمثلة على إعراب الفعل المضارع

بعد ذكر كافة علامات الإعراب والأنواع، سنذكر بعض أمثلة الأفعال المضارعة وكيفية إعرابها كالتالي:

  • التلميذات يقمن بالدراسة، يقمن: فعل مضارع مبني على السكون لوجود نون النسوة في آخره.
  • ذاكر حتى تنجح: تنجح فعل مضارع منصوب بالفتحة الموجودة على آخره، لوجود حتى قبله.
  • لن أنسى ما تعلمت، أنسى فعل مضارع منصوب بالفتحة المقدرة على آخره.

وهكذا نكون ذكرنا مثال على الفعل المضارع ، كما ذكرنا كافة ما يتعلق به من أنواع، علامات إعراب، وفي الختام فإن الأفعال وعلامات إعرابها من الأمور الهامة التي يلزم العلم بها.