متى يبدأ نبض الجنين؟

كتابة ألاء - تاريخ الكتابة: 6 يناير 2022 , 16:01 - آخر تحديث : 6 يناير 2022 , 16:01
متى يبدأ نبض الجنين؟

متى يبدأ نبض الجنين؟ سؤال ترغب العديد من الأمهات في معرفة إجابته، حيث يعتبر القلب من أولى الأعضاء التي يتم تكوينها في جسم الإنسان، ولكن الأمر يستغرق عدة أسابيع حتى يتطور إلى أربع حجرات، ولا بد من التنويه بأنه ظهر مؤخرًا دراسة توضح أن معدل ضربات القلب في الجسم يصل إلى ذروته بعد اكتمال التطور الشكلي والتكوين المورفولوجي لقلب الجنين.

متى يبدأ نبض الجنين؟

يمكن الاستماع الى دقات قلب الجنين على الأغلب لأول مرة في الأسبوع التاسع أو العاشر من الحمل، وعندها يكون عدد النابضات حوالي 170 نبضة في الدقيقة، ومع نمو الجنين يبدأ النبض في التباطؤ، مما يدفع الطبيب المختص أو ممرضة التوليد إلى قياس النبض عن طريق جهاز الموجات فوق الصوتية وليس هناك داعي للقلق إذا لم تتمكني من سماع نبض الجنين، حيث أن هناك احتمالية لاختباء الجنين في أحد زوايا الرحم أو أنه مستدير بظهره، مما يمثل صعوبة على الجهاز في قياس النبض، وقد يظن البعض أن معدل ضربات الجنين ثابتة لا تتغير، لكن هذا غير صحيح، فهناك العديد من التغيرات التي تطرأ على نبضات القلب.

تطور شكل قلب الجنين

ينمو قلب الجنين على أربعة مراحل حتى يأخذ مجراه الطبيعي، وفي الآتي وصف لكل مرحلة:

المرحلة الأولى

تجدر الإشارة إلى أن قلب الجنين يتشكل أثناء الحمل بأشكال عديدة تشبه قلب بعض الحيوانات والكائنات الحية قبل أن يكمل تطوره ليشكل تكوينًا يعرفه الجميع بقلب الإنسان، ففي خلال الأسبوع الخامس من الحمل يكون الجنين عبارة عن ثلاث طبقات من الخلايا: طبقات الخلايا الخارجية والوسطى والداخلية، وأثناء هذا الأسبوع تبدأ أول مرحلة من مراحل تكوين قلب الجنين، ويبدأ تكوينه من الخلايا الوسطى، في البداية يشبه شكله أنبوبًا يحاكي بسهولة شكل قلب السمكة، بعد ذلك يحدث انحناء للأنبوب ويدور إلى الوراء، نتيجة للنمو السريع للجنين، ثم بعد ذلك تبدأ المرحلة الثانية، التي يتضح من خلالها شكل قلب الجنين أكثر.

المرحلة الثانية

نجد أنه خلال المرحلة الثانية من نمو قلب الجنين يبدأ تكوين اثنين من الحجرات الأربعة للقلب، وهو يبدأ في التطور من أجل الوصول إلى الشكل النهائي للقلب البشري، وهنا نلاحظ أن شكل قلب الجنين في هذه المرحلة يشبه إلى حد كبير قلب الضفدع.

المرحلة الثالثة

أثناء المرحلة الثالثة من نمو قلب الجنين، ينقسم القلب إلى ثلاث حجرات متميزة؛ حيث يحدث انفصال تام للحجرتين العلويتين للقلب (المسماة بالأذينين)، بينما الحجرتان السفليتان للقلب (البطينان) يحدث لهما انفصال غير تام أو مكتمل، في هذه المرحلة يشبه قلب الجنين قلب ثعبان أو سلحفاة.

المرحلة الرابعة والأخيرة

تبدأ المرحلة الأخيرة من تطور شكل قلب الجنين في الأسبوع الثامن أو العاشر من الحمل، ويتم فيها فصل غرفتي البطينين تمامًا، بحيث تكون الغرف الأربع مصممة بشكل واضح، وهنا تصبح هذه الغرف رموزًا مميزة تميز قلب الإنسان عن كل قلوب الكائنات الحية الأخرى.

شاهد أيضًا: هل حركة الجنين تدل على سلامته من التشوهات

أسباب تأخر نبض الجنين

قد يشعر الآباء والأمهات بالقلق إذا تباطأ نبض قلب الجنين عن النبض في الفترة المحددة لذلك، وهناك عدد من الأسباب وراء ذلك، منها:

اختلافات في نمط حساب شهر الحمل

هناك طرق عديدة لحساب أسابيع الحمل، مما يعني أن البعض يحسب بداية الحمل من آخر موعد للعادة الشهرية، والبعض الآخر لا يستخدم نفس الطريقة، ويمكن أن يرجع التأخير في معدل ضربات قلب الجنين إلى حقيقة أن فترة الحمل قصيرة جدًا وأن القلب لم يكتمل بعد، وفي هذه الحالة سيطلب الطبيب وقتًا آخر لفحص معدل ضربات قلب الجنين في الأسابيع القادمة، ولا بد من ذكر أن هناك طريقتين يمكن بواسطتهما سماع دقات قلب الجنين وهما الموجات فوق الصوتية واختبار دوبلر، كما أن طريقة الموجات فوق الصوتية أكثر وضوحًا من اختبار دوبلر، خاصةً في الأسابيع الأولى.

امتلاك الحامل الرحم المقلوب

الرحم المقلوب هو سبب شائع لتأخر ضربات قلب الجنين، مما يجعل من الصعب على اختبارات دوبلر اكتشاف صوت دقات قلب الجنين، والمقصود بالرحم المقلوب هو أن الرحم بعيد بعض الشيء عن جدار الجنين إذا ما تم مقارنته بوضعه الطبيعي، لذلك يصبح من الصعب سماع نبض الجنين، ولا داعي للقلق حيال ذلك، فمع التقدم في أسابيع الحمل يزداد حجم الرحم ويقترب أكثر من جدار البطن، كما يقوى قلب الجنين مع التقدم في الحمل.

اختباء الجنين

خلال الشهور الأولى من الحمل يكون الجنين صغير الحجم، لذلك يحتاج الطبيب أحيانًا إلى التكبير بواسطة جهاز الايكو، وقد يختبئ الجنين في بعض الحالات، مما يجعل الطبيب يبحث عن مكانه من أجل سماع دقات قلبه، مستخدمًا اختبار دوبلر، فهذا الاختباء يشكل صعوبة في سماع صوت نبضه.

زيادة وزن الحامل

يمكن أن تؤدي السمنة لدى المرأة الحامل إلى صعوبة في الاستماع لنبض الجنين، خاصةً في بداية الحمل، بسبب كثرة الدهون المؤثرة على ذلك، مما يدفع الطبيب إلى إجراء فحص الموجات فوق الصوتية، الذي يكون أكثر دقة ويساعد على سماع نبض الجنين في تلك الحالة.

مكان المشيمة

انتقال مكان المشيمة مقدمة الرحم هو أحد الأسباب وراء تأخر سماع نبض الجنين، لذلك لن يسمع اختبار دوبلر دقات قلب الجنين، ولكن يمكنه اكتشاف وجوده من تدفق الدم وهو مؤشر على وجود ضربات قلب الجنين، ولكن لابد من ذكر أن مكان المشيمة يؤثر على استماع النبض لكنه لا يعيقه أو يؤخره.

شاهد أيضًا: في اي اسبوع اعرف نوع الجنين ..كيف اعرف نوع الجنين دون سونار

معدل ضربات قلب الجنين

بعد معرفة أهم الأسباب وراء تأخر سماع ضربات القلب، سننتقل للتعرف على معدل ضربات قلب الجنين، حيث يحدث تغيرات كثيرة في معدل ضربات قلب الجنين أثناء فترة الحمل، ففي البداية يتراوح عدد النبضات من 90 إلى 110 نبضة في الدقيقة، ومع التقدم في الحمل يرتفع هذا المعدل، وعادةً ما يكون معدل ضربات قلب الجنين ما بين 110 و 160 نبضة في الدقيقة، ويمكن أن يتقلب هذا المعدل أثناء الحمل، وإذا كان هناك انخفاض أو سرعة في معدل ضربات قلب، أو أن معدل الضربات غير ثابت، فلابد من زيارة الطبيب بشكل مستمر للاطمئنان على وضع الجنين.

أسباب عدم وجود نبض الجنين

توجد مجموعة من الأسباب المؤثرة على وجود نبض الجنين، منها:

  • كمية الأكسجين الواصلة إلى الجنين تكون غير كافية ولا تصل إلى القدر الذي يحتاجه
  • تأثير بعض الأنشطة على وجود النبض، مثل الحركة المفرطة أو النوم بطريقة غير صحيحة وغير ذلك من الأنشطة.
  • تعرض الأم لمشكلات صحية معينة أثناء الحمل، والتي يمكن أن تسبب موت الجنين أو توقف نبضه.

أعراض عدم وجود نبض الجنين

تجدر الإشارة إلى أن معظم النساء الحوامل لا تظهر عليهن أي أعراض قد تدل على أن الجنين ليس له نبض، ولكن إذا لم يكن هناك نبض بعد 7 أسابيع أو أكثر من الحمل، فهذا يدل على إمكانية الإجهاض، وهناك بعض الأعراض التي يمكن الشعور بها في تلك الحالة، منها:

  • التعرض للنزيف المهبلي.
  • وجود انقباضات وآلام شديدة في البطن.
  • نزول أنسجة وبعض الإفرازات من المهبل.
  • فقدان أعراض الحمل مثل: القيء أو ألم بالثدي.

شاهد أيضًا: متى يتحرك الجنين في بطن أمه

كيف تحافظين على نبض جنينك؟

قد يعاني طفلك من عدم انتظام ضربات القلب، ولكن هناك خطوات يمكن اتباعها للمحافظة على سلامة قلب الجنين:

  • الإكثار من تناول حمض الفوليك سواء قبل الحمل أو خلال الحمل، حيث يعمل ذلك على حماية قلب الجنين من أمراض القلب الخلقية التي تظهر عند الأطفال.
  • الامتناع عن التدخين، حيث أثبتت الدراسات أن الأمهات اللائي يدخن أثناء أول ثلاثة أشهر من الحمل لديهن مخاطر متزايدة للإصابة بأمراض القلب بنسبة 2 ٪.
  • المحافظة على نسبة السكر في الدم خلال الحمل، في حالة كانت المرأة الحامل مصابة بمرض السكر من النوع 2 أو سكر الحمل، حيث أن هناك علاقة وثيقة بينه وبين زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب.
  • الامتناع عن شرب الكحول.
  • تناول الأدوية والأنظمة الغذائية التي يحددها الطبيب خلال كل مرحلة من مراحل الحمل، وخاصةً حمض الفوليك.
  • عدم أداء التمارين الرياضية إلا بعد الرجوع الى الطبيب المختص، للتأكد من أنها مناسبة للجنين وللأم.
  • التقليل من تناول الأطعمة الجاهزة والسريعة، من أجل تثبيت نسبة الكوليسترول والمحافظة على صحة القلب.
  • تجنب التوتر والضغط النفسي وما يسببهما.
  • تناول الأغذية الصحية للقلب، مثل: الأسماك وزيت الزيتون والبطاطس والتوت وفول الصويا.

وبهذا يكون تم التعرف على إجابة سؤال متى يبدأ نبض الجنين ، كما تم التحدث عن تطور شكل قلب الجنين، بالإضافة إلى التحدث عن أسباب تأخر نبض الجنين، ومعدل ضربات قلب الجنين، وفي نهاية المقال تم عرض بعض النصائح للمحافظة على نبض الجنين.