متى صلى المسلمون صلاة الخوف لأول مرة

متى صلى المسلمون صلاة الخوف لأول مرة

متى صلى المسلمون صلاة الخوف لأول مرة، حيث إنّ المسلم لمّا يشعر بالخوف، فإنه يلتجئ إلى الله -تبارك وتعالى- وذلك عبر الصلاة أو الدعاء أو غيرها من العبادات التي تخدم القلب والروح، وهنا سيتوقف موقع مقالاتي للكلام في هذا المقام والحديث عن صلاة الخوف التي أتى بها المسلمون وما هو حكمها في الشريعة الإسلامية، وما الأسباب التي تؤدي بالمسلم إلى أداء تلك الصلاة.

متى صلى المسلمون صلاة الخوف لأول مرة

إنّ صلاة الخوف هي الصلاة التي يؤديها جماعة من المسلمين، ويكونون في خوف شديدة ورهبة عظيمة، قال تعالى في تشريعها: {وَإِذَا كُنتَ فِيهِمْ فَأَقَمْتَ لَهُمُ الصَّلَاةَ فَلْتَقُمْ طَائِفَةٌ مِّنْهُم مَّعَكَ وَلْيَأْخُذُوا أَسْلِحَتَهُمْ فَإِذَا سَجَدُوا فَلْيَكُونُوا مِن وَرَائِكُمْ وَلْتَأْتِ طَائِفَةٌ أُخْرَىٰ لَمْ يُصَلُّوا فَلْيُصَلُّوا مَعَكَ وَلْيَأْخُذُوا حِذْرَهُمْ وَأَسْلِحَتَهُمْ ۗ وَدَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ تَغْفُلُونَ عَنْ أَسْلِحَتِكُمْ وَأَمْتِعَتِكُمْ فَيَمِيلُونَ عَلَيْكُم مَّيْلَةً وَاحِدَةً ۚ وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِن كَانَ بِكُمْ أَذًى مِّن مَّطَرٍ أَوْ كُنتُم مَّرْضَىٰ أَن تَضَعُوا أَسْلِحَتَكُمْ ۖ وَخُذُوا حِذْرَكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُّهِينًا}،[1] وقد صلاها المسلمون أول مرة:

  • في غزوة ذات الرقاع.

أسبابُ صلاة الخوف

من الأسباب الواردة التي يُمكن المسلم أن يأخذها لأداء صلاة الخوف:

  • يُمكن أن تؤدى صلاة الخوف عند الخوف على النفس من الأذية، سواء كان هاربًا من سيل أو حريق أو نحوه.
  • يُمكن أن تؤدى فيمَن خاف من عدو طلبه، وأراد أن يمسك به.
  • يُمكن أن يؤديها المسلم الذي يخاف من فوات يوم عرفة.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال متى صلى المسلمون صلاة الخوف لأول مرة وذكرنا بعض الأمور الخاصة بصلاة الخوف ومتى تؤدى؟ وكيف شُرعت للمسلمين؟ وما الدليل على ذلك من القرآن.

المراجع

  1. ^النساء , 102

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *