مريض متلازمة التراجع الذيلي كيف يقضي حاجته

مريض متلازمة التراجع الذيلي كيف يقضي حاجته

مريض متلازمة التراجع الذيلي كيف يقضي حاجته حيث إن إصابة الإنسان بهذه المتلازمة تعني التواء في الأمعاء وانسداد في فتحة الشرج، وفي كثير من الأحيان ضعف في الجهاز الهضمي. سنتكلم من خلال مقالنا هذا من خلال موقع مقالاتي عن متلازمة التراجع أو الانحدار الذيلي، وسنشرح كيف يقضي مريض هذه المتلازمة حاجته.

متلازمة التراجع الذيلي

إن متلازمة التراجع الذيلي (Caudal regression syndrome) أو كما تعرف باسم الانحدار الذيلي عبارة عن عيب خلقي في النصف السفلي (الذيلي) من جسم الإنسان، ومن ثم يعاني أصحاب هذه المتلازمة من اضطرابات في الجهاز الهضمي والتواء في الأمعاء وانسداد فتحة الشرج كما يعانون من اضطرابات في الجهاز البولي التناسلي وغياب عدة فقرات من العمود الفقري. أسباب هذه المتلازمة غير مفهومة بشكل جيد حتى الآن؛ إلا أنه من المرجح أن تكون الأسباب مزيجًا من العوامل البيئية والوراثية معًا، حتى إن صحة الأم خلال الحمل تلعب دوراً مهماً في هذا العيب الخلقي لدى الجنين. [1]

مريض متلازمة التراجع الذيلي كيف يقضي حاجته

يقضي مريض متلازمة التراجع الذيلي حاجته عن طريق تحويل مسار الأمعاء إلى فتحة خارج جدار البطن بحيث تكون هذه الفتحة هي مخرج فضلات الطعام من الجسم. وكذلك بالنسبة للبول حيث يتم إجراء فغرة في جدار البطن (Urostomy) ويستخدم جزء من الأمعاء غير المتضررة بحيث يتم جمع البول فيها ثم تحويله إلى كيس خارج الجسم ليتم جمعه فيه. الجدير بالذكر أنه عند إصابة الإنسان بمتلازمة التراجع الذيلي يتم إجراء عدة عمليات جراحية له من قبل فريق من أطباء الأطفال والعصبية والعظمية وغيرهم، بحيث يتم تصحيح التشوه الخلقي الحاصل قدر الإمكان ليساعدوهم على قضاء حاجاتهم اليومية بأنفسهم قدر المستطاع، كما يتم مساعدتهم نفسيًا ومعنويًا.

مريض متلازمة التراجع الذيلي هل يتزوج

كلا، لا يستطيع مريض متلازمة التراجع الذيلي الزواج، حيث تكون أعضاؤه التناسلية مشوهة تمامًا، حيث من الممكن أن تغيب الخصيتين عند الذكر او ان تبقى معلقة، أما عند الإناث، فيوجد تداخل بين المهبل والمستقيم لديهن؛ ومن ثم هؤلاء المرضى لا تكون أعضاؤهم التناسلية متطورة لدرجة التزاوج والإنجاب الطبيعي. على الرغم من العمليات الجراحية المعقدة التي يخضع لها المرضى في طفولتهم، إلا أنه لا يمكن شفاؤهم تمامًا، بل فقط تعمل هذه العمليات الجراحية على تحسين نوعية حياتهم.

هل يمشي مريض متلازمة التراجع الذيلي

نعم يمشي مريض متلازمة التراجع الذيلي، لكن يحتاج أحذية خاصة أو داعمات للساقين وكذلك عكازات تساعده في الحركة، ويتم إخضاعهم لعلاج فيزيائي لتقوية عضلاتهم على دعم الأجزاء السفلية المشوهة من الجسم التي تساعدهم على المشي، وتمكن المريض من التحكم في حركاته وتنقلاته.

متلازمة التراجع الذيلي بالفرنسية

إن متلازمة التراجع الذيلي التي يصاب بها العديد من الأشخاص من الاضطرابات الجسدية المعروفة في الطب منذ عقود عديدة، وعلى الرغم من ندرتها، إلا أن العلماء يبذلون أقصى جهدهم من أجل محاولة إيجاد فرص مناسبة للمصاب بها في عيش حياة طبيعية، ويمكن كتابتها باللغة الفرنسية على النحو الآتي:

  • Syndrome de rétraction caudale

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام سطور مقالنا الذي ذكرنا من خلاله مريض متلازمة التراجع الذيلي كيف يقضي حاجته كما عرفنا بهذه المتلازمة الخلقية النادرة، وذكرنا فيما إذا كان بإمكان مريض هذه المتلازمة الزواج او المشي.

أسئلة شائعة

  • متلازمة التراجع الذيلي هل يعيش؟

    نعم يعيش الاطفال الذين يخلقون وهم مصابون بالتراجع الذيلي ولكن لا يمكن شفاؤهم من المرض فقط يتم العمل على تحسين نوعية حياتهم.

المراجع

  1. ^webmd.com , What Is Caudal Regression Syndrome? , 21/11/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *