ما هي محظورات الاحرام

ما هي محظورات الاحرام

ما هي محظورات الاحرام في الشريعة الإسلامية، تلك التي لا يجب على الإنسان أن يأتي بها بعد أن يُحرم من أجل الحج أو العمرة، هو ما سيتم الحديث عنه في موقع مقالاتي وذكر مجموعة من المحظورات الخاصة بالنساء والرجال، ومتى تبدأ محظورات الإحرام وما حكم من فعل محظور من محظورات الاحرام أي ماذا يترتب عليه.

ما هي محظورات الاحرام

إنّ محظورات الإحرام هي ما يحرم على المسلم أن يأتي به بسبب إحرامه، والأصل من ذلك هو مراقبة الإنسان لنفسه والابتعاد عمّا حرمه الله تبارك وتعالى، والالتزام بالأوامر واجتناب النواهي، وهي تربية على التقشف وألا تُعطى النفس على هواها، ومحظورات الإحرام ليس خاصة بالرجال فقط بل هي للرجال والنساء في آنٍ معًا.[1]

شاهد أيضًا: محظورات الإحرام للنساء

محظورات الإحرام للنساء والرجال

إنّ محظورات الإحرام كثيرة، ومنها ما يختص بالنساء والرجال، والمحظورات الخاصة بالنساء والرجال على حدٍّ سواء هي:

  • إزالة الشعر: وذلك ليس خاص بشعر الرأس فقط بل لا يُمكن للمحرم أن يأخذ شعرًا من جميع البدن لقول الله تعالى: {وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ ۚ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ۖ وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ ۚ فَإِذَا أَمِنتُمْ فَمَن تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ۚ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ ۗ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ۗ ذَٰلِكَ لِمَن لَّمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ۚ وَاتَّقُوا اللهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ}.[2]
  • الأخذ من الأظافر: لا يصح للمحرم أن يأخذ شيئًا من أظافره إلا أن ينكسر فيُزيل ما انكسر فلا شيء عليه.
  • استعمال الطيب: لا يصح للمحرم أن يستعمل شيئًا من الطيب في ثوبه بعد الإحرام، لأنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد أمر صاحب الجبة بغسل الطيب ونزع الجبة.
  • قتل الصيد: والصيد هو الحيوان البري الحلال المتوحش مثل الأرانب أو الحمام أو حتى الظباء، لقول الله تعالى في سورة المائدة: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنتُمْ حُرُمٌ ۚ وَمَن قَتَلَهُ مِنكُم مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاءٌ مِّثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ أَوْ كَفَّارَةٌ طَعَامُ مَسَاكِينَ أَوْ عَدْلُ ذَٰلِكَ صِيَامًا لِّيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ ۗ عَفَا اللهُ عَمَّا سَلَفَ ۚ وَمَنْ عَادَ فَيَنتَقِمُ اللهُ مِنْهُ ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انتِقَامٍ}.[3]
  • الجماع: لا يصح للمحرم أن يُجامع ولا أن ينظر بشهوة ولا أن يأتي بشيء من دواعي النكاح، لقول الله تعالى: {الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ ۚ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ ۗ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللهُ ۗ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَىٰ ۚ وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ}.[4]

شاهد أيضًا: حكم الإحرام من الميقات بغير ملابس الإحرام

متى تبدأ محظورات الإحرام

اختلف العلماء في الوقت الذي تبدأ فيه محظورات الإحرام إلى عدة أقوال هي:[5]

  • الشافعية والحنابلة: ذكر أصحاب المذهب الحنبلي والشافعي أنّ الإحرام معناه الدخول في الحج والعمرة، ولا يلزم أبدًا لتحققه اقترانه بالتلبية أو بسوق الهدي.
  • الحنفية: ذهب أصحاب المذهب الحنفي إلى أنّ تحقق الإحرام يتحقق أولًا بالنية ومن ثم اقتران النية بالتلبية ويمكن أن يقوم مقام التلبية مطلق الذكر.
  • المالكية: ذكر أصحاب المذهب المالكي أنّ الإحرام يتحقق بالية فقط ويسن أن يقترن بالتلبية أو الذكر أو فعل متعلق بالحج مثل التوجه و تقليد البدنة، والله أعلم.

شاهد أيضًا: هل يجوز وضع مزيل العرق قبل الإحرام للنساء

ما حكم من فعل محظور من محظورات الاحرام؟

قال بعض العلماء إنّ من ارتكب محظورًا من محظورات الإحرام ناسيًا فلا شيء عليه، وأمّا من ارتكبه عامدًا لغير عذر فقال العلماء إنّ عليه الفدية، وفدية ذلك تنقسم إلى عدة أقسام هي:[6]

  • القسم الأول: ما ليس فيه فدية، وهو عقد النكاح إذا ارتكبه المُحرم.
  • القسم الثاني: ما فديته بدنة، وهي البعير، وذلك إذا وقع جماع من الحاج قبل التحلل الأول.
  • القسم الثالث: ما فديته صيام ثلاثة أيام متوالية أو متفرقة، أو ذبح شاة مما يجزئ في الأضحية أو ما يقوم مقامها من سُبع بدنة أو سُبع بقرة مع تفريق اللحم على الفقراء من دون أن يأكل المُحرم منه شيئًا، أو إطعام ستة مساكين لكل مسكين نصف صاع مما يُطعَم، وذلك على التخيير بين تلك الأنواع من الفدية، وذلك في حال ارتكب المحرم إزالة الشعر أو الظفر، والتطيّب، والمباشرة لشهوة من غير جماع، ولبس القفازين، وانتقاب المرأة، ولبس الذكر المخيطَ أو تغطيته لرأسه.
  • القسم الرابع: ما فديته جزاؤه أو ما يقوم مقامه، ويقصد العلماء بذلك الصيد، بمعنى أن يصطاد الحاج وهو محرم، فإن كان للصيد مثل فإنّ المُحرم يُخيّر بين ثلاثة أمر هي:
    • إمّا أن يذبح المحرم المثل -يعني مثل الذي اصطاده- وتفريق لحمه على فقراء الحرم.
    • وإمّا أن ينظر المحرم كم يساوي المثل ويُخرج ما يقابل قيمته طعامًا يفرقه على المساكين، لكل مسكين نصف صاع.
    • وإمّا أن يصوم عن إطعام كل مسكين يومًا.

وأمّا إذا كان الصيد ليس له مثل فإنّ المحرم مُخيّر بين أمرين:

    • أن ينظر كم يساوي الصيد المقتول ويخرج ما يقابلها طعامًا يفرقه على المساكين لكل مسكين نصف صاع.
    • أن يصوم عن إطعام كل مسكين يومًا.

شاهد أيضًا: هل يجوز لبس الاحرام بدون عمره

وإلى هنا يكون قد تم مقال ما هي محظورات الاحرام بعد الوقوف على تعريف المحظورات والوقوف على المحظورات المشتركة بين النساء والرجال، والوقوف أخيرًا على كفارة من فعل هذه المحظورات.

المراجع

  1. ^ al-maktaba.org , كتاب الفقه الميسر , 23/06/2022
  2. ^ البقرة , 196
  3. ^ المائدة , 95
  4. ^ البقرة , 197
  5. ^ shamela.ws , كتاب الفقه على المذاهب الأربعة , 23/06/2022
  6. ^ islamqa.info , يسأل عن التخيير في الفدية , 23/06/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.