ما هي عاصمة المغرب وما أهم معالمها السياحية

ما هي عاصمة المغرب وما أهم معالمها السياحية

ما هي عاصمة المغرب وما أهم معالمها السياحية وأبنيتها الأثرية وطبيعتها الأخاذة، التي تجعلها عامل جذب للسياح من مختلف أصقاع الأرض، ومما يزيد من جمالية هذا البلد هو إطلالته المميزة على البحر الأبيض والمحيط الأطلسي، وموقع مقالاتي سيفرد مقال يخصص فيه الحديث عن المملكة المغربية، موقعها وحدودها وعاصمتها، بالإضافة إلى أهم معالمها السياحية.

المملكة المغربية

تعتبر المملكة المغربية إحدى دول المغرب العربي، وتقع في أقصى الشمال الغربي لقارة أفريقيا، يحدّها من الشمال البحر الأبيض المتوسط، ومن الشرق تحدها دولة الجزائر، ومن الجنوب دولة موريتانيا، أمّا من جهة الغرب فيحدها المحيط الأطلسي، وتقع المملكة المغربية بين خطي عرض (36 و21) درجة، وهي أقرب الدول العربية في القارة الإفريقية إلى أوروبا حيث لا يفصلها عنها سوى مضيق جبل طارق، أما بالنسبة لمساحة المملكة المغربية فتُقدّر بـحوالي (712,000) كم2.[1]

ما هي عاصمة المغرب

إنّ عاصمة المغرب هي مدينة الرباط، وهي واحدة من المدن الملكية الأربعة في البلاد، ويعود تأسيسها إلى القرن الثاني عشر في عهد المرابطين الذين أنشأوا الحصن الدفاعية والمرابط، وتتميّز بموقعها الاستراتيجيّ على المحيط الأطلسي بالقرب من مصبّ واد أبو رقراق، وتعتبر الرباط أهم الوجهات السياحية في المغرب، وقد أُدرجت كموقع أثري للتراث العالمي، ومن أشهر المعالم الأثرية في الرباط كنيسة القديس بير، وقصبة الوداية، ومسجد السنة، وغيرها الكثير من المعالم السياحية.

شاهد أيضًا: سبب وفاة لاعب كيك بوكسينغ المغربي

أهم المعالم السياحية في الرباط

تُعتبر مدينة الرباط من أهم مدن المغرب، فهي تحتوي على سفارات جميع الدول الأجنبية، ومجموعة دوائر حكومية ومبنى البرلمان، بالإضافة إلى جامعة محمد الخامس وهي أكبر جامعة في المغرب العربي، وقد صُنّفت المغرب ضمن مواقع التراث العالمي وهي مكان جذب سياحي، ومن أبرز وأهم معالمها السياحية نذكر ما يلي:

قصبة الوداية

إحدى المواقع السياحية الأهم في المغرب العربي والتي تتميز بتراثها العريق، ويطغى عليها طابع الحضارة الأندلسية، وتضم بين طياتها قرونًا طويلةً من تاريخ البلاد، تُطل قصبة الرباط على المحيط الصافي والنهر الخلاب ويوجد فيها أماكن للتجوّل الحر بين الأزقة والبيوت القديمة التي يغلب عليها اللونين الأبيض والأزرق.

قصبة الوداية

موقع شالة الأثري

وهي مدينة قديمة مهجورة يرجع تاريخها إلى عهد العصور الوسطى، تحيط بها الحصون والأسوار، ويوجد بداخلها الأطلال المتبقية من المباني الرومانية والإسلامية التي تعود لسكان المدينة القديمة المهجورة من منتصف القرن الثاني عشر، وتتميز أيضًا بممرات تجوال رائعة بين المباني القديمة والأشجار الضخمة والحيوانات البرية التي تميّز هذه المدينة.

موقع شالة الأثري

ضريح محمد الخامس

يعتبر ضريح محمد الخامس أحد الأماكن السياحية في المغرب الذي يشهد جذبًا كبيرًا للسياح الوافدين من مختلف البلدان، وذلك لمشاهدة تصميم المقبرة التي يرقد فيها السلطان محمد الخامس، والتي تتميز بلونها الأبيض الناصع وبوجود قُبة خضراء عليها نقوش وزخارف، ويوجد إلى جانب الضريح مسجد ملحق به، تقام فيه الصلوات الخمس.

ضريح محمد الخامس

برج الحسن

يعتبر برج حسن من أشهر الأماكن السياحية في الرباط، يقع هذا البرج العظيم على ساحل المحيط الأطلسي، شُيّد هذا المسجد بأمرٍ من السلطان يعقوب المنصور، كي يكون أكبر مسجد في المدينة، إلّا أنّ عمليات البناء توقفت بعد وفاة السلطان يعقوب المنصور، ومع ذلك فهو يجذب آلاف السائحين من جميع بقع العالم إليه، حتى يتعرفوا على التاريخ العريق لبلاد المغرب، المتمثل في البناء والأعمدة المجاورة له.

برج الحسن

مدينة الرباط القديمة

صُنّفت مدينة الرياض القديمة كإحدى مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو، نظرًا لما تحتويه من مزارات تاريخية عريقة، تكشف عن تاريخ عظيم للأجداد الذين سكنوا هذه المدينة منذ قرون، ولعل شارع السويقة أحد أهم الشوارع في مدينة الرباط القديمة، لما يحتويه من محلات متنوعة يطغى عليها الطابع الشعبي، حيث يوجد بداخله محلات تختص ببيع القفاطين المغربية المحلية، وحلات لبيع الأحذية ذات الطابع المغربي، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من المطاعم الشعبية الرائعة.

مدينة الرباط القديمة

متحف الرباط الأثري

وهو من أهم الأماكن السياحية في الرباط، ويمكن من خلال متحف الرباط الملكي التعرف على الحقب التاريخية المختلفة التي مرّت بها دولة المغرب، تأسس هذا المتحف في عشرينات القرن الماضي، ويظهر جليًا في هذا المتحف آثار العديد من الحضارات التي عاشت في الرباط، مثل الآثار الرومانية التي تركوها منذ آلاف السنين، بالإضافة إلى مجموعة من الآثار البربرية، والآثار الإسلامية.

متحف الرباط الأثري

حدائق الأندلس

تمتد حدائق الأندلس كواحة بمُحاذاة شاطئ المُحيط الأطلسي، وتعتبر حدائق الأندلس من أهم وأشهر الحدائق التي تتميّز بالفن المعماري الهندسي الأندلسي، وهي المكان الأفضل للاستمتاع بالهدوء والهواء النقي بعيدًا عن صخب وضجيج المدينة، ويوجد بدخل هذه الحدائق مقاهي تقدّم أشهى الحلويات المغربية، والشاي المغربي ذو النكهة المميزة.

حدائق الأندلس

القصر الملكي

ويطلق عليه أيضًا “دار المخزن” ويعود تأسيسه إلى القرن التاسع عشر، تحديداً في عام 1864م، والذي يميز هذا القصر هو أناقة تصميمه، ورقي زخارفه الموجودة على جدرانه، وتحيط به مساحة خضراء واسعة مناسبة للتجول والتقاط الصور.

القصر الملكي

ما هي عاصمة المغرب قبل الحماية

كانت عاصمة المغرب قبل الحماية تدعى فاس، والتي يعود تأسيسها إلى نهاية القرن الثامن الميلادي، وتحديدًا بعد قدوم المولى إدريس الثاني إلى المغرب في عام 182 م، وهو الذي جعلها عاصمة للمغرب، حيث بنيت القاعدة الأولى للمدينة على الضفة اليمنى لوادي فاس بحي الأندلسيين، إلى أن جاءت الحماية الفرنسية على المغرب وجعلت من مدينة الرباط عاصمة للمغرب، ولا زالت حتى يومنا هذا.[2]

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال اليوم الذي كان بعنوان ما هي عاصمة المغرب وما أهم معالمها السياحية وتبيّن أنّها مدينة الرّباط، فأدرج المقال أهم المعالم السياحية الموجودة قي هذه المدينة العريقة.

المراجع

  1. ^ marefa.org , المغرب - Morocco , 21/05/2022
  2. ^ marefa.org , فاس ، المغرب , 21/05/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.