ما هي ديانة أفغانستان الرسمية ومعلومات عنها

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 6 سبتمبر 2021 , 14:09
ما هي ديانة أفغانستان الرسمية ومعلومات عنها

ما هي ديانة أفغانستان الرسمية ؟ من الأسئلة الرائجة حول دولة أفغانستان، فمن الطبيعي أن يكون هناك ديانة موحدة في أفغانستان ولكن ما هي؟ حيث تقع أفغانستان في جنوب قارة آسيا ويحدها من الشمال كلاً من تركمانستان وأزباكستان وطاجاكستان ومن ناحية الشرق الصين وباكستان ومن الجنوب باكستان ومن الغرب إيران.

ما هي ديانة أفغانستان الرسمية؟

ما هي ديانة أفغانستان الرسمية؟ من الأسئلة المهمة حول مدينة أفغانستان والتي يرغب في معرفة إجابتها الكثيرين وإليكم في السطور الآتية الإجابة التفصيلية لذلك السؤال:

  • يعتبر الإسلام هو الديانة الرسمية في أفغانستان وأقبل الدخول فيه حوالي 99.7% من سكان أفغانستان وبالتالي يعتبر 84.7% من مسلمي أفغانستان من أهل السنة وهم الذين يتبعون المذهب الحفني.
  • يشكل الشيعة أصحاب المذهب الاثني عشر تقريباً 10% من المسلمين الأفغان وبالتالي لا تتجاوز نسبة اتباع الديانات الأخرى 1% مثل السيخ والهندوس.

السكان في دولة أفغانستان

أفغانستان بها عدد كبير من السكان وإليكم في السطور الآتية بعض المعلومات عنهم:

  • يصنف الغالبية في أفغانستان بأنهم من المسلمين وفي عام 2021 تصل نسبة السكان إلى 37.644.414 مليون نسمة.
  • يعيش الغالبية من سكان الأفغان في المناطق الريفية وتقدر نسبتهم إلى 73.7% من العدد الإجمالي للسكان.
  • تستقر الغالبية الكبرى من السكان في عاصمة أفغانستان وهي كابول فنسبة سكان المدن لا تزيد عن 26.3%.
  • تعتبر كلاً من الأفغانية والبشتونية هما اللغتان الرسميتان الذي يتم استخدامهم في أفغانستان.
  • ينتشر أيضاً في دولة أفغانستان كلاً من اللغة التركمانية والبلوشية والأوزبكية.

أصول السكان في أفغانستان

ينتمي سكان أفغانستان إلى الكثير من الجماعات وإليكم في السطور الآتية نبذة تعريفية حيال ذلك:

  • ينتمي سكان أفغانستان إلى الكثير من الجماعات التي تعتبر “البشتون” هي أكبرها وترجع جذورهم إلى الشعب الفارسي وتصل نسبتهم إلى 42% من الأفغان ومتواجدون في جنوب البلاد وفي ضواحي ولاية قندهار.
  • تنتشر مجموعة أخرى تسمى “الطاجيك” وتنسب أيضاً إلى الشعب الفارسي ولكن ما يميزها عن البشتون وهي اللغة فلغتها هي “داري” وتصل نسبتهم إلى 27% من سكان أفغانستان.
  • يوجد أيضاً جماعة “الهزارة” ومن المنتشر عنهم أن جذورهم مغولية وتصل نسبتهم إلى 9% من الأفغان بشكل مجمل ويعيشون في المرتفعات والوسطى.
  • يوجد مجموعة أيضاً تسمى “الأوزيك” التي تصل نسبتهم إلى 9% من شعب أفغانستان وهناك جماعة يطلق عليها” شعب إيماق” وتصل نسبتها إلى 4% وجماعة” التركمان” ونسبتهم 3%.
  • ينتشر المزيد من العرقيات والأصول الأخرى في أفغانستان وهما كلاً من” البلوش، والغوجار، والأفغان العرب، والقرغيز، والنورستان، وباميري، والبراهي، وقيزلباش، وباشاي” ولا تزيد نسبتهم عن 6% من إجمالي السكان.

ما هي ولايات أفغانستان؟

بعد أن تم التعرف على إجابة سؤال ما هي ديانة أفغانستان الرسمية؟ وقدمنا إليكم قدراً كافي من المعلومات حول شعب أفغانستان سننتقل بكم لكي تتعرفوا على ولايات أفغانستان الذي يصل عددهم إلى 34 ولاية وهما كلاً من التالي:

  • كابول وهي العاصمة الرسمية لدولة أفغانستان.
  • بدخشان.
  • بادغيس.
  • بغلان.
  • بلخ.
  • باميان.
  • دايكوندي.
  • فرح.
  • فارياب.
  • غازني.
  • غور.
  • هلمند.
  • هرات.
  • جوزجان.
  • قندهار.
  • كابيسا.
  • خوست.
  • كونار.
  • قندوز.
  • لاغمان.
  • لوغار.
  • ننكرهار.
  • نمروز.
  • نورستان.
  • باكتيكا.
  • بكتيا.
  • بنجشير.
  • باروان.
  • سامانجان.
  • سار إي بول.
  • تخار.
  • أوروزغان.
  • وردك.
  • وزابول.

الإسلام في دولة أفغانستان

ما هي ديانة أفغانستان الرسمية؟ كانت إجابته الإسلام وكان للأفغان نظرة للدين الإسلامي وإليكم تفاصيل لذلك:

  • يرى الأفغان الدين الإسلامي نظام رمزي موحد وذلك لأن الديانة الإسلامية هي الديانة الرسمية لديهم.
  • يمكن أن يتعرض الشعب إلى الانقسام والانشقاق وذلك ما يحدث في الكثير من الدول ولكن مع الحفاظ على الشعور بالاعتزاز بالجذو التي لا تنتهي من أدبيات الولاءات القبلية التي تنتج عن الاحترام والتقدير وذلك أيضاً ما يحدث في أفغانستان.
  • أدى انتشار الديانة الإسلامية إلى تواجد الكثير من المساجد وكان للمساجد دور كبير في نشر الديانة فهي مكان العبادة والصلاة كما أنها مركز تمارس فيه الكثير من الوظائف الحكومية.
  • يعتبر المسجد عند الأفغان مكان يتم استقبال الضيوف والغرباء فيه كما أنها مكان للتجمعات للقاء وتبادل الحديث.
  • كان المسجد بمثابة مكان للاحتفالات، وذلك لا يشغلنا عن دوره باعتباره مدرسة تعليمية يتلقى فيها الطلاب كافة السلوكيات الاجتماعية والعلوم الدينية.

معلومات دينية عن دولة أفغانستان

ولأن الدين الإسلامي هو الدين السائد في أفغانستان فيلزم أن يتم التعرف على بعض المعلومات حول الدين بصورة عامة في أفغانستان وهما كالتالي:

  • نشأت الديانة” الزرادشتية” في أفغانستان بين عامي 1800 800 قبل الميلاد وكان مؤسسها هو زرادشت الذي قد عاش عمره ومات في مدينة بلخ في أفغانستان مع العلم أن البلاد قديماً كانت تعرف بأريانة.
  • ظن البعض أن سكان المنطقة قاموا بالتحدث باللغة الإيرانية بعد ظهور الزرادشتية ولكن دخلت دولة أفغانستان إلى الإسلام بفضل العرب بالتحديد في عصر الأمويين في عهد هشام بن عبد الملك.
  • كانت الشعائر الدينية في عهد المعتصم بالله تقوم بصورة أوسع في أفغانستان وفي عهد يعقوب بن الليث الصفار انتشر الدين الإسلامي في عاصمة كابول وباقي المدن الكبرى.
  • نشر السامانيون الإسلام بصورة أوسع في آسيا الصغرى كما تم ترجمة القرآن الكريم إلى اللغة الفارسية في القرن التاسع وبذلك أصبح الدين الإسلامي هو الدين الرسمي في البلاد.
  • دخل الزعماء المسلمون في صراع سياسي في أفغانستان بين عامي 998 و1030 حيث تم طرد محمود الغزنوي الهندوس من سلالة الشاهي.
  • لجأ النورستانيين إلى ممارسة الشعائر الروحية والشرك والشامانية وذلك ما جعل منطقة نورستان يطلق عليها اسم كافرستان أي” أرض الكفار”.

الإسلام والإمارة الإسلامية في أفغانستان

ستناول معكم في السطور الآتية المزيد من المعلومات حول الدين الإسلامي في أفغانستان وإليكم أهم التفاصيل:

  • تعرضت الحكومة الأفغانية إلى السقوط وذلك على يد المجاهدين ثم تم تشكيل حكومة وتم الاعتراف بها من الأمم المتحدة وتم تسميتها باسم الدولة الإسلامية وذلك بسبب أن الإسلام هو الديانة المنتشة في هذه الأوقات.
  • تعرضت الحكومة الجديدة إلى الاختفاء أيضاً بسبب حركة طالبان في عام 1996 وبعد ذلك تم تغير اسم البلد إلى” إمارة أفغانستان الإسلامية”، وبعد ذلك ظهرت حركة طالبان التي انتشرت في البشتون في أفغانستان وتم تطبيق الشريعة الإسلامية دون أن يتم صدور دستور جديد خاص بالإمارة.
  • ظلت طالبان تحكم حتى ديسمبر 2001 وقامت الولايات المتحدة الأمريكية بعمل تحالف عسكري دولي للكثير من الدول وتم القضاء على حركة طالبان بعد القيام بهجمات في 11 سبتمبر في مركز التجارة العالمي في مانهاتن وبعد ذلك أعلنت القاعدة مسئوليتها عن ذلك بعد أن قامت باتخاذ أفغانستان قاعدة لها.
  • اتفقت الفصائل الأفغانية بعد سقوط طالبان على تشكيل حكومة واحدة بشكل مؤقت لمدة سنتين تحت قيادة زعيم قبيلة لوبيلزي” حامد كرزاي”.
  • وافق على ذلك التشكيل أعضاء” اللويا جيريا” أي المجلس التقليدي الكبير الذي يضم 2500 عضو من بينهم ممثلين عن المجتمع المدني وبعض قادة الحزب.

منظمات إرهابية في أفغانستان

قامت وكالة المخابرات المركزية بنشر قائمة سوداء تضمن الجماعات التي تم تصنيفها بأنها منظمات إرهابية في أفغانستان وهما:

  • شبكة حقاني وكان لديها علاقات مع حركة طالبان وتنظيم القاعدة.
  • حركة المجاهدين.
  • تنظيم القاعدة.
  • تنظيم (قاعدة الجهاد في شبه القارة الهندية).
  • حركة الجهاد الإسلامي.
  • كذلك وحركة أوزبكستان الإسلامية وكان لها علاقة بتنظيم داعش.
  • فرع داعش الأفغاني، أو يطلق عليها (داعش خراسان).
  • فيلق القدس، المرتبطة بالحرس الثوري الإيراني.
  • جماعة تنظيم (تحريك طالبان باكستان)، وهو السبب الأساسي لتواجد حركة طالبان في دولة باكستان.

وهكذا نكون قد قدمنا إليكم الإجابة الصحيحة على سؤال ما هي ديانة أفغانستان الرسمية ، فأفغانستان هي دولة غنية بالكثير من الموارد والثروات الطبيعية التي من أهمها معادن نفيسة وأحجار كريمة غير مستثمر، مع العلم أن أفغانستان مصدر أساسي للأفيون في العالم، ولكن هذه الدولة تعاني من الكثير من الصراعات الداخلية والخارجية وذلك ما جعلها تتصدر قائمة الدولة الإرهابية.