ما هي المعركة التي سميت بفتح الفتوح

ما هي المعركة التي سميت بفتح الفتوح

ما هي المعركة التي سميت بفتح الفتوح، حيثُ لم تتوقف المعارك بين المسلمين والمشركين بعد وفاة النبي صلوات الله عليه بل قادها الخلفاء الراشدون واستمرت، ويقدّم موقعُ مقالاتي نبذةً تعريفيّةً بالمعركة التي اسمها الآخر فتح الفتوح وأبرز المعلوماتِ عن هذه المعركة كما وسيتمّ التطرُّق إلى النتائج المترتبة على هذه المعركة بالإضافةِ إلى أبرز الوفيات من المسلمين والمشركين فيها.

ما هي المعركة التي سميت بفتح الفتوح

إن المعركة التي سميت بهذا الاسم هي معركة نهاوند وهي من المعارك الفيصلية في الفتح الإسلامي لفارس حيثُ إنّها قد وقعت في عهد الصحابي الجليل عمر بن الخطاب -رضي الله عنه عندما كان خليفةً للمسلمين سنة 21 للهجرة وتجدر الإشارة إلى أنّ المعركة حدثت بين المسلمين والفرس حيثُ كان المسلمين تحت قيادة كلّ من سعد بن أبي وقاص والنعمان بن مقرن والمزني وطليحة بن خويلد والأسدي والقعقاع بن عمرو التميمي أمّا الفرس فقد كانوا تحت قيادة كلّ من الفيروزان وبهمان الشاه.

شاهد أيضًا: حدثت معركة بدر في السنة

معلومات عن معركة نهاوند

للتعرُّف بشكلٍ أفضل على معركة نهاوند لابدّ من التطرُّق إلى أبرزِ المعلوماتِ عنها وهي كما يلي:[1]

  • حدثت هذه المعركة سنة 21 للهجرة الموافق 642 للميلاد في مدينة نهاوند الإيرانية.
  • كان المتحاربون في هذه المعركة كلّ من دولة الخلافة الراشدة والإمبراطورية الساسانية الفارسية.
  • سميت هذه المعركة بفتح الفتوح لأنها كانت آخر فتح يقوم به المسلمون في بلادِ العراق وفارس.
  • كان عدد أهل فارس يفوق عدد المسلمين عتادًا وعدة وعلى الرغم من ذلك فقد حقق المسلمون النصر.

انتصار المسلمين في معركة نهاوند

حقق المسلمون النصر الحاسم في هذه المعركة التي ترتب عليها زوال الإمبراطورية الساسانية بعد أن دامت هذه الإمبراطورية ما يقارب أربعمائة سنة وتجدر الإشارة إلى أنّ بزدجرد هو الذي أشعل شرارة هذه المعركة مع المسلمين حيثُ حشد الجيوش وقاد المعركة بالتالي قام المسلمون باختيار أحد القادة الأكفاء لتحقيق النصر على أهل فارس وبالفعل حققوا النصر الساحق.

وفيات معركة نهاوند

تعتبر هذه المعركة من أشد المعارك والتي توفي فيها الكثير من الفرس على الرغم من أنّ عددهم كان يفوق عدد المسلمين وعتادهم كان أكثر ومن أبرز الوفيات:

  • الشاعر والفارس عمرو بن معديكرب الملقب بفارس العرب.
  • طليحة بن خويلد الأسدي أحد قادة حروب الردة بعد وفاة النبي.
  • الصحابي الجليل النعمان بن مقرن المزني أمير قبيلة مزينة.

شاهد أيضًا: ماهي المعركة التي كانت سببا في تعجيل المسلمين بجمع القران ؟

في ختامِ مقالِنا ما هي المعركة التي سميت بفتح الفتوح، تمّ التعرُّف على أنّها معركة نهاوند التي حدثت بين المسلمين والفرس وأنّها سميت  بهذا الاسم لأنها كانت آخر المعارك التي خاضها المسلمون في العراق وفارس كما وتمّ التطرُّق إلى أبرزِ المعلومات عنها.

المراجع

  1. ^ marefa.org , معركة نهاوند , 12/06/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.