ما هي السور التي بدأت بالحمد

ما هي السور التي بدأت بالحمد

ما هي السور التي بدأت بالحمد، يعد الحمد من تمام العبودية لله ملك السموات والأرض، الذي خلق الإنسان في أحسن تقويم وسخر له الأرض بكل ما تحويه من خيرات وطعام وثمار ليسعى فيها ويحقق رسالته الذي خلق من أجلها تعمير الأرض وتوحيد الله، ولقد ورد الحمد في القرآن الكريم والسنة النبوية لسمو فضل الحمد وعظيم أثره على حياة المؤمن، من خلال مقالنا التالي عبر موقع مقالاتي سنتعرف على ما هو الحمد أو التحميد وما هي السور التي بدأت بالحمد وفضل الحمد وصيغه.

معنى الحمد

يعرف الحمد في معجم المعاني الجامع هو من الفعل حَمدَ أي رضي عن الشيء وارتاح له وتأتي بمعنى أثنى عليه وشكر نعمته، الحمد الله عبارة يراد بها الثناء على الله عز وجل بصفاته الكاملة والمنزهة عن خلل أو نقص وبنعمه الباطنة والظاهرة، وتتحقق عبودية المؤمن لربه بأن يكثر من حمده وشكره فهو المستحق للثناء والتمجيد.

شاهد أيضا: ما معنى دعاء: بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء

ما هي السور التي بدأت بالحمد

إن خير ما يقرب المؤمن إلى ربه كثرة الحمد والثناء على الله وتذكر نعمه الجمة علينا وقد ورد الحمد الله في مواضع كثيرة في القرآن، وقد بدأت خمسة سور بالقرآن بالحمد وهي كالتالي:

  •  سورة الفاتحة: {الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}.[1]
  • سورة الأنعام: {الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ}.[2]
  • سورة الكهف: {الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجَا}.[3]
  • سورة سبأ: {الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي الآخِرَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ}.[4]
  • في سورة فاطر: {الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلائِكَةِ رُسُلا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}.[5]

شاهد أيضا: ما هي الصفات التي وصف الله تعالى بها نفسه في سورة الناس؟

كم عدد السور التي بدأت بالحمد

عدد السور في القرآن الكريم التي بدأت بالحمد خمسة سور وهي : سورة الفاتحة وسورة الأنعام وسورة الكهف وسورة سبأ وسورة فاطر، وتسمى سورة الفاتحة بسورة الحمد لكون أولها لفظ الحمد.

شاهد أيضا: لماذا نقول الحمد لله بعد العطس

ما هي السور التي تنتهي بالحمد

ورد صيغة الحمد بخواتيم ثلاثة سور وهي:
• في سورة الصافات قوله تعالى: {وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}.
• في سورة الزمر قوله تعالى: {وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ ۖ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا}.
• في سورة الزمر قوله تعالى: {وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}.

صيغ الحمد والشكر لله

وردت في السنة النبوية الكثير من صيغ الحمد والشكر لله، ومن الأمثلة عليها ما يأتي:

  • صيغ الحمد بالصلاة الواردة من السنة النبوية: “ربنا لك الحمد، ربنا ولك الحمد، ربنا ولك الحمد، حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه”.
  • اللهم لك الحمدُ كله وإليك يرجع الأمر كله
  • الحمد لله الذي صدق وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده لا شيء قبله ولا شيء بعده.
  • الحمد لله ذي الملكوت والجبروت والكبرياء والعظمة.
  • الحمد لله الذي هداني للإسلام وجعلني من أمة محمد .

شاهد أيضا: معنى كلمة وصب

فضائل الحمد

يتعدى الحمد كونه صفة ملازمة للكلام بل يكون باللسان والأركان والحمد يكون أعم من الشكر وقد ذكر الحمد كما أوضحنا سابقا بأكثر من موضع في القرآن لذلك كانت أفضل سورة في القرآن سورة الحمد أي سورة الفاتحة  لتي سنتطرق لذكر بعض منها وهي :

  • يعد الحمد الله أفضل الدعاء وأحبه لله سبحانه وتعالى، قال صلى الله عليه وسلم “أفضل الذكر لا إله إلا الله وأفضل الدعاء الحمد للهِ”.[6]
  • كثرة الحمد تقرب العبد من ربه وتجعله ينال مغفرته ورحمته
  • ومن فضل الحمد يكون سبباً في مغفرة الذنوب وجلب الرزق إلى المسلم
  • التحميد سبب للفوز بالجنة واستحقاقها، قال صلى الله عليه وسلم: “ألا أدلُّك على غراسٍ هو خير من هذا؟ تقول: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر؛ يُغرَس لك بكل كلمة منها شجرةً في الجنة”.[7]
  • ومن أعظم الفضائل للحمد أن ينال المؤمن شرف أن يذكره الله في الملأ الأعلى قال تعالي: {فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ}.[8]

شاهد أيضا: تفسير قوله تعالى : يخرج من بين الصلب والترائب

مواطن الحمد

كثر ذكر الحمد في القرآن الكريم والسنة والنبوية وفي الورد اليومي من الأذكار لما في ذلك من فضل كبير في محبة الله لعبده، تعددت مواطن الحمد التى شملت كل جوانب حياتنا من نوم ومأكل وسفر وشفاء  وسنذكر بعض من مواطن الحمد :

  • فعند الاستيقاظ يردد المؤمن، “الحمد الله الذي رد علي روحي”
  • عند النوم لقول النبي صلى الله عليه وسلم لفاطمة وعلي، “إذا أخذتما مضاجعكما فسبحا ثلاثاً وثلاثين، واحمد ثلاثاً وثلاثين، وكبرا أربعا وثلاثين، فهو خير لكما من خادم”.
  • قبل الدعاء.
  • وبعد الصلاة يردد المؤمن ثلاثاً وثلاثين مرة الحمد الله.
  • عند حلول النعم عليه فإذا تيسر له أمر ما يقول ” الحمد الله الذي بنعمته تتم الصالحات”.
  • إذا فرغ من تناول الطعام حمد الله وشكره على نعمته.
  • إذا زال السقام عنه وردت إليه عافيته.
  • عند رؤيته المبتلى.

شاهد أيضا: معنى المخبتين في سورة الحج

وهكذا نكون قد توصلنا لختام مقالنا بعد أن عرفنا معنى الحمد وصيغه، وكذلك ما هي السور التي بدأت بالحمد، بالإضافة إلى الحديث عن فضائل الحمد، ومواطن الحمد.

المراجع

  1. ^سورة الفاتحة , الآية 1.
  2. ^سورة الأنعام , الآية 1.
  3. ^سورة الكهف , الآية 1.
  4. ^سورة سبأ , الآية 1.
  5. ^سورة فاطر , الآية 1.
  6. ^تخريج مشكاة المصابيح , الألباني، جابر بن عبدالله، 2246، حسن
  7. ^الجامع الصغير , السيوطي، أبو هريرة، 2856، صحيح
  8. ^سورة البقرة , الآية 152.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *