ما هي الثروات الطبيعية في السعودية

كتابة ALAA - تاريخ الكتابة: 11 أكتوبر 2021 , 11:10
ما هي الثروات الطبيعية في السعودية

ما هي الثروات الطبيعية في السعودية حيث تتعدد وتتنوع تلك الثروات ويريد الكثير أن يعلم ما هي، وتعد السعودية من الدول التي تمتلك كم كبير من تلك الثروات، وهي تعتبر من أغنى دول العالم في حيازتها للموارد الطبيعية، وسوف يتم عرض جميع الثروات والموارد الطبيعية بالمملكة العربية السعودية في السطور التالية.

ما هي الثروات الطبيعية في السعودية

يمكن تعريف الثروات الطبيعية بأنها هي تلك المصادر الطبيعة الموجودة بأراضي الدولة، وتتمثل في المعادن ومصادر الطاقة، الموارد النباتية والمائية، وغيرهم، كما تتميز المملكة بموقعها الرائع والممتاز، وتمتاز أيضًا باحتواء باطن أرضها بالعديد من الثروات، حيث تحتل المركز الثالث عالميًا في امتلاكها للعديد من الموارد الطبيعية، وتتمثل الثروات الطبيعية في المملكة العربية السعودية في خمسة عناصر رئيسية، وهي كما يلي:

الثروة البشرية

تعتبر تلك الثروة من أهم وأكبر وأغلى الثروات التي تمتلكها المملكة، حيث إنه إذا حدث أي هدر في هذه الثروة لا يمكن أن يتم تعويضه، كما أن  الموارد الطبيعية لا يكون لها أي قيمة في حالة عدم تواجد تلك الثروة، ولا يمكن أن تتساوى مع هذه الثروة، لأن الثروة البشرية هي التي تقوم باستخراج وتطوير واستثمار الثروات الطبيعية.

الثروة المائية

تعمل أجهزة الترشيد المائي بالمملكة العربية السعودية على توفير وترشيد استهلاك المياه وكذلك المحافظة عليها، وذلك من خلال قيامها بعمل العديد من حملات التوعية لأفراد الشعب، وهذا لآن الثروة المائية تعتبر من أهم الثروات الطبيعية داخل المملكة.

ثروة الطاقة الشمسية

تشهد الطاقة بشكل عام وبكل صورها هدر مرتفع من قبل الشوارع والبيوت والهيئات الحكومية التي تكون مضاءة ليلًا ونهارًا، كما أنه لا يتم استخدام أجهزه الكهرباء أو المصابيح التي تعمل على توفير الطاقة، لذا تجتهد المملكة على المحافظة على تلك الثروة بقدر الإمكان.

الموارد الطبيعية بالمملكة السعودية

بعد معرفة ما هي الثروات الطبيعية في السعودية سوف يتم التحدث عن الموارد الطبيعية فيها حيث تتمثل المعادن الطبيعة الرئيسية بالمملكة العربية السعودية في 10 سلع، وتبلغ قيمتها 4.9 تريليون ريال سعودي فأكثر، ويمكن تصنيف جميع الموارد الطبيعية الموجودة بالمملكة العربية السعودية فيما يلي:

  • النفط.
  • الغاز الطبيعي.
  • الذهب.
  • الفضة.
  • اليورانيوم.
  • الفوسفات.
  • النحاس.
  • الحديد.
  • الألومنيوم.
  • الزنك.
  • التنتالوم.
  • النيكل.
  • الملح.
  • الكروم.
  • الميكا.
  • التنغستن.
  • الجبس.
  • المنغنيز.
  • القصدير.
  • الفلسبار.
  • البلاتين.
  • الفلسبار.
  • الكبريت.
  • النيوبيوم.
  • الرصاص.

الموارد المائية بالسعودية

تحصل المملكة العربية السعودية على المياه من أربعة مصادر رئيسية وهي، المياه الجوفية، المياه السطحية، المياه المعاد تدويرها والمياه المحلاة، وتعتبر المملكة العربية السعودية من الدول الأكثر جفافًا على مستوى العالم، حيث يرجع ذلك للعديد من الأسباب ومنها ما يلي:

  • عدم امتلاكها أنهار دائمة للحصول على الماء بالقدر الكافي.
  • عدم صلح المياه الموجودة بالمملكة للاستخدام بشكل مباشر إلا بعد أن يعاد معالجتها أو تكريرها، لأنها تحتوي على نسبة عالية من الأملاح.
  • الموقع الجغرافي للمملكة يؤثر أيضًا على نسبة المياه المتوافرة بداخلها، فهي لا يتوافر بها أي نهر من أنهار المياه العذبة.
  • ارتفاع درجة الحرارة بالمملكة يؤثر على منسوب المياه بها، لأن هذا يؤدي إلى جفاف آلابار والعيون، لهذا السبب تحتل الأراضي الصحراوية بالمملكة نسبة كبيرة.
  • قلة الأمطار بالمملكة أثرت على منسوب المياه بها.

الطاقة الشمسية بالمملكة

احتلت الطاقة الشمسية في السعودية مكانة عالية، نتيجة لارتفاع أسعار النفط، كما قررت الدولة بأنها سوف تقوم بتركيب مقدار 41 جيجا وات من الطاقة الشمسية في عام 2032 م، حيث إنه سوف يتم تكوين تلك الطاقة بواسطة مقدار 25 جيجا وات من الطاقة الحرارية الشمسية، وباقي القيمة وهو 16 جيجا وات من الخلايا الكهروضوئية.

مشروع المرحلة الأولى للطاقة الشمسية

مشروع سكاكا هو المشروع الخاص بالمرحلة الأولى، وهو من ضمن خطة المملكة الخاصة بتحويل الطاقة المتجددة، والتي تبلغ مقدار 300 جيجا وات من الطاقة الكهروضوئية الشمسية، وتقوم بتوفير الكهرباء لأكثر من 45000 منزل، وتعمل على تخفيض الانبعاثات الكربونية بشكل سنوي بمقدار 43 ألف طن، كما قام الملك سلمان بن عبد العزيز في شهر نوفمبر عام 2018 م بوضع حجر الأساس الخاص بهذا المشروع.

مشروع المرحلة الثانية للطاقة الشمسية

قام المكتب المختص بتطوير مشاريع الطاقة المتجددة بالمملكة في شهر يناير لعام 2019 بالإعلان عن توفير7 مشاريع للعمل في الاستثمار الخاص بالطاقة الكهروضوئية الشمسية، للعمل على توليد الطاقة لما يقارب من 226.500 أسرة، وتكون تلك المشاريع السبعة كما يلي:

  1. مشروع المدينة المنورة بمقدار 50 ميجا وات من الطاقة الشمسية الكهروضوئية.
  2. القريات بمقدار 200 ميجا وات.
  3. مهد الذهب بمقدار 20 ميجا وات.
  4. الفيصلية بمقدار 600 ميجا وات.
  5. جدة بمقدار 300 ميجا وات.
  6. رفحاء بمقدار 45 ميجا وات.
  7. رابغ مقدار 300 ميجا وات.

بالإضافة إلى هذه المشاريع السبعة، فيتوافر أيضًا لدى شركة العنقاء ما يتراوح بين سبعة إلى ثمانية مشاريع للاستثمار في الطاقة الشمسية الكهروضوئية، ولكن لا تزال تلك المشاريع تحت التشييد.

طاقة الرياح بالمملكة العربية السعودية

يمكن تعريف تلك الطاقة بأنها هي الطاقة التي يتم الحصول عليها بواسطة الرياح، ومن خلال استعمال توربينات الرياح التي تعمل لإنتاج الطاقة الكهربائية، ولم يتم الوصول حتى الآن إلى دراسة كاملة بخصوص تلك الطاقة بالمملكة، ولكن تم استعمال أجهزة الرصد الخاصة بطاقة الرياح بشكل تجريبي، حيث يتميز هذا النوع من الطاقة بعدة مميزات، ومنها ما يلي:

  • تكلفتها منخفضة.
  • متوفرة بشكل كبير.
  • قابلة للتطوير والتجديد
  • نظيفة، لأنها لا يصدر عنها أي غازات تسببت في حدوث ضرر مثل غاز الميثان، وغاز ثاني أكسيد الكربون.

مشروع دومة الجندل الخاص بطاقة الرياح

قام الملك سلمان بن عبد العزيز بإطلاق هذا المشروع في عام 2018 ميلاديًا، بهدف إنتاج الكهرباء من خلال استغلال طاقة الرياح بمقدار 400 ميجا وات، ويهدف أيضًا إلى إمداد أكثر من 70000 منزل بالطاقة الكهربائية، كما أنه تم بدء العمل في هذا المشروع في عام 2019 ميلاديًا، وبدأ بتوليد الطاقة في عام 2020، وانتهى هذا المشروع من تحقيق أهدافه في عام 2020 ميلاديًا.

التعدين في المملكة السعودية

تمتلك السعودية العديد من الموارد الطبيعية الأخرى بخلاف النفط، كما أشارت الكثير من الدراسات بأن مقدار ما تمتلكه المملكة من ثروات معدنية أكبر بكثير من المقدار الذي تم تقديره من قبل، بمعنى أن قيمة 1.3 تريليون دولار يعد هذا تقدير مبدئي لتلك الثروات، بالإضافة إلى هذا فهناك برنامج استكشافي يعمل على تحديد الحجم الفعلي لتلك الثروات، كما أن السعودية لا تستغل من مواردها الطبيعية ألا نسبة 5%، وتم استخدامها بطريقة غير صحيحة.

قامت البرامج الاستكشافية برصد الكثير من مواقع التعدين، والتي تبلغ 3576 موقع، ومن تصنيفات هذه المواقع ما يلي:

  • 980 موقعًا للذهب.
  • 117 موقع للكروم.
  • 610 موقع للفضة.
  • 76 موقع للنيكل.
  • 856 موقع للنحاس.
  • 284 موقع للرصاص.
  • 477 موقع للزنك.
  • 176 وهي تمثل مواقعًا لبعض العناصر النادرة الأخرى.

تمتلك السعودية أيضًا الكثير من المناجم الثمينة، والتي تحتوي على العديد من المعادن التي تم ذكرها من قبل، والتي تقدر قيمتها السوقية بأنها تفوق قيمة التريليونات من الدولارات، بالإضافة إلى هذا فإنه يعد الحجم الذي تم استغلاله من التعدين  قليل ولا يفوق نسبة 3%، وإذا تم استغلال تلك الثروات بشكل صحيح وجيد، فأن هذا سوف يؤدي إلى تحقيق العديد من الإيرادات الأخرى الغير مرتبطة بالنفط، وبهذا الشكل سوف يتم تقليل الاعتماد على النفط بصورة كبيرة، ولكن من ناحية أخرى لا يمكن الاستغناء عن النفط.

نظام التعدين بالسعودية

قام مجلس الوزراء السعودي بالموافقة على نظام الاستثمار التعديني في شهر يونيو 2020 م، كما أنه تم إضافة العديد من التعديلات إلى ذلك النظام، ومن أهم تلك التعديلات هو القيام بعمل صندوق للتعدين، لكي يتم المحافظة على وجود واستمرار التمويل الخاص بذلك القطاع.

وتم إنشاء هذا النظام مع بداية المسح الجيولوجي، حيث يعمل ذلك المسح على تغطية ما يقارب من ثلثي مساحة الأراضي السعودية.

مساهمة قطاع التعدين في الاقتصاد السعودي

يعمل قطاع التعدين على المساهمة في الناتج المحلي الإجمالي بما يقارب من 240 مليار ريال سعودي فأكثر، كما أنه يساعد على خفض الواردات بالمملكة بقيمة 37 مليار ريال سعودي، بالإضافة إلى هذا فهو يعمل على توفير ما يقارب من 200 ألف فأكثر وظيفة للمواطنين السعوديين.

ختامًا، يكون قد تم معرفة ما هي الثروات الطبيعية في السعودية ، وتم التعرف على جميع الموارد الطبيعية بالمملكة السعودية، والموارد المائية، وطاقة الرياح، وتم التحدث عن نظام التعدين بالسعودية، وأيضًا تم التعرف على مساهمة قطاع التعدين في الاقتصاد السعودي.