ما هو الوسواس القهري

كتابة إسراء هشام - تاريخ الكتابة: 13 ديسمبر 2021 , 17:12
ما هو الوسواس القهري

ما هو الوسواس القهري أو ما يطلق عليه اسم الاضطراب الوسواسي القهري، وهو عبارة عن مرض عقلي يجعل المصاب به يفعل أفعال وسلوكيات غير طبيعية بشكل لا إرادي، وهذا التصرف نابع من الخوف من التعرض إلى مواقف قد قاموا بالتعرض لها في الماضي، أو أن هناك مواقف تفكرهم بأمور قد لا تكون مرعبة للأشخاص العاديين.

ما هو الوسواس القهري

الوسواس القهري هو من أنواع الاضطراب الخاص بالقلق، وتبدأ من أفكار ومخاوف غير واقعية، فتعمل على الإصابة بتصرفات قهرية، وقد يكون هؤلاء الأشخاص واعين لتصرفاتهم الغير طبيعية محاولين تجاهلها، أو أن يقوموا بتغيرها، ولكن قد يزيد من حدة الأمر أكثر، وقد تكون التصرفات الغير طبيعية التي تصدر منهم من الأمور التي تخفف من حدة الأمر لديهم، وتقلل من الضائقة التي يشعرون بها، وقد يكون محور الاضطراب ناتج من موضوع محدد، كالخوف من الإصابة بالجراثيم، ففي هذه الحالة يبدأ المصابون بالوسواس القهري بغسل الأيدي بشكل مبالغ فيه، مما قد يعرضهم للإصابة بالجروح أو الندوب في الجلد.

وبالرغم من أن هناك محاولات منهم للتوقف عن هذا الأمر المبالغ فيه إلا أن هناك وساوس قهرية تسبب لهم الانزعاج، فيجعلهم يتصرفون بطابع المراسم والطقوس، ويدورون حول حلقة صعبة من الإصابة باضطراب الوسواس القهري، وغالبًا ما يبدأ اضطراب الوسواس القهري في مرحلة مبكرة من العمر، في فترة الطفولة أو المراهقة، أما في مرحلة البالغين فإنها تبدأ في السن 21 عاما.

شاهد أيضًا: كيف اتخلص من الوسواس

محاور الوسواس القهري

هناك محوران أساسيان في هذا الأمر، ويختلف تبعا لنوع التصرفات، وهذه المحاور هي:

محاور التصرفات الوسواسية

تكون هذه المحاور الأساسية تدور حول موضوع خاص، مثل:

  • الخوف من التعرض للقاذورات والتلوث.
  • الرغبة القوية تجاه العدوان على الآخرين، وعدم السيطرة على النفس.
  • الترتيب المستمر والحاجة أن تكون الأشياء منظمة ومنسقة.
  • التخيل بأمور تتعلق بالعنف أو الأمور الجنسية.

محاور التصرفات القهرية

  • التصرفات القهرية التي تصدر من الأشخاص المصابين بالوسواس القهري، والتي تدور حلو محور خاص مثل:
  • الاستحمام المستمر والحرص على النظافة.
  • التعداد.
  • الفحص الدائم.
  • الرغبة في وجود تعزيزات.
  • الذهاب والعودة إلى العمل ذاته في العديد من المرات.
  • الحرص على النظام.

أعراض الوسواس القهري

هناك أعراض وسواسية وأعراض قهرية تصيب الإنسان، ويمكن تعريفها كالتالي:

أعراض الوسواسية

تعد الأعراض الوسواسية هي التي تنتج من الأفكار والتخيل لمرات متعددة، وتكون عنيدة ولا ارادية، وتكون فقيرة تجاه الواقع، ومن أعراض الوسواس القهري الوسواسية هي:

  • الخوف من التعرض لعدوى عند السلام على الآخرين باليد، أو عند ملامسة أشياء قد لمسها أشخاص قبله.
  • الشك تجاه إغلاق الباب أو إطفاء النار.
  • الشعور بالتوتر نتيجة وجود أشياء غير مرتبة.
  • تخيل الإصابة بحادث طريق ووقوع الأذى على الآخرين.
  • الشعور بضائقة نتيجة وجود أشياء في غير موضعها، أو أنها تسير في غير اتجاهها.
  • الرغبة الملحة في الصراخ في مكان عام امام الناس.
  • ا التخيل المستمر لصور جنسية.
  • الإصابة بالتهابات في البشرة نتيجة الغسيل المتكرر و بوتيرة عالية لليد.
  • تخيل إصابة الأبناء بالأذى.

الأعراض القهرية

تعد الأعراض القهرية هي الأعراض التي تحدث بشكل متكرر، ومن شأنها أن تخفف من حدة القلق تجاه وسواس محدد، فعند دعس شخص في الطريق، يرجع مرة أخرى للتأكد من فعله، ومن أعراض التصرفات القهرية:

  • الغسيل مرات متتالية لليدين مما يصيبها بجروح والتهابات وندوب جلدية.
  • الفحص المتكرر مرات ومرات لغلق الباب.
  • تكرار الذهاب إلى الفرن والتأكد من اغلاقه عدة مرات.
  • العد والإحصاء بشكل ونمط محدد.
  • تكرار العبارة أو الكلمة عدة مرات بصمت.
  • تكرار الوضوء والصلاة مرات عديدة.
  • تناول أنواع معينة من الأطعمة وفق ترتيب محدد.
  • عدم التحدث بطلاقة، واضافة تخيلات عليها.
  • حب الاحتفاظ بأشياء ليس لها قيمة في الحياة.

شاهد أيضًا: علاج الوسواس القهري نهائيا

أسباب الإصابة بالوسواس القهري

هناك العديد من أسباب من الإصابة بالوسواس القهري، ومن العوامل المؤثرة على الإصابة بها هي:

  • عوامل بيولوجية نتيجة تغير كيميائي في الجسم أو في الدماغ، او الارتباط بعوامل وراثية وجينية سابقة.
  • عوامل بيئية، حيث وجد العلماء أن هناك بعض الأشخاص يكتسبون بعض السلوكيات مع مرور التكرار ومرور الوقت.
  • انخفاض نسبة السيروتونين وهي أحد المواد اللازمة للدماغ، يسبب اضطراب الوسواس القهري، وعند تناول الأدوية التي ترفع من نسبتها فإن الوسواس القهري ينخفض.
  • الإصابة بالتهاب الحنجرة الذي ينتج عند الإصابة بالجراثيم العقدية، حيث وجد أطفال أصيبو بالوسواس القهري بعد الإصابة بالجراثيم العقدية.

درجات حدة مرض الوسواس القهري

عادة ما يبدأ الوسواس القهري في مرحلة الطفولة أو في مرحلة الشباب، وتبدأ ظهور الأعراض بشكل متدرج، وتتدرج في شدتها مع زيادة العمر، وتتغير أنواع الوساوس والتصرفات القهرية بمرور الزمن، وتزداد سوءا عند تعرض الإنسان لإجهاد كبير، وتتراوح شدتها بين الخفيف والمعتدلة والتي تلازم مدى الحياة، وفي بعض الحالات تكون شديدة مما تعيق اللاإنتاجية في الحياة.

عوامل خطورة الوسواس القهري

هناك بعض الأشخاص معرضون إلى الإصابة بالوسواس القهري، وهؤلاء هم:

  • وجود تاريخ عائلي سابق.
  • العيش في بيئة تحمل الضغط والتوتر، والتعرض للعديد من الصدمات والأزمات.
  • التعرض لأمراض نفسية.
  • سوء حالة الأم  الحامل المصابة بالوسواس القهري بعد الولادة.

مضاعفات الإصابة بالوسواس القهري

وجد أن الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري ولم يقوموا بمعالجتها قد تتضاعف حالتهم ويصابون بالأعراض التالية:

  • حدوث خلل في العلاقات الاجتماعية.
  • عدم المقدرة على ممارسة العمل أو الذهاب إلى المدرسة
  • الإصابة بالاكتئاب الحاد واضطرابات نفسية.
  • ظهور ميول انتحارية.
  • الإصابة بالتهابات جلدية حادة نتيجة غسل اليدين بشكل دائم.
  • إدمان تناول الكحول أو المواد المخدرة.
  • الإصابة باضطرابات في تناول الطعام.

شاهد أيضًا: علاج الوسواس القهري بدون ادوية

تشخيص مرض الوسواس القهري

يتعرض الشخص المصاب لعدة فحوصات من شأنها أن تشخص المرض، وهذه الفحوصات هي:

  • الفحص السريري.
  • التعرض فحوصات المختبر.
  • إجراء تقييم نفسي.
  • قياس الاضطراب النفسي من خلال معايير خاصة.

علاج مرض الوسواس القهري

تختلف طريقة العلاج حسب شدة الحالة، ومدى تأثيرها على المريض، وهناك نوعان متبعان في العلاج:

العلاج النفسي لاضطراب الوسواس القهري

تستخدم هذه الطريقة في الحالات الغير شديدة، حيث تستخدم طريقة التعريض وعدم الاستجابة، بحيث يتعرض المريض لمثيرات الوساوس والمنع من الإصلاح أو جعلها كما يحب، كما تستخدم طريقة أخرى هي العلاج المعرفي أو الإدراكي للسلوك، وتستخدم للأطفال والبالغين، وقد يستغرق الأمر عدة أشهر حتى تظهر نتيجته.

العلاج الدوائي لاضطراب الوسواس القهري

هناك بعض الأدوية التي قد يلجأ لها الطبيب لرفع العناصر التي فقدها الجسم مما يسبب الإصابة بالوسواس القهري، وتستخدم أيضا العلاجات الدوائية في بعض الحالات الشديدة، كما أن هذه الأدوية تستخدم كعلاج آثار القلق والتوتر، ولكن يجب الحذر منها، واستخدامها تحت إشراف الطبيب، ولا يجب إيقافها حتى لو تحسنت الحالة إلا إذا قال الطبيب تحت وصفته.

العلاجات البديلة

هناك بعض الاعشاب التي تساعد في علاج المرض، والتخلص من الأعراض، ومن أهمها:

  • عشبة العرن المثقوب.
  • عشبة الكافا.
  • الخرفيش.
  • لسان الثور.

شاهد أيضًا: ما مفهوم الضغوط النفسية .. كيفية التعامل مع الضغوط النفسية

إرشادات المصاب بالوسواس القهري

هناك بعض النصائح التي تساعد مريض الوسواس القهري في القضاء على هذا المرض، وهذه النصائح هي:

  • التعبير عن المشاعر من خلال التحدث إلى شخص قريب، أو الكتابة في ورق للتعبير عن النفس.
  • المكوث مع الأهل والأصدقاء مدة كبيرة من الوقت، وتوطيد العلاقة بهم، والتحدث عن المشاعر السلبية مما يخفف من حدتها.
  • السيطرة على الضغوط النفسية، فهي ترفع من حدة الوساوس، ويفضل استخدام تمارين الاسترخاء لتخفيف الحدة.
  • أخذ الكمية والوقت الذي يحتاجه الإنسان للنوم، فهي تمد الجسم بالقوة والطاقة على التعامل مع الآخرين.
  • تناول الطعام الصحي، والحفاظ على نسبة السكر في الجسم، مما يسهل التحكم في الطاقة والمزاج.
  • الحرص على ممارسة الرياضة باستمرار، فهو يفيد الصحة النفسية.

نصائح التعامل مع المصاب

هناك بعض الناس لديهم أشخاص مصابون بالوسواس القهري، لذا يجب أن يتبعوا النصائح التالية للتعامل الصحيح مع الحالة، وهذه النصائح هي:

  • القراءة والتزود بالمعرفة تجاه المرض، وما يمر به المريض.
  • التحلي بالصبر عند التعامل مع المصاب، وأخذ جدية خوفه على محمل الجد، حتى لو كانت غير طبيعية.
  • مساعدة المصاب على فعل الأشياء التي يرغب في ترتيبها.
  • بث شعور الطمأنينة في نفس المريض، وتذكيره أنه ليس سبب لحدوث الأخطاء التي حدثت.
  • مساندة المريض على مقاومة الأفعال، وسؤاله عن الهدف وتكرار السؤال عدة مرات، وتذكيره أن الوساوس ليس لها معنى.
  • مساعدة المريض فيما يحتاجه، وتسهيل الأمور وعدم تضييع وقته.
  • المتابعة المستمرة مع المريض عند الطبيب، وتشجيعه على القيام بذلك، والحديث عن قصص ناجحة تعالجت من المرض.
  • الأمر ليس سهلا عند التعامل مع المريض، لذلك يجب أخذ قسط من الراحة، وعدم إهمال النفس.

الوقاية من الوسواس القهري

  • يمكن الوقاية من الإصابة بالمرض من خلال اتباع النصائح التالية:
  • عدم لوم النفس بشكل متكرر في كل الأمور.
  • توقع الغير متوقع بشكل مستمر.
  • عدم التعرض للتفكير الكثير للأمور التي لن تحدث.
  • عدم تهدير الوقت في الأمور التي لم تحصل بعد.

شاهد أيضًا: الشعور واللاشعور في الحياة النفسية

وفي النهاية وبعد التعرف على ما هو الوسواس القهري فقد يتعرض بعض الأشخاص إلى التصرفات الوسواسية في مرحلة ما من العمر، وقد تكون جزءا من الأفعال اليومية، ولكن ليس بالضرورة أن يكونوا مصابون باضطراب الوسواس القهري، وأهم ما يميز هذا المرض أنه يعوق أداء عملهم خلال اليوم، ويضيع وقت هذا المريض.